روابط للدخول

مشاكل تعويض المتضررين جراء العمليات الإرهابية أو العسكرية


ديار بامرني

أصدرت الحكومة العراقية العديد من القرارات التي من شأنها تعويض المتضررين من الأعمال الإرهابية والعمليات العسكرية والعنف وكذلك دعم ضحايا النظام السابق وتعويضهم وتوفير الإمكانات لتحسين أوضاعهم المعيشية , والعمل على إعادة المهجرين إلى مناطقهم وحمايتهم وتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم. المجلس الوطني ناقش أيضا مشروع قانون تعويض المتضررين من جراء العمليات العسكرية والإرهابية الذي نص على تعويض كل شخص أصابه ضرر من جراء تلك العمليات عبر تحديد حجم الضرر والحالات التي سيشملها التعويض والية التعويض وكيفية المطالبة به. وكذلك تشكيل لجان خاصة بتعويض المتضررين في بغداد وباقي المحافظات.

لكن لا تنتهي معاناة ضحايا الانتهاكات التي يتعرضون لها بسبب العمليات الإرهابية أو العسكرية التي تقوم بها القوات الأمنية بل تزداد مع مطالبة المتضرر للجهات المسؤولة بالتعويض, وزارة حقوق الإنسان خصصت مبالغ لتعويض المتضررين جراء العمليات الإرهابية أما القوات متعددة الجنسية فقد خصصت مركز خاص لها لمتابعة قضايا المتضرر وتحديد مبالغ التعويض, إلا أن الروتين والبيروقراطية وبطأ الإجراءات المتخذة تجبر المواطن الانتظار لعدة أشهر قبل أن تبت الجهات المختصة بقضيته بدلا من أن يحصل على الدعم والرعاية السريعة.

مراسلة الإذاعة ليلى أحمد أعدت ملفا خاصا حول آلية والمشاكل التي تواجه عملية تعويض المتضررين, (سعد حبيب) سائق سيارة أجرة تعرض إلى حروق ودمرت السيارة بسبب حادث تفجير إرهابي وبعد الحادث توجه إلى وزارة حقوق الإنسان وطالب بالتعويض لكن ولأكثر من شهر لم يحصل سعد على أي نتيجة ولم تروج معاملة التعويض بعد :

**
تعويض المتضررين - (سعد حبيب - متضرر)
(سعد طه) معاون مدير عام الدائرة القانونية في وزارة حقوق الإنسان أشار إلى آلية التعويض للمتضررين جراء العمليات الإرهابية في المحافظات العراقية التي تتم عن طريق مجالسها بالإضافة إلى وجود مركز خاص لتعويض المواطنين الذين تعرضوا لانتهاكات من قبل القوات متعددة الجنسيات, في حين تقوم المحاكم العراقية بالنظر إلى قضايا التعويض التي تقدم من قبل المواطنين جراء الضرر الذي لحق بهم من قبل القوات الأمنية العراقية :

**
تعويض المتضررين – (سعد طه) معاون مدير عام الدائرة القانونية في وزارة حقوق الإنسان

(مهدي التميمي) مدير مكتب حقوق الإنسان في الجنوب, أقر بوجود ضعف في الإجراءات والآليات المتخذة لتعويض المتضررين وقلة مبالغ التعويض مقارنة بالأضرار الجسيمة التي يتعرض لها المواطنون :

**
تعويض المتضررين – (مهدي التميمي) مدير مكتب حقوق الإنسان في الجنوب

(جوان حسن) عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة كركوك اشتكت من عدم وجود أي مبالغ مخصصة للمحافظة للتعويض وما يصرف هو عبارة عن منح يقدمها المجلس للعوائل المتضررة :

**
تعويض المتضررين – (جوان حسن) عضو لجنة حقوق الأنسان في مجلس محافظة كركوك


أما رئيسة لجنة حقوق الإنسان في محافظة موصل فقد سلطت الضوء على التعديلات القانونية التي أدخلها مجلس الوزراء مؤخرا على آلية التعويض حيث أصبحت الدوائر الرسمية التي يعمل فيها المتضرر هي المسؤولة عن التعويض, لكن بعض تلك الدوائر بدأت بالتلاعب في مبالغ التعويض وسرقة جزء من المبلغ المصروف إضافة إلى تعقيد الية التعويض, ولحد الان لم تتخذ الجهات المسؤولة أي خطوات لحل هذه المشكلة :

**
تعويض المتضررين – رئيسة لجنة حقوق الأنسان في محافظة موصل

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو عن طريق الفاكس على الرقم :00420221122660 أو 00420221122659

*********
أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG