روابط للدخول

قراءة في أسبوعيات القاهرة


أحمد رجب –القاهرة

نتابع اليوم أبرز ما حملته أسبوعيات القاهرة، ونبدأ جولتنا من مجلة آخر ساعة التي تقول إن الإدارة الأميركية أولت اهتماما خاصا لزيارة وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس إلى المنطقة، وترى الصحيفة أن ذلك هو ما دعا رايس لأن تقول إن ما سيتخذ من قرارات في هذه الجولة سيبني عليه عمل السنوات القادمة وهو الأمر الذي تتفق معها فيه الدول التي قصدتها رايس في زيارتها والتي تحاول منذ فترة طويلة إقناع الإدارة الأمريكية بأن إهمال القوي الإقليمية المعتدلة في المنطقة سيضر بمصالح الطرفين وأن إيران هي المستفيد الوحيد من هذا الخلاف.

وفي مجلة الأهرام العربي كتب ناصر العبدلي يقول إن أسئلة خطيرة يطرحها الوضع الذي تمر به العراق‏,‏ لكن لا أحد يجيب عليها رغم ارتفاع عدد ضحايا هذه الأسئلة من أفراد الشعب‏,‏ فكل طرف من أطراف اللعبة في هذا البلد المحمل بكل آلام التاريخ يلقي بالتهم علي الآخرين ويستثني نفسه‏.‏لقد كان حلما لدي الكثيرين من أبناء الشعب العراقي‏,‏ علي اختلاف مكوناتهم‏,‏ أن يسقط نظام صدام حسين الديكتاتوري بعدما جر العراق والمنطقة إلي الويلات، وأن يعيش ذلك الشعب كما عاش غيره في ظل نظام حر تعددي ديمقراطي يحترم الطوائف والقوميات ويمنحه حق المشاركة في قيادة بلاده‏,‏ لكن أن يتحول هذا الحلم إلي كابوس يجثم علي صدر العراق‏,‏ آخر ما كان يتوقعه ذلك الشعب‏,‏ على حد تعبير العبدلي.

وحول ملف السنة والشيعة في العراق تنشر مجلة أكتوبر حوارا مع مفتي مصر الدكتور علي جمعة الذي كان واثقا خلال الحوار أن الوفاق سيحدث بين سنة وشيعة العراق، وعلل وثوقه بقوله إنه ليست هناك أي عوائق تمنع من هذا الوفاق وهناك مسيرة ونجاحات فى هذا الوفاق وهناك أفهام خاطئة لا تدرك إلا التاريخ تريد أن تسحبنا إليه ولكن هيهات فنحن أمة إسلامية واحدة تتمسك بوحدة الصف والسماحة والعدل والقيم الإنسانية، وقال إنه حين بدأنا التقريب منذ ستين عاما كانت الأوضاع مختلفة تماما، لكن الأمر اختلف الآن ونشأ هذا التقريب على مدى ستين عاما، فحين أذهب إلى مجمع الفقه فى جدة فأجد فضيلة سماحة آية الله محمد على تسخيري من علماء الشيعة الأفاضل الكبار يحفظون الشعر العربي والأدب العربي والأمثال العربية ويتحدث العربية فى روعة وإبداع وطلاقة لا نظير لها وهو رجل سمح له أخلاق طيبة ويجلس ويناقش بمنهج وبعمق شديدين ونتفق ونختلف أيضا ونتعاون وهذا كان من المستحيل أن يحدث من ستين عاما. وعلى الطرف الآخر من المنصة الشيخ أحمد الخليلي مفتى عمان الأباضي وهل كان هذا يمكن أن يتصور من قبل أن يجلس مفتى مصر مع مفتى الأباضية وأمامهما مفتى الشيعة هذا الكلام كان لا يمكن أن نتصوره منذ ستين سنة.

على صلة

XS
SM
MD
LG