روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية ليومي السبت 23 أيلول والأحد 24 أيلول


أحمد رجب –القاهرة

كتب مرسي عطا الله في صحيفة الأهرام المسائي التي تصدر الليلة يقول إنه لا يمكن أن نتحدث عن حقيقة الأهداف والمقاصد الأمريكية بشأن المنطقة التي تحمل عناوين متغيرة تتراوح بين الشرق الأوسط الكبير والشرق الأوسط الجديد دون العودة إلي نقطة البداية لهذا الطرح المثير للقلق والتي تزامنت مع زلزال الغزو الأمريكي للعراق عام‏2003، ويرى الكاتب المصري ما يعزز وجهة نظره قائلا إن المسئولين الأمريكيين مازالوا ـ رغم كل إشارات الفشل ـ يرددون أن الحرب ضد العراق كانت مجرد خطوة نحو تغيير وجه الشرق الأوسط برمته لكي تسود المنطقة ـ علي حد تعبيرهم ـ أنظمة ديمقراطية تحترم حقوق الإنسان والحريات الفردية وتبني مؤسسات عصرية للحكم اعتمادا علي النزاهة والشفافية‏، لكن مرسي عطا الله يرى أن أمريكا لم تتوصل بعد إلي مشروع متكامل بشأن مستقبل الشرق الأوسط وان كان ما نقرأ ونسمع هو مجرد أفكار متداولة في مجتمع مفتوح لجس النبض قبل الشروع في العمل علي الأرض، على حد تعبيره‏.‏

وفي المساء التي تصدر الليلة يكتب محمد هزاع قصة إنسانية مثيرة للأسى حول ازدهار مهنة حفار القبور في العراق، ويقول إن العبء تزايد علي الشيخ جمال السوداني حفار القبور الذي يقوم بدفن جثث القتلى من النساء والأطفال والرجال الذين تخشي عائلاتهم تسلم جثثهم من مشرحة بغداد خوفا من استهدافهم. ويضيف هزاع كان الشيخ السوداني الذي يعمل بدفن الموتى منذ 23 عاما يقوم بدفن جثث العراقيين من ضحايا نظام صدام حسين الذي كان يقتل كل من ينتقده دون رحمة ومع زوال هذا النظام اعتقد الشيخ السوداني أن نشاطه سيتقلص. لكن ما حدث كان العكس حيث أصبح مشغولا طوال الوقت في دفن العشرات من جثث مجهولي الهوية الذين يسقطون يوميا في العمليات التفجيرية وأعمال العنف الطائفي، ويشير هزاع إلى أن المقابر الجماعية في العراق قد ارتبطت بحملات الاضطهاد أيام صدام حسين بداية من عملية الأنفال ضد أكراد الشمال عام 1988 إلي إخماد انتفاضة شيعة الجنوب عام 1991.

وإلى أبرز اهتمامات صحف القاهرة التي تصدر غدا الأحد حيث يتصدر نبأ إعلان جماعة تسمي نفسها جماعة جند الصحابة عن هجوم بقنبلة قتل 26 شخصا في معقل للشيعة في شرق بغداد السبت يتصدر الملف العراقي في الأهرام الصادرة الأحد، التي تشير إلى إصابة 29 شخصا، في الهجوم الذي يأتي ضمن سلسلة من أعمال العنف الطائفي.

ومن الأنباء التي تهتم بها الأخبار في عددها الأحد قيام المخابرات الفرنسية بالتحقيق في نبأ تسرب إلى صحيفة محلية فرنسية هي لو ريبو بليكان عن وفاة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وتشير الأخبار إلى أن الصحيفة الفرنسية ذكرت أن التقرير يعود للمخابرات السعودية، وأنه مطروح للعرض على الرئيس الفرنسي من جانب الاستخبارات الفرنسية.

على صلة

XS
SM
MD
LG