روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم السبت 23 أيلول


محمد قادر –بغداد

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي تناولت في صفحتها الاولى موضوع التوقيع على ميثاق شرف "صحوة اهل الانبار" .. وجاء في عنوانها الرئيس:
** عشائر الانبار تتحالف على انهاء المظاهر المسلحة ومطاردة التكفيريين وحماية الطريق السريع

ونقلت الصباح عن مصادر مطلعة في المحافظة انه تم تشكيل ادارة جديدة للمحافظة برئاسة الشيخ عبد الستار البزيع وعضوية شيوخ ووجهاء احدى عشرة عشيرة من عشائر الانبار. واضافت المصادر ان الاتفاق نص على تشكيل قوة مكونة من الف متطوع عن كل عشيرة تأخذ على عاتقها حماية مسافة معينة من طريق المرور السريع من القتلة التكفيريين (وبحسب وصف الصحيفة) ومن عمليات السلب والقتل التي يتعرض لها المسافرون عند الذهاب والاياب الى الاردن وسوريا ومنها عمليات القتل على الهوية. وتم تخصيص مبلغ 5000 الاف دولار لكل فريق كراتب شهري وستتم محاسبة اي فريق تسجل عليه خروقات امنية في المساحة المخصصة له. ولم تذكر المصادر ما اذا كان المجلس السابق للمحافظة برئاسة محافظ الانبار مأمون سامي رشيد قد تم حله ليحل محله المجلس الجديد. وبحسب ماجاء في الصباح .. لنطالع من عناوينها الاخرى:
** في كلمته امام الجمعية العمومية للامم المتحدة .. طالباني: العراق خال من اسلحة الدمار الشامل ويطالب بانهاء عمل "انموفيك"
** النفط استأنفت التصدير من حقول كركوك عبر تركيا .. والكهرباء تُفعّل عقدها مع الصين لبناء محطة كهرباء واسط البخارية
** التجارة تضاعف حصة المواطنين من البقوليات والحليب والزيوت في رمضان .. واعلنت عن تعويضهم لنواقص الاشهر السابقة

والى صحيفة المشرق اذ جاء في عنوانها الرئيس:
** عدنان الدليمي يوجه انتقادات لاذعة الى الحكومة ويتهمها بالصمت على ما وصفه بـ (هجمات الميليشيات) .. وتظاهرة مؤيدة للرئيس المخلوع في تكريت ..

وفي المشرق ايضاً:
** التيار الصدري يحذر القوات الامريكية من استهداف عناصره .. والصدر يقول: لا اريد ان تراق قطرة دم واحدة
** سفير العراق في طهران يقول للصحيفة: المؤتمر المقبل لوزراء خارجية دول الجوار يعقد في بغداد والاعتداءات على شمالي العراق لن تتكرر

وفي عنوان آخر نقرأ:
** تنفيذ حكم الاعدام بحق عشرة اشخاص ادينوا بالارهاب في كوردستان العراق

هذا وعلى خلفية الانباء التي تحدثت عن تدريب ضباط من الجيش الاسرائيلي لقوات البيشمركة في كوردستان العراق .. في مقالة له في جريدة الاتحاد، يقول سردار عبدالله .. مرة اخرى نفس الحكاية القديمة الجديدة، اسرائيل في كوردستان. وماذا يعني ذلك؟ اليست اسرائيل موجودة بصورة علنية وغير علنية في العديد من الدول العربية، الا ان مجرد اشاعة بسيطة عن تواجد اسرائيلي في كوردستان يكفي ليزلزل اركان العديد من الاوساط السياسية والاعلامية العربية. واصل المشكلة .. يقول الكاتب .. يكمن في ان بعض هذه الاوساط العربية، تعاني من عقدة اسمها اسرائيل، وهي تسقط عقدتها هذه على كل الامور، انها تنظر الى الكون بقوانينه الاجتماعية والطبيعية من ثقب الابرة التي اسمها اسرائيل. ويبدو ان ماتمكنت منه اسرائيل يتجاوز مجرد اراض يمكن تحريرها في يوم من الايام، بل هي تمكنت من ان تتربع كعقدة تتحكم في رؤية الكثير من الاوساط السياسية والثقافية والاعلامية العربية. هذه العقدة المتربعة داخل النفس العربية، تقف متربصة للخروج متى ماترددت الاشاعة المعهودة حول وجود علاقة اسرائيلية – كوردية، وعلى تعبير الكاتب سردار عبدالله.

على صلة

XS
SM
MD
LG