روابط للدخول

العقل يستطيب النظر إلى الاعتيادي


اياد الكيلاني

أثبتت أبحاث جديدة ان العقل يستطيب النظر إلى الاشخاص من ذوي الاشكال العادية وينجذب اليها اكثر من اصحاب الاشكال الغريبة. مراسلة اذاعة العراق الحر جولي كوروين تناولت هذا الموضوع في تقرير يعرضه لكم اياد الكيلاني...

- القول إن فلان يبدو عاديا لا يعتبر في العادة مجاملة. ولكن الباحثين يعرفون منذ عقود من الزمن أن الناس في الحقيقة يستجيبون للوجوه (العادية) باعتبارها الأكثر جاذبية. وتشير التجارب إلى أن المشاركين في هذه التجارب يفضلون شكلا مركبا من أوجه عدد من الأفراد على صورة أي فرد معين.
وكان علماء النفس يفسرون هذه الظاهرة بالاستناد إل علم التطور، فكانوا يعتقدون أن الرجال يبحثون عن امرأة تبدو عادية لكون الملامح العادية تدل على الصحة الجيدة واللياقة، والمرأة ذات الصحة الجيدة ستكون بالتالي الحاضنة الأفضل لذريتهم.
وتنبه المراسلة إلى أن Piotr Winkielman - أستاذ علم النفس بجامعة California – لديه تفسير مختلف، إذ يقول:

(صوت Winkielman)

تقول نظرية التطور إنك لو ما كانت متناظر الأوصاف فهذا يعني أنك تعاني من خلل وراثي. ولكن نظريتنا تفيد بأن الأشياء المتناظرة يسهل للمخ أن يتقبلها، فمن الواضح أن تطابق نصفي جسمك الأيمن والأيسر سيتطلب من مخ المقابل أن يبذل نصف الجهد في معالجة تكوينك.

وتوضح المراسلة بأن شخصا بحاجب واحد، مثلا، وليس اثنين كالمألوف، سيجعل مخ المقابل يبذل جهدا أكبر. غير أن Winkielman ينبه إلى أن المظهر (العادي) تماما ليس هو المألوف، ويضيف:

(صوت Winkielman)

أن يكون الشخص عاديا حقا، أي أن كل شيء فيه عادي، يعتبر أمرا غريبا بعض الشيء، بمعنى أن كلنا لدينا ما هو أكبر من اللازم أو ما هو أصغر من اللازم.

ويمضي Winkielman موضحا بأن النجمة Scarlett Johansson لديها العديد من المعالم العادية، ولكنها مختلفة في كون هذه المعالم قد تم جمعها في وجه متوازن بشكل مميز.
ويتابع Winkielman بأن الصفة العادية تعتبر جذابة ليس فقط في الوجوه، بل في وجبات الطعام والسيارات والموسيقى، ويمضي قائلا:

(صوت Winkielman)

الذي نعتبره مرضٍ ومريح هو بمثابة معدل كل ما تعرضنا إليه وشاهدناه. وحين تتعرض إلى حضارة مختلفة – فلقد تعرضت، مثلا، إلى نمط الموسيقى في الشرق الأوسط – فربما تجدها غريبة إلى حد ما.

على صلة

XS
SM
MD
LG