روابط للدخول

ضيف الحلقة ((الفيلسوف والمؤرخ أفرام عيسى يوسف الذي يقيم منذ اكثر من ثلاثين عاما في باريس))


سميرة علي مندي

حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر, نستضيف فيها اليوم الفيلسوف والمؤرخ أفرام عيسى يوسف الذي يقيم منذ اكثر من ثلاثين عاما في باريس..
ولد الدكتور افرام يوسف في قرية سناط التابعة لمدينة زاخو عام 1944, وأكمل دراسته الإعدادية في مدينة الموصل, بعدها انتقل إلى لندن ومن هناك بدأت رحلة الغربة حيث استقر في باريس وحصل هناك على شهادة الدكتوراه في الحضارات القديمة ودكتوراه في الفلسفة.. عن أسباب تركه للعراق يقول الدكتور افرام يوسف..

(أفرام عيسى يوسف)

نهاية الثمانينات قرر العودة الى العراق لكنه لم يتسطيع البقاء طويلا حيث اختار من جديد طريق الغربة وعاد الى باريس حيث ما زال يقيم هناك..

(أفرام عيسى يوسف)

عن سنوات الغربة الطويلة التي قضاها في باريس بعيدا عن وطنه يقول الدكتور افرام يوسف..

(أفرام عيسى يوسف)

وهو بعيد عن وطنه كان يفتقد كثيرا للجلسات العائلية ويحن الى الاهل والاقرباء واللقاءات التي تجمعهم في المناسبات..

(أفرام عيسى يوسف)

الدكتور افرام يوسف يعترف بأن سنوات الغربة أفادته كثيرا في الاهتمام بتاريخ بلاد الرافدين ومعرفة القيمة التاريخية لهذه البلاد..

(أفرام عيسى يوسف)

1- عمل كمدرس في جامعة تولوز الفرنسية حتى عام 1995 حيث انتقل بعدها إلى باريس ليقوم بالتدريس في جامعة نانتير.على مدى السنوات الطويلة التي قضاها في المهجر أصدر الدكتور افرام يوسف ثمانية كتب عن الفلاسفة السريان التواريخ السريانية والأدب السرياني وآخر كتاب صدر له قبل أسبوع حمل عنوان (المؤلفون السريان يتحدثون عن الحروب الصليبية).. أما عن أول كتاب له صدر باللغة الفرنسية وهو يحمل عنوان عطور الصبا في سناط "قريته في زاخو". فيقول الدكتور افرام يوسف

(أفرام عيسى يوسف)

حاليا يعمل الدكتور افرام يوسف رئيسا لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في دار نشر لارماتان وهي من كبريات دور النشر الفرنسية، وتقوم بإصدار نحو 1500 كتاب في العام، كما وتصدر عنها 45 مجلة مختلفة بينها مجلة الدراسات الكردية. وفي زيارته الأخيرة إلى مدينة اربيل ينوي الدكتور افرام أن يترجم مجموعة من الكتب والمؤلفات إلى اللغة الفرنسية, كما يعمل على فتح مركز ثقافي فرنسي في اربيل, عن زيارته لإقليم كردستان يقول الدكتور افرام يوسف..

(أفرام عيسى يوسف)

في زيارته الأخيرة إلى إقليم كردستان حرص على زيارة كافة المدن والقرى التاريخية, عن الهدف من ذلك يقول الدكتور افرام يوسف..

(أفرام عيسى يوسف)

الدكتور افرام يوسف يبدي اهتمام كبيرا بموضوع الديموقراطية في العراق ويرى بأن العراقيين يستحقون ان يعيشوا كغيرهم في أمن وسلام..

(أفرام عيسى يوسف)

كان هذا الدكتور البروفيسور افرام عيسى يوسف رئيس قسم الشرق الأوسط وافريقيا في كبريات دور النشر الفرنسية والباحث في مجال الحضارات القديمة, وقد حدثنا عن رحلة الغربة في حياته وقريته سناط التي ولد ونشأ فيها, وعمله في السنوات التي قضاها في المهجر ولم ينسى ان يحدثنا عن مشاريعه المستقبلية والهدف من زيارته الى كردستان العراق..
وبهذا نصل إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج عراقيون في المهجر..

على صلة

XS
SM
MD
LG