روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية ليوم الثلاثاء 10 تشرين الأول


أحمد رجب –القاهرة

قالت صحيفة الأهرام المسائي في تقرير لها إن ثلاثة عشر عراقيا لقوا مصرعهم وأصيب ‏50‏ آخرون علي الأقل في ‏3‏ انفجارات وقعت مساء أمس في بغداد‏,‏ قتل ‏3‏ من مشاة البحرية الأمريكية في محافظة الأنبار غرب العراق.‏ ونقلت الصحيفة عن مصدر بالشرطة العراقية إن الانفجارات الثلاثة وقعت في سوق‏ 'شلال‏'‏ بحي الشعب شرق بغداد.

وفي صحيفة الأهرام اعتبر الدكتور وحيد عبد المجيد يقول أن جولة رايس دون جديد يذكر‏,‏ في الوقت الذي وصل فيه تداخل الأزمات في المنطقة إلي مستوي ينذر بحرب لا سابقة لها‏.‏ وأضاف إنه الوضع الذي حذر منه كل صاحب بصيرة منذ أن تأكد أنه لا منتصر في الحرب الأمريكية علي العراق إلا إيران‏,‏ وأن المبشرين بالديمقراطية هزموا مثلهم مثل من تم تبشيرهم بها‏.‏ ومضى قائلا: كان أداء الفاتحين الأمريكيين في العراق من السوء إلي حد أن تداعياته الكارثية لم تظهر كاملة حتي اللحظة‏.‏ وما التقارير التي توالت خلال الأيام الماضية حاملة تقديرات متقاربة في شأن العلاقة بين الحرب علي العراق وازدياد الإرهاب إلا قليل من كثير أحدثته هذه الحرب في اتجاه معاكس لما استهدفته‏.‏ ولعل أكثر ما قد يثير الاستغراب في ذلك هو أن الديمقراطية الأمريكية العريقة‏,‏ كما يقول وحيد عبد لمجيد والتي طالما بهرت كل أنصار الحرية في العالم‏,‏ تقف عاجزة عن أداء إحدى أهم وظائفها وهي تصحيح الأخطاء‏.

ونتابع أبرز ما تهتم به صحف القاهرة التي تصدر غدا الأربعاء، في الأخبار تشير الصحيفة إلى أن عشرة عراقيين على الأقل قتلوا وجرح خمسة آخرين يوم الثلاثاء لدى انفجار قنبلة وضعت أسفل سيارة في شارع رئيسي في حي الدورة بجنوب العاصمة بغداد. وتنقل الصحيفة عن مصدر عراقي قوله إن قنبلة وضعت أسفل سيارة قرب مسجد حاتم السعدون على الطريق السريع لبغداد الدورة ما تسبب بمصرع 10 عراقيين وجرح خمسة آخرين وإلحاق أضرار بعدد من السيارات المدنية وبمخبز قريب من مكان الانفجار.

كما تنقل الجمهورية عن الشرطة العراقية أنها عثرت على 20 جثة لمجهولين قتلوا في ظروف غامضة الثلاثاء بعد ان كانت عثرت على 60 جثة أمس في ضواح متفرقة من بغداد. إضافة إلى أن اثنين من رجال الشرطة العراقية أصيبوا بجروح طفيفة اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في شارع المغرب ببغداد.

وتهتم الأهرام بانعقاد اللجنة التحضيرية للعقد الدولي مع العراق في اجتماعها الثاني ببغداد وتشير إلى أن الاجتماع ناقش التقدم الذي أحرز حتى الآن والخطوات التالية لضمان نجاح العقد الدولي مع العراق ومنها توسيع واستعراض المسودة الأولية للعقد الدولي لكي تعكس ملاحظات المسؤولين العراقيين والدول المانحة.

على صلة

XS
SM
MD
LG