روابط للدخول

الجيش الأميركي يعلن مقتل أكثر من 60 شخصا في صراع طائفي في مدينتي بلد والضلوعية


کفاح الحبيب

* أعلن الجيش الأميركي أن أكثر من ستين شخصا قتلوا خلال الأيام الأربعة الماضية في صراع طائفي في مدينتي بلد والضلوعية.
بيان للجيش الأميركي قال ان بلد تعرضت لهجمات اسفرت عن مقتل ستة مدنيين واصابة عشرة آخرين ، مشيراً الى ان احداث العنف التي شهدتها المدينة بدأت عندما اختطف تسعة عشر شخصاً يوم الجمعة وعثر عليهم مقتولين في الضلوعية .
البيان اضاف ان محافظ صلاح الدين أمر بفرض حظر التجوال للعجلات لمدة يومين وان قوات الامن العراقية قامت بتنفيذ هذا الاجراء من خلال تعزيز وجودها في المنطقة ومنع المسلحين من دخولها ، مؤكداً ان القوات متعددة الجنسيات قامت باحتجاز اثنين من ضباط الشرطة العراقية بالمنطقة بعد ان تبين تورطهما في مقتل المخطوفين التسعة عشر.
الجيش الأميركي ختم بيانه بالقول ان اعمال العنف في المنطقة انخفضت في الساعات الاربع والعشرين الماضية نتيجة لهذه الجهود.


* تأجلت محاكمة الرئيس السابق صدام حسين وستة من معاونيه بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية لدورهم في حملة الانفال التي نفذها النظام السابق ضد الأكراد الى يوم غد الأربعاء.
المحكمة إستمعت في جلسة اليوم الى شهادات مزارعين أكراد مسنين قالوا فيها ان طائرات قصفت قراهم الجبلية في حملة عسكرية جرت في الثمانينات ، كما تحدثوا عن حصول عدد من الوفيات داخل معتقل نكرة السلمان .
رئيس هيئة المحكمة العراقية الجنائية العليا القاضي محمد العريبي وافق على طلب تقدم به المتهم سلطان هاشم في بداية الجلسة يكشف عن الاتفاق مع وكلاء الدفاع الاصليين على العودة لممارسة مهامهم داخل قاعة المحكمة.


* أكد الرئيس الاميركي جورج بوش لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن الولايات المتحدة لم تحدد أي موعد نهائي للحكومة العراقية كي تسيطر على أعمال العنف الطائفية ،مؤكداً التزامه بوجود حكومة منتخبة ديمقراطياً في العراق .
المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو قال ان المالكي أثار مخاوف بشأن احتمال وجود اطار زمني خلال اتصال هاتفي أجراه بوش .
ووفقا لسنو فإن المالكي أبدى قلقه من شائعات تقول ان مساعي تبذل لعزله اذا لم يتم تحقيق تقدم في العراق.
سنو أوضح ان المالكي اشارالى ان تلك الشائعات من شأنها أن تقوض الثقة في الحكومة العراقية وتشجع الإرهابيين.
وفي وقت لاحق أكد بوش في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز التلفزيونية إن القوات الامريكية لن تنسحب الى أن يصبح العراقيون قادرين على الاضطلاع بمهام الامن ، مشيراً الى ان النجاح في العراق سيعتمد في نهاية المطاف على استعداد الشعب العراقي للقيام بما وصفه بالعمل الشاق.
بوش أوضح ان انشاء ثلاث مناطق تتمتع بحكم ذاتي في العراق لايمثل الحل ، مؤكداً على ان ذلك سيثير فوضى أكبر مما هي موجودة في المرحلة الحالية.


* اعرب منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا عن أمله في استئناف المفاوضات مع ايران حول الملف النووي رغم المحادثات الجارية حالياً في مجلس الامن الدولي.
سولانا قال لدى وصوله لحضور اجتماع لوزراء خارجية دول الإتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ ، ان الامر يعود لطهران كي تقبل الشروط من اجل بدء مفاوضات جدية ، مشيراً الى ان الإتحاد يريد ابقاء الباب مفتوحا لاطول فترة ممكنة.
ومن المنتظر ان يبحث الوزراء الطريقة المثلى للتعاطي مع طهران بعد ان فشلت المحاولات التي بذلها سولانا خلال الاشهر الماضية لاقناع ايران بقبول صفقة الحوافز الاوروبية التي تؤمن متطلبات ايران من الطاقة النووية السلمية مقابل توقفها الكامل عن عمليات تخصيب اليورانيوم.
واشارت مصادر الاوروبية الى ان الوزراء سيوافقون بالاجماع على تحويل الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي مع اضافة فقرة في البيان الختامي تشير الى ان الباب سيبقى مفتوحا امام ايران للعودة الى المفاوضات بشرط التخلي عن عمليات تخصيب اليورانيوم.


* قال مدعون إن الضابط الأميركي اللوتنانت كولونيل ستيفن غوردن ، أحد المتهمين في فضيحة سجن (أبو غريب) ، قد تجاهل عن عمد الانتهاكات التي شهدها المعتقل.
رئيس الإدعاء العسكري العام اللوتنانت كولونيل جون تراسي قال لهيئة المحلفين إن غوردان الذي كان يشغل منصب قائد مركز استجواب السجناء في المعتقل لم يرتكب انتهاكات ، مشيراً إلى ان إهماله تسبب بوقوعها.
محامي الدفاع الميجور كريس بوب أكد ان غوردن كان ضابطا مدنيا بذل أقصى ما يستطيع لحماية قواته في بيئة مضطربة لم يكن فيها المسؤول الحقيقي ، لافتاً الى أن العديد من الجماعات كانت تعمل في السجن بينها وكالات أخرى ومقاولون مدنيون ومحققون من معتقل غوانتانامو بكوبا، ولواء من الاستخبارات العسكرية الأميركية نُقل من أستراليا.
يشار الى ان غوردان يواجه إثنتي عشرة تهمة أكثرها خطورة هي القسوة وسوء المعاملة حين سمح بانتهاك السجناء جنسيا وتجريدهم من ملابسهم وتهديدهم بالكلاب، وفي حال إدانته بجميع التهم الموجهة إليه سيواجه حكما يصل في حده الأقصى إلى إثني عشر عاما.


* نقل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى المستشفى اليوم بعد أن انخفض مستوى السكر في دمه.
المتحدث باسم أردوغان عاكف بكي أكد في تصريحات جرى بثها عبر التلفزيون من امام المستشفى انه ليس هناك ما يدعو للقلق بشان صحة رئيس الوزراء التركي.
وزير الخارجية التركي عبد الله غل الذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء والرجل الثاني في الحزب الحاكم قال للصحفيين ان الاطباء طلبوا من أردوغان الراحة.
يذكر ان اردوغان لاعب كرة القدم المحترف السابق الذي يتمتع بلياقة بدنية جيدة ويتبع نظاما نشطا ينطوي على الكثير من الرحلات للخارج كان قد نقل الى المستشفى في نيسان الماضي بعد اصابته بتقلص عضلي.


* نددت كوريا الشمالية بالعقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي عليها ردا على تجربتها النووية الاسبوع الماضي ، واصفة تلك العقوبات بأنها بمثابة اعلان حرب.
وزارة الخارجية الكورية الشمالية قالت في بيان ان بيونغ يانغ لن تذعن للضغط الامريكي ، مشيراً الى أن قرار مجلس الامن الدولي اعتمد على سيناريو تحرص فيه الولايات المتحدة على تدمير النظام الاشتراكي الكوري الذي يتركز على الجماهير الشعبية.
البيان أكد ان كوريا الشمالية تملك حق امتلاك أسلحة نووية ، مشيراً الى انها تريد السلام والحوار ولكنها لا تخشى الحرب ومستعدة للمواجهة دائماً.


* قال حلف شمال الاطلسي ( النيتو ) ان طائرات حربية أمريكية قتلت قائدا بارزا في حركة طالبان في ضربة جوية باقليم ارزكان بجنوب أفغانستان.
قائد الحلف في أفغانستان الجنرال البريطاني ديفيد ريتشاردز قال في بيان ان طائرات هاجمت قائداً معروفاً متوسط الرتبة في طالبان بجوار منطقة باغ خوساك في وادي خود بثلاث قنابل ما أدى الى مقتله ومقتل بين عشرة وخمسة عشر مسلحا اخرين كانوا معه ، مشيراً الى أن القتلى كانوا متورطين في نصب كمائن لجنود أفغان وقوات تابعة لقوة المعاونة الامنية الدولية.


* وصل نائب رئيس الجمهورية العراقية طارق الهاشمي الى عمان في زيارة الى الاردن للتشاور في القضايا التي تهم البلدين.
مراسلنا في العاصمة الأردنية حازم مبيضين وافانا قبل قليل بتفصيلات عن هذه الزيارة: [[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG