روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية ليومي السبت 7 تشرين الأول والأحد 8 تشرين الأول


أحمد رجب –القاهرة

نبدأ جولتنا لهذا اليوم لصحف القاهرة المسائية من صحيفة المساء التي تحتفل بذكرى مرور خمسين عاما على إصدارها، كل عام والمساء بخير، ويكتب محمد هزاع قائلا إن وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس ترى حتي الآن أن غزو العراق ليس احتلالاً رغم اعتراف واشنطن بذلك في وثائق دولية ولكنه محاولة لتحريره من حكومة طاغية قتلت 300 ألف نسمة وتؤكد أن التجربة تسير من نجاح إلي نجاح رغم صعوبة الأوضاع وتقدم علي ذلك دليلاً هو انتخابات البرلمان وتشكيل الحكومة ولم تنس أن تشير بالمرة إلي أن كل من يعارض هذه المؤسسات الديمقراطية طبقاً للوصف الأمريكي فهو إرهابي يجب اجتثاثه وتخليص العالم منه. وربما يكون أهم ما ذكرته رايس بخصوص العراق هو أن القوات الأمريكية لن تخرج من بلاد الرافدين إلا بعد تحقيق الديمقراطية كاملة بالمفهوم الأمريكي طبعاً، على حد تعبير الكاتب المصري.

ومن العناوين الرئيسية في صحيفة الأهرام الصادرة اليوم:
** عبد المهدي‏:‏ الدور الأمريكي بالعراق يزيد الأوضاع تعقيدا
** رايس تدعو قادة كردستان إلي التعاون مع الحكومة العراقية لإقامة نظام ديمقراطي موحد
** وزيرة الخارجية الأمريكية‏:‏ الثروات البترولية يجب أن تكون موردا لجميع العراقيين

وفي صحف القاهرة التي تصدر غدا الأحد تهتم صحيفة الأخبار بلقاء رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع عشائر الأنبار، وتنقل عنه قوله إن أرض العراق تحولت إلى ساحة لتصفيات الحسابات وان المخرج الوحيد من هذه الأزمة هو تفعيل مشروع مبادرة المصالحة الوطنية، كما تشير إلى قوله "على أرضنا تدور معارك وتصفيات وتجري شلالات الدم ونحن ليس لنا في هذا كله مصلحة .. اكتشفها الجميع ولم يبق إلا الصداميين وأصحاب العقائد التكفيرية للمسلمين وهؤلاء مسؤوليتنا بعد وضوح الصورة والهدف أن نتعاون على البر والتقوى في مواجهتهم".

من جهتها تشير الأهرام إلى أن الشرطة العراقية عثرت على خمس جثث بالضاحية الشرقية للعاصمة بغداد فيما أعلن الجيش الأمريكي اعتقال ثلاثة مسلحين وصفهم بالمهمين منهم اثنان من المدرجين على قوائم المطلوبين.

وتنقل الجمهورية عن وكيل وزير الخارجية الأمريكي نيكولاس بيرنز أن دبلوماسيين بريطانيين وأمريكيين وآخرين من دول رئيسية سيبحثون خلال الأسبوع المقبل سبل فرض عقوبات دولية ضد إيران بسبب رفضها التخلي عن أنشطتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم. كما تشير إلى تقليل بيرنز من أهمية الادعاءات بان روسيا والصين قد تتمسكان بموقف الرفض لإقرار هذه العقوبات بالرغم من رفض طهران الامتثال لقرار مجلس الأمن الأخير الذي يدعوها إلى التخلي عن عملية تخصيب اليورانيوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG