روابط للدخول

معوقات في نقل النفط العراقي إلی الأردن


حازم مبيضين –عمّان

نفت الشركة الاردنية العراقية للنقل البري المكلفة رسميا بنقل النفط من العراق الى الاردن التصريحات الأخيرة الصادرة عن وزارة الطاقة والثروة المعدنية والتي كانت اكدت ان وصول اول شحنة من النفط العراقي سيتم في غضون عدة ايام واكدت انه لم يتم التوصل بعد الى حل بشأن الترتيبات الامنية وتأمين الحماية للصهاريج.
واشارت الشركة الى انها انهت كافة الترتيبات اللوجستية المتعلقة بنقل النفط من العراق وان العديد من شركات الامن والحماية العراقية تقدمت بعروض لتأمين الحماية للصهاريج وحمولتها الا انه لم يتم التوصل لاتفاق مع اي من تلك الشركات نظرا لخروج الاوضاع الامنية المتردية في العراق عن السيطرة الحكومية حسب تعبير غسان فركوح مدير عام الشركة الذي قال في تصريحات صحفية انه لا يمكن حتى هذه اللحظة تحديد موعد محدد للمباشرة بنقل النفط مؤكدا ان الاوضاع الامنية في العراق هي العامل الاساسي لتنفيذ مذكرة التفاهم.
يشار الى ان الشركة الاردنية العراقية للنقل البري المملوكة لحكومتي البلدين ستديرعملية تزويد الاردن بالنفط العراقي بمقدار 1370 طنا يوميا أي بمعدل 45 صهريجا يوميا وحتى نهاية العام الحالي من منطقة بيجي العراقية الى مصفاة البترول في الزرقاء.
وكان العراق وافق على تزويد الاردن بالنفط بأسعار تفضيلية خلال زيارة رئيس الوزراء معروف البخيت الى العراق الشهر الماضي حيث وقع الجانبان مذكرة تفاهم في مجال النفط الخام تتضمن تزويد الاردن بـ 10 الى 30 فى المائة من احتياجاته اليومية من النفط الخام والبالغة حوالي 100 ألف برميل يوميا.
وكان الأردن حتى العام 2003 يحصل على معظم احتياجاته النفطية من العراق بأسعار تفضيلية اضافة إلى منحة نفطية مجانية سنوية وتوقف ذلك بعد سقوط نظام صدام حسين وبعد توقف الإمدادات النفطية العراقية لجأ الأردن للسوق العالمي للحصول على احتياجاته النفطية المقدرة بحوالي خمسة ملايين طن سنوياً وحصل على منح نفطية من دول خليجية إلا أن توقف المنح النفطية الخليجية العام الماضي فاقم الأعباء على موازنة الدولة وعلى المستهلكين الاردنيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG