روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية ليومي الأحد 8 تشرين الأول والاثنين 9 تشرين الأول


أحمد رجب –القاهرة

تقول صحيفة المساء التي تصدر الليلة في القاهرة أن 14 عراقيا مصرعهم في هجوم انتحاري بتل عفر.. بينما قتل جندي أمريكي في عملية عسكرية في بيجي.. في الوقت الذي لقي احد أفراد الشرطة العراقية مصرعه في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته في منطقة الدورة جنوب العاصمة بغداد الليلة الماضية.

وفي الأهرام المسائي يعتقد السفير إبراهيم يسري أن كتاب وود وارد الأخير - حالة إنكار- لم يلق نصيبا كبيرا من اهتمام الصحافة العربية‏,‏ ولكننا نزعم أنه ستعقبه تداعيات شديدة التأثير علي إدارة الرئيس بوش في الفترة المتبقية من ولايته ـ ذلك أن نشر هذا الكتاب سيكشف للناخب الأمريكي مدي خطورة الوضع في العراق علي عكس ما يقول الرئيس بوش في خطبه ووعوده‏,‏ وهو يأتي بعد تسرب تقرير منظومة المخابرات من أن حرب العراق قد زادت من انتشار ما أسمته بالحركة الجهادية العالمية وهذا كله وما سبقه من شأنه ان يضع الجمهوريين في موقف الضعف ويعرضهم لخسارة الأغلبية في الكونجرس الأمر الذي لو تم لأضعف قدرة الإدارة في إدارة الحرب في العراق والتعامل مع الصراع العربي الإسرائيلي، على حد تعبير الكاتب المصري‏ الذي يضيف: يكشف الكتاب عن ان هناك فرقا كبيرا بين حقيقة ما يحدث في العراق وبين ما يقوله بوش ورجاله في تصريحاتهم وخطبهم بل وفي اجتماعات الوزراء حيث كان رامسفيلد وكوندوليزا رايس يصران علي ان الحرب في العراق تسير سيرا حسنا ـ كما جاء به أن مذكرة سرية من مخابرات الجيش وزعت في مايو‏2006‏ علي البيت الأبيض ووزارة الخارجية ووزارة الدفاع تنبأت بتزايد العنف في العراق سنة‏2007‏ وأن الإرهابيين لديهم القدرة علي الاستمرار في عملياتهم وتصعيدها‏، كما يقول السفير إبراهيم يسري.

ومن اهتمامات صحف القاهرة التي تصدر الاثنين في الأهرام تشير الصحيفة إلى أن البرلمان العراقي صوت في خطوة لم يسبق لها مثيل لصالح رفع الحصانة الدبلوماسية عن نائب سني صدر أمر بالقبض عليه في تهم فساد.وبعد مناقشة محمومة وافق 141 عضوا في البرلمان على هذا الإجراء لرفع الحصانة عن النائب مشعان الجبوري.

ومن الأخبار تشير الصحيفة نقلا عن القوة متعددة الجنسيات في العراق ان 20 مسلحا قتلوا في الوقت الذي أعطبت فيه دبابة أمريكية في الاشتباكات المسلحة التي وقعت بين القوات المشتركة وعناصر من مليشيا جيش المهدي في مدينة الديوانية جنوبي العراق.

أما الجمهورية فتنقل عن مرصد الحريات الصحافية قيام مسلحين مجهولين باختطاف مذيع إخباري عراقي في راديو (دجله) المحلي وهو محمد عبد الرحمن اختطف منتصف الشهر الماضي في منطقة المنصور غربي بغداد. وعمل عبد الرحمن (55 عاما) في إذاعة بغداد و إذاعة صوت الجماهير وهو أب لأربعة أولاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG