روابط للدخول

خطة لوقف نزيف الدم في بغداد وبوش يؤكد أن العراق جبهة رئيسية في الحرب على الإرهاب


ميسون أبو الحب

أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي توصل قادة الكتل السياسية في العراق إلى اتفاق لوضع حد لنزيف الدم في بغداد بسبب التوترات الطائفية وهي خطة تتكون من اربع نقاط.
سفير الولايات المتحدة في العراق زلماي خليل زاد وقائد القوات الأميركية جورج كيسي رحبا بما اسمته وسائل الاعلام العراقية اتفاق رمضان الذي وضعه رئيس الوزراء نوري المالكي ووصفاه باعتباره خطوة في الاتجاه الصحيح.

أول بند تتضمنه خطة المالكي يتعلق بتشكيل لجان امنية للعاصمة بغداد ومن شأن هذه اللجان أن تضم سياسيين وشيوخ عشائر ورجال دين بارزين إضافة إلى قادة في الجيش العراقي. غير انه من غير المعروف كم هي المساحة التي ستغطيها كل لجنة ولا حجم اللجان ولا الصلاحيات المخولة اليها وهي أمور من المفترض ان تتوضح في اجتماعات مقبلة. هذا ومن شأن جميع الاحزاب ان تكون ممثلة في جميع اللجان ايا كانت الاحياء التي تغطيها كل لجنة.
النقطة الثانية في الخطة تتعلق بتشكيل لجنة مركزية للسلام والامن أما النقطة الثالثة فتتعلق بإشراف من نوع جديد على وسائل الاعلام بينما تتعلق الرابعة بإجراء مراجعة شهرية للخطة بأكملها.

** ** **

في الولايات المتحدة الأميركية قال الرئيس الأميركي جورج بوش ان إلقاء القبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وتقديمَه للمحاكمة مسألة زمن فحسب وأن ملاحقة بن لادن مستمرة. تحدث بوش قبل اسابيع من حلول موعد انتخابات الكونجرس الأميركي وفي خضم تزايد الانتقادات للحرب في العراق إثر نشر أجزاء من وثيقة سرية للمخابرات الأميركية أشارت إلى ان هذه الحرب ساهمت في زيادة عدد المنضمين إلى جماعات ارهابية. الديمقراطيون استخدموا الوثيقة لتوجيه النقد إلى الرئيس بوش وتفنيد قولِه ان اجتياح العراق جعل العالم يتمتع بأمان أكبر. غير ان الرئيس بوش رد على المنتقدين بالقول ان العراق أصبح الجبهة المركزية في الحرب على الارهاب وأضاف أن تحقيق النجاح هناك سيجعل البلد يتمتع بالأمان بينما سيعني الفشل مستقبلا مشكوكا فيه بالنسبة للاجيال الجديدة. بوش قال أيضا ان تصريحات أسامة بن لادن والرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري تظهر ان العراق جبهة مركزية في الحرب على الارهاب ثم أوضح ان أهداف تنظيم القاعدة هو اخراج الولايات المتحدة من العراق كي تتحول البلاد إلى ملجأ آمن للارهابيين يخططون منه لمهاجمة الولايات المتحدة.
بوش هاجم الديمقراطيين أيضا لتصويتهم ضد تشريع يخول بمراقبة المشتبه في كونهم ارهابيين ووضع قواعد تقود عمليات استجوابهم.
من جانبه انتقد السناتور الديمقراطي جون كيري الذي نافس بوش في الانتخابات الرئاسية السابقة، انتقد سياسة بوش في ما يتعلق بالعراق وأشار إلى تقرير المخابرات السري.
البرتو فيرنانديز، مدير الاعلام والدبلوماسية العامة في مكتب شؤون الشرق الادنى في وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن قال في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان موقف الإدارة الأميركية ثابت إزاء العراق ثم أوضح ان النقاش الدائر في الولايات المتحدة حاليا حول العراق يعبر عن الديمقراطية بشكل أساسي:
" بدون شك داخل الولايات المتحدة خاصة واننا في فترة انتخابات نيابية الشهر القادم، هناك جدال ساخن داخل الولايات المتحدة ولدى الرأي العام الأميركي، جدال حزبي بين الحزب الحاكم الحزب الجمهوري والديمقراطيين عن تاريخ التدخل الأميركي في العراق وعن مستقبل الوجود الأميركي في العراق. طبعا هذا امر منطقي لان اميركا دولة ديمقراطية ودائما هناك بيئة حزبية ساخنة خصوصا في الاسابيع السابقة للانتخابات ".

** ** **

أجرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس محادثات مع الملك عبد الله في المملكة العربية السعودية في وقت متأخر من مساء الاثنين في بداية جولة لها في منطقة الشرق الاوسط.
ناقشت رايس التطورات في المنطقة مثل القضية الفلسطينية والوضع في لبنان وفي العراق وذكرت مصادر سعودية ان النقاش تناول أيضا ملف إيران النووي.
عن جولة رايس الشرق أوسطية قال البرتو فيرنانديز، مدير الاعلام والدبلوماسية العامة في مكتب شؤون الشرق الادنى في وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن في حديث خاص لاذاعة العراق الحر:
" الهدف لهذه الزيارة اولويتان: اولا تنشيط عملية السلام بين الجانب الفلسطيني والجانب الاسرائيلي. والاولوية الثانية هي تقوية التعاون العربي الاميركي بشأن ملفات اخرى وفي هذا المجال الملف العراقي يقع في بداية القائمة لاننا نعرف الاهمية العاجلة لتشجيع الجيران لا سيما الدول العربية لنشاط اكبر وتعاون اكبر وتأييد اكبر للحكومة العراقية والشعب العراقي ".

** ** **

لاحظت منظمة الهجرة الدولية تزايدا كبيرا في عدد العراقيين الذين يغادرون منازلهم هربا من التوترات الطائفية وقالت ان عددهم بلغ تسعة آلاف شخص أسبوعيا.
الناطقة بلسان المنظمة جيميني بانديا قالت في مؤتمر صحفي ان عدد المرحلين داخليا في وسط العراق وجنوبه بلغ مائة وتسعين ألف شخص ثم أضافت ان المنظمة تعمل بالتعاون مع السلطات العراقية على محاولة مواجهة هذه المشكلة. بانديا قالت أيضا ان حالة الترحيل تتحول إلى حالة توطن دائمية في المناطق التي يصل اليها المرحلون ثم أكدت الناطقة بلسان منظمة الهجرة العالمية على ضرورة توفير حلول في مجال السكن والعمل لهذه الاسر المرحلة. من جانبه أكد رفيق ججانن رئيس بعثة العراق في المنظمة على ضرورة وضع برامج حياتية وتوفير مساعدة عاجلة مثل الماء والأغذية للاشخاص المرحلين إن اُريد لهذا الوضع الا يتحول إلى أزمة انسانية مزمنة.
المنظمة حذرت أيضا من قلة التمويل المتوفر ولاحظت ان المشاكل التي يواجهها المرحلون ستتفاقم مع حلول موسم الشتاء ومع استمرار اعمال العنف.

على صلة

XS
SM
MD
LG