روابط للدخول

عشرات القتلى والجرحى في انفجار سيارة ملغمة في بغداد والإعلان عن اعتقال زعيم جماعة عراقية مسلحة


ناظم ياسين

أسفر انفجار سيارة ملغمة السبت عن مقتل 26 شخصا على الأقل في عملية تفجير استهدفت مواطنين في مدينة الصدر بشرق العاصمة العراقية بغداد.
وذكرت مصادر الشرطة أن الانفجار تسبب أيضاً بإصابة 29 شخصا آخر كانوا في طابور ينتظرون دورهم للتعبئة من صهريج محروقات.
وكان ضابط رفيع المستوى في أحد مراكز الشرطة في مدينة الصدر صرح في وقت سابق بأن 23 قتيلا سقطوا وأصيب 28 آخرون جراء الانفجار. وأضاف أن الجثث والمصابين نُقلوا إلى مستشفيات الصدر والحبيبية في المنطقة ذاتها.

وفي نبأ لاحق، أُفيدَ بأن مجموعة مسلحة تُطلق على نفسها اسم (جند الصحابة) أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم. وذكرت وكالتا رويترز وفرانس برس للأنباء أن هذه المجموعة نشرت بياناً في موقع إسلامي على شبكة الإنترنت قالت فيه إن العملية تأتي "ردّاً على جرائم جيش الدجال ضد أهلنا من أهل السنة في بغداد"، على حد تعبيرها.

في بغداد أيضاً، أُعلن السبت أن السلطات اعتقلت زعيما لجماعة مسلحة في العراق هي (أنصار السنة) مع اثنين من مساعديه.
وأفاد التلفزيون الحكومي العراقي بأنه جرى اعتقال منتصر حمود عليوي الجبوري في المقدادية التي تبعد نحو 80 كيلومترا شمالي بغداد.
من جهته، أوضح العميد قاسم الموسوي الناطق باسم قيادة القوات المسلحة في تصريحات بثتها رويترز أوضح أنه القي القبض على منتصر الجبوري الليلة الماضية مع اثنين من رفاقه. ووصفه بأنه قائد مجموعة في محافظة ديالى حيث تنشط الجماعة وحلفاؤها في تنظيم القاعدة إلى حد كبير.
وأضاف الموسوي أنه لا يعلم بأي دور قيادي للجبوري على مستوى البلاد.


ذكر مسؤولون أميركيون وبريطانيون السبت أن متعاقدا أميركيا يعمل لدى القنصلية الأميركية في البصرة قُتل بسبب صاروخ أصاب المجمع البريطاني الرئيسي في المدينة خلال الليل.
وسقط الصاروخ على مجمع قصر البصرة أحد قصور الرئيس السابق صدام حسين الذي تحرسه بريطانيا ويقيم فيه بعض جنودها فضلا عن كونه مقرا لبعثات بريطانيا والولايات المتحدة وحلفائهما الدبلوماسية.
وأكدت وزارة الخارجية الأميركية الوفاة دون أن تحدد طبيعة عمل المتعاقد.


في كوبنهاغن، أعلنت القيادة المركزية للجيش الدنمركي مقتلَ جندي دنمركي في جنوب العراق السبت بعد انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق في مركبته أثناء القيام بدورية جنوبي مدينة البصرة.
وصرح ناطق باسم الجيش الدنمركي لرويترز بأن المركبة التي أُصيبت كانت واحدة من ثلاث مركبات تسير سوياً عندما انفجرت القنبلة. وأضاف أن جنديا آخر أصيب بجروح خطيرة فيما أصيب سبعة آخرون بإصابات طفيفة.
وللدنمرك نحو 500 جندي يخدمون في العراق تحت قيادة بريطانية. وكان أربعة جنود دنمركيين قتلوا في عمليات عسكرية في العراق منذ بدء الحرب في آذار 2003.


أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق أشرف قاضي السبت عن قلقه البالغ إزاء إصدار أحكام الإعدام بحق اكثر من 140 شخصا وتنفيذه بنحو 50 منهم منذ عام 2004.
واعتبر قاضي في بيان أن عمليات الإعدام "قد تقوّض الجهود الرامية إلى ضمان حقوق الإنسان والحريات الأساسية في البلد"، على حد تعبيره.
وكانت حكومة إقليم كردستان العراق أعلنت قبل أيام إعدام عشرة أشخاص بعد "إدانتهم بعمليات قتل وتعذيب".


أعلنت غالبية الدول الخليجية ابتداءَ شهر رمضان المبارك السبت. وذكرت السلطات الدينية في المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة والبحرين في بيانات أُذيعت ليل الجمعة أنه تمت معاينة هلال رمضان وان شهر الصيام يبدأ السبت. ويكون الأمر كذلك في ليبيا واليمن على أن يبدأ الأحد في مصر وسوريا والأردن والجزائر.
وجاء في النبأ الذي بثته فرانس برس أن ديوان الوقف السني في العراق أعلن كذلك أن شهر رمضان يبدأ السبت.


ذكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت أن الجهود الفلسطينية الرامية إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية عادت إلى المربع الأول.
وقد أدلى عباس بهذا التصريح إثر محادثات أجراها مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة.
واتهم في حديثه للصحافيين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بخرق عدد من الاتفاقات مع حركة فتح.


اقتحمت عدة دبابات إسرائيلية شمال قطاع غزة السبت في غارةٍ ذكر الجيش الإسرائيلي أنها استهدفت منع النشطين الفلسطينيين من إطلاق صواريخ بدائية الصنع على إسرائيل.
ونُقل عن شهود فلسطينيين القول إن الدبابات اقتحمت مزرعة قرب بلدة بيت حانون. ولم تقع اشتباكات.
من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أن الجنود لا يزالون في المنطقة بعد عدة ساعات من دخولهم في وقت مبكر من صباح السبت وأن عمليتهم لا تزال مستمرة.

على صعيد آخر، وفي القدس، وصف وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس سوريا بأنها "مفتاح الاستقرار" في الشرق الأوسط مجدداً معارضته لغلق باب التفاوض معها.
وقال بيريتس للإذاعة الإسرائيلية العامة السبت "من الواضح أن سوريا هي مفتاح الاستقرار في المنطقة" مضيفاً أنها "حلقة الوصل في محور التطرف الإسلامي الممتد من إيران إلى لبنان"وذلك في إشارة إلى الدعم الذي تقدمه دمشق وطهران لحزب الله اللبناني.
وفي عرضها لهذه التصريحات، نقلت فرانس برس عن بيريتس قوله أيضاً إنه لم يعارض غلق الباب أمام خيار التفاوض مع سوريا في المستقبل مشددا على أن إسرائيل "يجب أن تكون مستعدة لمواجهة أي تهديد من قبل سوريا وان التصعيد يمكن أن يحصل بسرعة جدا في المنطقة"، بحسب تعبيره.


في واشنطن، ذكر مسؤول أميركي في مجال مكافحة الإرهاب السبت أن الحكومة الأميركية لا يمكنها تأكيد تقرير صحيفة فرنسية أفاد بوفاة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان الشهر الماضي.
وقال المسؤول الذي رفض نشر اسمه لأنه غير مخوّل بالتحدث في هذا الشأن علناً "لا يمكننا تأكيد التقرير"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
ونسبَ التقرير المنشور في صحيفة ليه ريبوبليكان التي تصدر في مدينة نانسي نسب إلى جهاز المخابرات الفرنسية قوله إن السعودية مقتنعة بأن أسامة بن لادن توفي لإصابته بالتيفوئيد في باكستان الشهر الماضي.
وقالت الحكومة الفرنسية إنه لا يمكنها تأكيد التقرير وأنها ستحقق في تسرب المعلومات.
من جهتها، أحجمت وزارة الخارجية الأميركية عن إصدار تعليق فوري قائلة إنها تدرس التقارير.

وفي باريس، ذكرت وزارة الدفاع الفرنسية في بيانٍ أصدرته السبت أنه لم يتسنّ التأكد من تقرير للمخابرات الفرنسية يفيد بوفاة بن لادن ولكنها أضافت أنها ستبدأ تحريات حول الوثائق السرية التي تسربت.
وأوضحت وزارة الدفاع الفرنسية أنها "طلبت بدء تحقيق لمعرفة أصل تسرب التقرير والذي يمكن معاقبته لارتكاب تهمة جنائية"، بحسب تعبيرها.


ذكر مدير المخابرات القومية الأميركية جون نيغروبونتي أن الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد إمكانية توسيع القاعدة أنشطتها لتصل إلى لبنان مستغلة الصراع هناك.
وأضاف نيغروبونتي في مقابلة أجرتها رويترز وصحيفة انترناشونال هيرالد تريبيون يوم الجمعة أن طموح القاعدة بالتوسع في المنطقة ورَدَ في رسالة بعث بها أيمن الظواهري الرجل الثاني في القاعدة إلى زعيم التنظيم في العراق في ذلك الوقت أبو مصعب الزرقاوي وتم التقاطها ونشرتها الولايات المتحدة العام الماضي.
وقال نيغروبونتي "لقد تحدث عن الأولوية التي يوليها للنجاح في العراق حتى يمكن استخدامه وقتئذ كمنبر لمد أنشطتهم إلى المشرق ويعني الأردن وسوريا ولبنان"، بحسب ما نُقل عنه.


في فيينا، أخفقت الدول العربية مساء الجمعة في اكثر محاولاتها جدية منذ 14 عاما أخفقت في إقناع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتبني مشروع قرار يدين البرنامج النووي الإسرائيلي بسبب معارضة عدد من الدول الأخرى.
وأرجئ درس مشروع القرار حول "قدرات إسرائيل النووية والتهديد" الذي تشكله الذي عرضته 15 دولة عربية ودعمته إيران إلى اجل غير مسمى.
وأيدت اقتراح التأجيل 45 دولة لا سيما الغربية منها وعارضته 29 وامتنعت 19 دولة عن التصويت، بحسب ما أفادت فرانس برس.


قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك السبت إنه متفائل نسبياً من انه سيتم التوصل إلى حلٍ عن طريق التفاوض للمواجهة مع إيران في شأن برنامجها النووي.
وصرح في مؤتمر صحافي مشترك مع ضيفيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتن والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في منطقة كومبين خارج باريس "يمكنني القول وأعتقد أنها مشاعر مشتركة انه في هذا الشأن يجب أن نفعل كل شيء لإيجاد حل عن طريق الحوار. وهو دائماً أفضل وسيلة لحل المشاكل."
وأضاف شيراك "إنني بطبيعتي متفائل نسبياً في شأن نتائج المناقشات التي تجرى بين الدول الست وإيران"، بحسب تعبيره.
يشار إلى أن الدول الست التي قدمت عرض الحوافز لإيران في حزيران الماضي وهي الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا وألمانيا ذكرت أن الصفقة قابلة للتفاوض لكنها وضعت شرطا للتفاوض هو تعليق تخصيب اليورانيوم وهي عملية تنقية اليورانيوم لاستخدامه كوقود في وحدات الطاقة النووية أو الأسلحة الذرية.

في سياق متصل، وفي برلين، أفادت مجلة ألمانية السبت بأن فرنسا وبريطانيا وألمانيا سيبدون استعدادا لبدء محادثات مع إيران حتى وان لم توقف برنامجها لتخصيب اليوارنيوم أولا ولكن الولايات المتحدة لن تشارك في هذه المحادثات.
ونسبت أسبوعية (دير شبيغل) إلى مصادر دبلوماسية ألمانية لم تحددها أن هدف الاستراتيجية الجديدة إغراء طهران بالجلوس على مائدة التفاوض للبحث في عرض الحوافز الذي قدمته القوى الست الكبرى مقابل تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني.


نشرت الشرطة في جمهورية التشيك حرساً مسلحين في منطقة وسَط العاصمة براغ السبت بعد أن أصدرت أجهزة الأمن أكثر تحذيراتها جديةً في شأن وقوع هجوم إرهابي.
وقال رئيس الوزراء ميرَك توبولانيك في بيان إن الحكومة اجتمعت في ساعة متأخرة من ليل الجمعة لاتخاذ إجراءات أمنية لم تحدد.
ونشرت الشرطة حراسا حول عشرات المباني في العاصمة التي يسكنها 1.2 مليون نسمة والتي تعد مقصدا للسائحين الأجانب.
من جهته، صرح وزير الداخلية ايفان لانغر بأن التهديد هو الأكثر خطورة على البلاد التي يسكنها نحو عشرة ملايين نسمة.
وأضاف في مؤتمر صحافي "هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها جمهورية التشيك بمثل هذا الشكل الملموس مثل هذا الخطر المتنامي الملموس بوقوع عمل إرهابي"، على حد تعبيره.
وذكر أن المعلومات بخصوص الهجوم المحتمل استُخلصت من خلال التعاون بين التشيك وأجهزة أمن أجنبية.


أخيراً، وفي وارسو، أُعلن السبت أن بولندا تجري تحقيقات في شأن تحذيرٍ لها من متمردي طالبان من مغبة إرسال مزيد من الجنود لتعزيز قوتها الصغيرة في المهمة التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.
ونقلت وكالة الأنباء البولندية عن رئيس الوزراء ياروسلاف كازينسكي قوله إن "مثل هذه المعلومات تظهر على شبكة الإنترنت وأجهزتنا الخاصة تجري تحقيقات بطبيعة الحال إلا انه لا يوجد شيء خطير"، بحسب تعبيره.
يذكر أن لدى بولندا 103 جنود في أفغانستان حالياً، وقد تعهدت بإرسال 1000 عسكري إضافي استجابةً لنداءٍ من حلف شمال الأطلسي في الأسبوع الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG