روابط للدخول

عناوين عراقية في الصحف الاردنية ليوم الاخميس 5 تشرين الاول


حازم مبيضين - عمان

في صحيفة الدستور يقول عريب الرنتاوي انها مثيرة للسخرية تلك التحذيرات المتكررة من مغبة انزلاق العراق إلى أتون حرب أهلية تفضي من ضمن ما ستفضي إليه إلى تقسيم بلاد الرافدين وانمحاء العراق الذي نعرف عن الجغرافيا السياسية للمنطقة لتحل محله ثلاث دويلات مذهبية وقومية.
ما يجري في العراق اليوم هو الحرب الأهلية بعينها ووتائر هذه الحرب إلى تصاعد متزايد يوميا وبالمعدل يسقط يوميا ما يقرب من مائة عراقي بين ضحية للتفجيرات والمفخخات أو قتيل بالرأس معصوب العينين وجدت على جسده آثار تعذيب وحشي.

والمؤسف حقا أن عراق اليوم بات خاليا من القوى التوحيدية بعد أن أودى "التمذهب" و"التطيف" والفرز القومي بكل القوى الأساسية وبعد أن ابتلعت الميليشيات الدولة وتحول "الوطن والحر والشعب السعيد" إلى ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية وخليط غير متجانس من العشائر والمذاهب والحساسيات المصطرعة.

والأخطر من كل ذلك عند الرنتاوي تلك النبوءات المتشائمة التي تحذر من مغبة تعميم النموذج العراق على عدد من الدول والمجتمعات العربية حينها سنصبح وجها لوجه مع خطرعرقنة المنطقة بعد أن فشلنا في تعريب الأزمة العراقية
وتنشر الدستور تقريرا من مراسلها في بغداد يقول فيه ان القيادي في التيار الصدري عادل الانصاري يتوقع حدوث عملية أمنية اميركية كبيرة ضد جيش المهدي قبل انتهاء شهر رمضان الحالي وان الاميركيين دربوا قوات عراقية خاصة على اقتحام الاحياء المكتظة بالسكان وان العملية ستكون اكبر و اعنف من العملية التي شنت في سنة 2004 ابان حكومة اياد علاوي". وان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يواجه ضغوطاً لا مثيل لها لقبول شن هذه العملية فهو يحاول تجميد قرار الشروع فيها.

وينقل التقرير عن ابي ذر الكناني قائد جيش المهدي في بغداد نفيه لوجود اسلحة غير السلاح الشخصي بيد عناصر المهدي. وكشفه ان قيادة التيار الصدري تدرس امكان تحويل جيش المهدي الى منظمة موضحا ان كلمة الجيش يستغلها اعداء التيار الصدري ليقولوا ان جيش المهدي هو جيش عسكري مقاتل وبالتالي سنقرر حذف هذه الكلمة ونجري تغييرات كبيرة في تركيبة عناصره

ويقول صالح القلاب في صحيفة الراي أنه منذ إسقاط نظامي طالبان وصدام حسين ومجيىء الأميركيين الى هذه المنطقة حدث فراغ في معادلة الشرق الأوسط وظهر كأن العرب لا وجود ولا دور لهم في كل هذه الاحداث المصيرية المتلاحقة وكأن المنطقة غدت مغلقة على الكتلة الأميركية الإسرائيلية والكتلة الإيرانية

على صلة

XS
SM
MD
LG