روابط للدخول

عناوين عراقية في الصحف الاردنية عن الشأن العراقي ليوم الاربعاء 18 تشرين الاول


حازم مبيضين - عمان

- يقول ياسر الزعاتره في صحيفة الدستور ان من المفيد القول إن حضورالمملكة العربية السعودية في الملف العراقي أكان في سياق العلاقة مع القوى السياسية أم حتى في سياق آخر يتعلق بقوى المقاومة سواءً تم ذلك بطريقة مباشرة أم غير مباشرة لكن ذلك لا ينفي أنه حضور لا يرقى إلى حجم التحديات التي تفرضها التطورات الجارية في العراق وما من شك أن التراجع المصري تبعاً لاعتبارات التوريث ما زال يلقي بظلاله على مجمل الوضع العربي ومن ضمنه السعودي.

- في العرب اليوم يقول ناهض حتر انه عندما تعلن لجنة جيمس بيكر حول العراق توصياتها في مطلع العام المقبل فالارجح ان الكونغرس الذي سيناقشها سيكون ذا اغلبية من الحزب الديمقراطي وعلينا ان ندرك ان هذا الاقتراح العملي من حيث أنه يسمح بمخرج من المأزق العراقي من دون المساس بالحد الادنى من المصالح الامريكية في العراق يصطدم بحقيقة انه يفرض على واشنطن تغييرات سياسية اخرى بشأن سورية ولبنان وايران فالتعاون السوري الايراني مع الامريكيين في بلاد الرافدين لن يكون بلا ثمن.
- سميح المعايطه في الغد يقول انه بعد حرب الخليج الثانية نشأ ما سُمي آنذاك دول اعلان دمشق وكان تحالفا او تجمعا تحت الرعاية الاميركية وضم دول الخليج ومصر وسورية وكان جزء من اهدافه الاصطفاف السياسي بعد حرب حفر الباطن في مواجهة دول عربية رفضت المشاركة في العدوان على العراق وكان من نتائج تلك الحرب وما تبعها من تداعيات الاستفادة من العمالة العربية التي تمت مكافأة من اشتركت دولهم في الحرب ومعاقبة العمالة التي لم تشترك دولها في الحلف الثلاثيني وربما تكون تلك المحطة العربية من اهم التحولات في سوق العمل العربي وما زالت بعض الدول ومنها الاردن تعاني من عقلية العقاب العربي للشقيق في الرزق وفرصة العمل.

- ويقول ياسر ابو هلاله ان السعودية تستضيف مؤتمرا لرجال الدين في العراق في الأيام المقبلة والأردن يستعد لاستضافة لقاء مصالحة للقيادات العراقية في الوقت الذي لا يبدو في الأفق ما يبشر بوقف نزيف الحرب الأهلية في العراق.
سمير قطامي في الراي يقول ان جيمس بيكر أبدى تشاؤمه من الوضع في العراق داعيا للبحث عن مخرج في حين أعلن السيناتور الديمقراطي جون بيدن أن الإدارة الأميركية لا تملك أي استراتيجية للكسب في العراق في الوقت الذي يرى فيه قائد القوة المتعددة الجنسيات في العراق الجنرال الأميركي جون كايسي أن الأشهر الستة القادمة ستكون حاسمة بالنسبة لمستقبل العراق وهو التعبير المهذب لحالة الفوضى وانفلات الأمن في العراق

على صلة

XS
SM
MD
LG