روابط للدخول

الأردن يستخدم تقنيات حديثة لمنع تهريب المخدرات من العراق


حازم مبيضين –عمّان

أعلن مدير إدارة مكافحة المخدرات والتزييف العقيد طايل المجالي عن إنشاء أبراج ضخمة مزودة بكاشفات مراقبة على طول الحدود مع العراق لحماية الأردن من خطر تهريب المخدرات إلى أراضية التي انتقلت إلى العراق من أفغانستان على ضوء الغياب الأمني في العراق.
وقال ان القوات المسلحة الأردنية تستخدم أجهزة حديثة ومتطورة تتمكن من كشف المهربين لمسافة 22 كيلو مترا وهذا ما يسمى بخطة الرد السريع وهي أجهزة ذات فاعلية وقدرة عاليتين على عمليات الكشف وقد حققت نجاحا متميزا حتى الآن
وبين ان عددا من المهربين يزرعون الحشيش في العراق ويحاولون تهريبها إلى الأردن ومن ثم إلى السعودية ودول الخليج مشيرا الى تمكن السلطات الاردنية من السيطرة على كافة المنطقة الحدودية ومنع عمليات التهريب والمحاولات التي تقوم بها عصابات المهربين على الرغم من طول الحدود مع العراق.
وكشف ان الاردن يلجأ الى المراقبة الجوية على حدوده حيث يتم استخدام الطائرات لمراقبة المهربين من الحدود العراقية والمناطق الصحراوية الواسعة التي يلجأ المهربون خلالها الى طرق عدة مستخدمين الإنسان والدواب ووسائل تكنولوجية منبهاان عصابات التهريب مستمرة في تطويرأساليبها والياتها وأسلحتها وتجهيزاتها وإنشاء المخابىء السرية في آلياتها كما انهم يطورون بعض سياراتهم لمواجهة رجال المكافحة ومحاولة الفرار منهم.
وقال ان قوات البادية الأردنية تتولى حراسة ومراقبة منطقة الحرة التي يتوفر فيها صخور بركانية ضخمة وتوجد مفرزة لقوات البادية كل 5 كيلومترات وهذه الحراسات تغطي مساحة واسعة.
اذاعة العراق الحر سألت الصحفي فيصل ملكاوي عن هذه الظاهرة فقال: [[...]]
وبين أن ما يقلق الاردن حاليا هو العراق وذلك نتيجة للغياب الأمني هناك مشيرا الى ورود معلومات تفيد أن بعض مزروعات الحشيش تصل إلى العراق من أفغانستان وأصبحت تزرع هناك وتجري محاولات لتهريبها إلى الأردن أو السعودية مؤكدا المباشرة بعملية حراسة الحدود الأردنية العراقية وفق خطة محكمة مكنت الاجهزة المعنية من السيطرة عليها .

على صلة

XS
SM
MD
LG