روابط للدخول

جولة على الصحافة الاردنية عن الشأن العراقي ليوم الاربعاء 27 أيلول


حازم مبيضين - عمان

- يقول صالح القلاب في صحيفة الراي ان الأمر بالنسبة للعراق منذ البداية وحتى الآن كان محصورا بين الولايات المتحدة الأميركية وبين الذين وجدوا أن الفرصة غدت سانحة لتصفية حساباتهم معها على الساحة العراقية وعلى حساب الشعب العراقي وإستقراره.. لقد حاول العرب، بإستثناء إستثناءات قليلة معروفة، فرادى ومن خلال جامعتهم المسكينة ان يفعلوا شيئا لكنهم وجدوا في كل هذه المحاولات ان الأبواب أمامهم موصدة ..

- وفي الغد يقول ابراهيم الغرايبه إن الحرب التي سميت مكافحة الإرهاب بلغت مداها، ولم يعد لها معنى باعتراف قادة الاستخبارات الأميركية ففي العراق زادت جماعات العنف قوة وتطورا كما واصلت قدرتها على الحشد والتجنيد وكذلك الأمر في أفغانستان بالنسبة لطالبان وإذا كان هدف هذه الحرب منع وقوع عمليات عنف في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا أو تستهدف مواطنيها وقواتها فإن العكس هو الذي يحدث فقد تضاعفت خسائر الغرب بسبب العنف على نحو لا يمكن مقارنته بقبل الحرب على الإرهاب وبدا وكأن الولايات المتحدة وحلفاءها يسيرون في طريق تشجيع الإرهاب ودعمه وليس العكس.

- وفي العرب اليوم يقول موفق محادين انه اقترح تدويل النجف بعد العدوان الامريكي على العراق ولم تجد بعض الاوساط الايرانية والاوساط الشيعية العراقية المقربة او المحسوبة عليها اي ضير في ذلك وخاصة خلال فترة الحصار الذي ضربته القوات الامريكية والعميلة حولها سنة .2004

- وفي الدستور يستهجن جورج حداد قيام بعض ساسة العراق المحرر بالطلب بان تكون هناك قواعد عسكرية امريكية في بلادهم لمدة مطولة للحيلولة دون تدخل اجنبي في العراق ذلك لان الرئيس العراقي الطالباني يرى في اقامة هذه القواعد مصلحة الشعب العراقي والسلام في الشرق الاوسط اي ان الطالباني يطالب التمركز العسكري الاجنبي ليحول دون التدخل الاجنبي اما عن كيفية التوفيق بين طرفي هذه المعادلة الطالبانية فأمر يقصر عن ادراك العقلاء

على صلة

XS
SM
MD
LG