روابط للدخول

وزير الخارجية الأردني يؤكد على حياد الأردن تجاه طوائف العراق.


حازم مبيضين - عمان

في عمان حيث اقيمت حلقة نقاش في المركز الأردني للأعلام حيث اكد فيها وزير الخارجية الأردني (عبد الأله الخطيب) على حياد الأردن ومواقفه من كل مكونات الشعب العراقي شيعة وسنة.. (حازم مبيضين) والتفاصيل..

- قال وزير الخارجية الاردن عبد الاله الخطيب ان الاردن يقف على مسافة واحدة من كل مكونات الشعب العراقي وان وحدة العراق وشعبه تشكل مصلحة عليا للاردن واضاف في حلقة نقاش نظمها المركز الارني للاعلام ان الملك عبد الله يبذل كل جهد ممكن لعودة العراق الى وضعه ودوره الطبيعي الى جانب تعزيز العلاقات الاردنية العراقية بما يخدم مصلحة البلدين
واذا كان الخطيب يؤكد حياد الاردن تجاه طوائف العراقيين فان بعض هؤلاء يتهمونه بالانحياز الى العرب السنه
اذاعة العراق الحر سالت الصحفي والمحلل السياسي سامي الزبيدي عن رؤيته لهذا

الموضوع فقال ( صوت عبد الاله الخطيب )

على غير صعيد فان السلطات الاردنية شددت قيودها على نقطة العبور الحدودية مع العراق وذلك بعد تفجير سيارة مفخخة في نقطة الحدود العراقية المعروفة باسم الطريبيل ومنعت العبور مابين الساعة الخامسة مساء والثامنة صباحا لكن حدود الكرامة ستبقى مفتوحة امام العراقيين
وقالت مصادر حكومية مطلعة ان الاجراءات المتخذة حاليا مشددة اكثر من تلك المتخذه سابقا والتي تم فيها تعزيز قوات امنية اضافية واقيمت سدود ترابية مجهزة باحدث الاجهزة للكشف عن اي محاولات لادخال المتفجرات الى الاراضي الاردنية.
واضافت المصادر ان عودة العبور هذه الايام ستكون الاكثر حذرا ودقة بعد حادث التفجير الذي وقع في المركز العراقي موضحة بانه تم على الفور اجراء لقاءات مشتركة بين الجانبين لبحث تداعيات الوضع والعمل على الابلاغ فورا باي معلومات عن عمليات ارهابية حاول اشخاص القيام بها وتم التأكيد على مواصلة اللقاءات الثنائية لديمومة حركة نقل البضائع والمسافرين
واشار المصدر الى انه تم اتخاذ اجراءات اكثر من خلال وضع نقاط تفتيش داخل الساحات بالمركز الحدودي بحيث تمر المركبة قبل دخولها على مجموعة من مراكز التفتيش التي تم اعدادها من خلال اشراف كوادر متخصصة ومؤهلة لهذه الغاية والكشف عن المهربات بشكل سريع, موضحا ان الاجهزة المستخدمة ساهمت بالحد من محاولات التسلل والتهريب والتزوير التي كانت تحدث بين الحين والآخر.
ولاول مرة تم الاعلان عن بعض الانجازات في الاشهر الماضية التي جاءت نتيجة عمليات التمشيط للمناطق المحاذية للبوابة الشرقية من المركز الحدودي المجاور مع العراق والتي تم فيها ازالة ما يقارب 120 طنا من مخلفات ذخائر عسكرية والتخلص من 70 قذيفة حية عثر عليها اثناء عملية المسح وازالة مصدري اشعاع عثر عليهما قرب البوابة الشرقية للحدود,
واضافت المصادر انه تم فرض السيطرة الامنية في منطقة ما بين الحدين وساحة التبادل لنقل البضائع من خلال اتخاذ اجراءات احترازية وتفتيش دقيق لحركة الشحن والسائقين بما يحافظ على ديمومة عبور المسافرين القادمين من العراق وضمان وصولهم الى مقاصدهم سواء داخل المملكة وخارجها.

على صلة

XS
SM
MD
LG