روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية ليوم الخميس 12 تشرين الاول


محمد قادر - بغداد

تنوعت الاخبار التي تناولتها الصحف العراقية ليوم الخميس .. فصحيفة المشرق اشارت الى خبر اقرار قانون )آليات واجراءات تشكيل الاقاليم( الذي وصفته بالمثير للجدل .. وقالت في عنوانها

- البرلمان يقر قانون الاقاليم وسط اعتراضات من العرب السنة
ولتنقل الصحيفة ايضاً عن النائب سلمان الجميلي عضو جبهة التوافق اتهامه قادة الكتل السياسية بممارسة ارهاب فكري على نوابهم لاجبارهم على الحضور للتصويت.
من جانب آخر تحدثت الصحف عن سلسلة الانفجارات التي وقعت في قاعدة عسكرية امريكية جنوبي بغداد ليلة الثلاثاء، وفي الوقت الذي اضفت احدى الصحف صفة الغموض على الحادث في عنوانها .. قالت المشرق بأن قذيفة هاون كانت وراء اندلاع النيران بالقاعدة الامريكية، ونقلت عن الجيش الامريكي انه استطاع تحديد سبب الانفجارات بسقوط قذيفة هاون عيار 82 ملم اطلقت من قبل ميليشيا مسلحة في منطقة ابو دشير السكنية القريبة من القاعدة. وبحسب المشرق

الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان، من جهتها عرضت آراء بعض الناشطين العراقيين حول الدراسة التي نفذها باحثون عراقيون وامريكيون في الصحة العامة والتي افادت بأن قرابة 650 الف عراقي قتلوا منذ عام 2003 فقالوا في تصريحات للزمان ...

هذا وتناقلت صحف يوم الخميس خبر الحكم على وزير الكهرباء الاسبق لتقول جريدة في احد عناوينها .. الحكم على ايهم السامرائي بالسجن لمدة سنتين عن قضية فساد
وفيما يتعلق بالوضع الامني في محافظة الانبار يقول عنوان آخر للصباح
- جماعات مسلحة تنخرط مع العشائر لمحاربة الارهابيين في الانبار

جهاد زاير وفي مقالة له في الصباح ايضاً تحت عنوان "حماة الفساد" يتحدث الكاتب عن شكوى هيئة النزاهة من المادة 136 من قانون انضباط موظفي الدولة النافذ، التي لاتسمح باحالة الموظف الى المحكمة لمقاضاته عن جرائم او مخالفات جسيمة، الا بموافقة من الوزير المختص. فتعتبرها هيئة النزاهة عقبة امام مقاضاة الفاسدين والمفسدين، لانها اصبحت ملجأ للفاسدين للاحتماء بها من طائلة القانون. و على خلفية ما اعلنته الهريئة ان وزير الهجرة والمهجرين لم يوافق على مقاضاة موظفين في الوزارة كشفت انهم قدموا وثائق مزورة للتعيين بوظائف مدير عام. يقول زاير .. يمكن للسادة الوزراء السابقين والحاليين والمسؤولين الآخرين الذين ائتمنهم الشعب على امواله وثرواته ان يدققوا قليلا فيما اتخذوا من اجراءات وقرارات في غير صالح النزاهة ومنعوا مقاضاة المفسدين قانونيا ـ وليس سياسيا ـ وان يعيدوا تصحيح مواقفهم في هذا المجال الحساس وكي لايوصموا بانهم حماة الفساد في العراق في عهده الجديد. وعلى حد تعبير كاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG