روابط للدخول

المالكي يؤكد أهمية تعميق مفاهيم المصالحة الوطنية والحكومة العراقية تدعو للهدوء بعد تصريحات بابا الفاتيكان


ناظم ياسين

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي السبت إلى تعميق مفاهيم بنود المصالحة الوطنية وبما يساعد في إنجاحها لتكون منهجاً ومساراً في عملية البناء والإعمار.
وقال المالكي في الكلمة الافتتاحية التي ألقاها في مؤتمر منظمات المجتمع المدني في بغداد اليوم إن المصالحة الوطنية "تعني رصّ الصفوف وجمع الكلمة وسد الثغرات وتوحيد الجهود لبناء عراق مزدهر أمنيا ًوثقافياً وسياسياً يهزم الإرهاب ومن يقف خلفه"، بحسب تعبيره.
وأضاف رئيس الوزراء العراقي قائلا:
"المصالحة الوطنية ثقافة أصيلة وشعور عال بالمسؤولية ولكي ننجح اليوم وغداً علينا أن نعمّق ثقافة المصالحة وأن نعمّق ثقافة الحوار".
وطالبَ المالكي في كلمته منظمات المجتمع المدني "بتكريس مفاهيم الحرية والديمقراطية التي تبني وتعمّر وليس الفوضى تحت عناوين الحرية والديمقراطية"، بحسب تعبيره.


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ثلاثة أشخاص بينهم جنديان عراقيان وإصابة 26 آخرين بجروح في انفجار سيارتين مفخختين في وسط بغداد وجنوبها قبل ظهر السبت فيما عثر على 35 جثة في الساعات الأربع والعشرين الماضية في مناطق متفرقة من العراق.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن هذه المصادر أن "سيارة مفخخة بداخلها جثة انفجرت في ساحة الطلائع في منطقة الشيخ معروف ما أدى إلى مقتل جنديين وإصابة شرطيين بجروح".
وأدى الانفجار الثاني الذي وقع في منطقة الدورة إلى مقتل أحد المارة وإصابة 22 آخرين بجروح متفاوتة حينما فجرّ انتحاري سيارته على بعد مائتي متر من موكب قوة أميركية-عراقية مشتركة فور خروجها من مركز للشرطة.
كما انفجرت عبوة ناسفة مستهدفة دورية للشرطة في منطقة ملعب الشعب ما أسفر عن إصابة اثنين من عناصر الدورية بجروح.


وفي كربلاء، ذكر مصدر في الشرطة أن "مسلحين يستقلون سيارة أطلقوا النار مساء الجمعة على المترجم لدى القوات الأميركية محمد كامل عجيل في حي سيف سعد فأردوه قتيلا".

إلى ذلك، أعلن مصدر رسمي عراقي السبت أن الشرطة عثرت على 35 جثة في مناطق متفرقة من البلاد في الساعات الأربع والعشرين الماضية. وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية العميد عبد الكريم خلف بأن "قوات الشرطة عثرت منذ صباح الجمعة وحتى صباح اليوم على 35 جثة في مناطق متفرقة من العراق" مضيفاً أن "طابعا إجراميا يقف وراء ثلاثين من عمليات القتل" هذه، بحسب تعبيره.

من جهته، أعلن الجيش الأميركي السبت مقتل أحد جنوده الجمعة في انفجار عبوة ناسفة في جنوب بغداد. وبذلك يرتفع عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ الحرب في آذار 2003 إلى 2678 استنادا إلى احصاء لوكالة فرانس برس بناء على الأرقام التي نشرتها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).


وصفت وزارة الخارجية العراقية السبت تصريحات البابا بنديكت السادس عشر حول الإسلام بأنها "موضع استغراب وأسف كبير" وطالبت الوزارة الفاتيكان بإصدار توضيحات حول التصريحات.
وفي بيانٍ أصدرته اليوم، أشارت وزارة الخارجية إلى أن تصريحات الحبر الأعظم "أثارت الكثير من ردود الأفعال السلبية في العالم الإسلامي" مضيفةً أنها "تجد هذه التصريحات غير موفقة".
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن البيان أيضاً أن الخارجية العراقية "بادرت بالاتصال بالسفير البابوي في بغداد للاستفسار عن هذه التصريحات وتوضيح الموقف منها."
كما طلبت من السفير العراقي لدى الفاتيكان "الاتصال بالمقر البابوي والتعبير عن استغراب وعدم ارتياح الحكومة العراقية لمثل هذه التصريحات.
وأضاف البيان أن الحكومة العراقية تأمل "أن تصدر توضيحات بشأن ذلك من الفاتيكان لتبديد ردود الأفعال السلبية إزاء هذه التصريحات"، بحسب تعبيره.

من جهته، دعا الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في مقابلةٍ بثها التلفزيون الرسمي (العراقية) دعا إلى الهدوء. وقال إن الحكومة تدعو كل المسلمين ألا يرتكبوا "أي أعمال تضر بالأشقاء المسيحيين في العراق".
وأضاف أن تصريحات البابا تعبر عن سوء فهم لمبادئ الإسلام وتعاليمه التي تدعو للتسامح والمودة والرحمة.
كما نُقل عنه القول إن هناك ملوكا حملوا الصليب وارتكبوا جرائم باسم الصليب لكن المسيحية وأتباعها لا يتحملوا مسؤولية هذه الأعمال لأنها أعمال ارتكبها أفراد، على حد تعبير الناطق باسم الحكومة العراقية.


في الفاتيكان، قال البابا بنديكت السادس عشر السبت إنه يشعر بالأسف بعد أن رأى المسلمون أن كلمته عن الدين الإسلامي كانت مسيئة مُبدياً احترامه لعقيدتهم. وأضاف أنه يأمل أن يفهموا ما وصفه بـ"المعنى الحقيقي" لكلماته.
وقال الكاردينال تارسيسيو بيرتوني وزير الدولة في الفاتيكان في بيان إن البابا يشعر "بالأسف البالغ لأن بعض فقرات كلمته ربما بدا مسيئا لمشاعر المؤمنين بالإسلام"، على حد تعبيره.

وفي سياقٍ ذي صلة، صرح شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي في القاهرة السبت بأن تصريحات بابا الفاتيكان حول الإسلام تنمّ عما وصفه بـ "جهل واضح بالإسلام"، على حد تعبيره.
وقال شيخ الأزهر في تصريحات بثتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن تصريحات الحبر الأعظم "تنسب إلى الإسلام ما ليس فيه ولا تسهم على نحو بناء في تعزيز الحوار بين أديان العالم وحضاراته وثقافاته"، بحسب ما نُقل عن الشيخ طنطاوي.
من جهته، أكد مجلس الشعب المصري "ضرورة مسارعة البابا إلى الاعتذار عن هذه التصريحات التي تعد حلقة من حلقات معاداة الإسلام"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

وفي وقت لاحق السبت، استدعت وزارة الخارجية المصرية رئيس بعثة الفاتيكان في القاهرة للإعراب عن "أسف مصر البالغ" إزاء تصريحات البابا بنديكت السادس عشر التي أثارت غضبا واستياء شديدين في العالم الإسلامي، بحسب ما أفادت رويترز.

وفي الرباط، أفادت وكالة أنباء المغرب العربي السبت بأن الملك محمد السادس استدعى سفير المغرب لدى الفاتيكان للتشاور بعد التصريحات التي وردت في محاضرة ألقاها البابا بنديكت السادس عشر.
ونقلت الوكالة عن بيان لوزارة الخارجية قوله انه جرى استدعاء علي عاشور للتشاور اعتبارا من يوم الأحد.
وأوضح البيان أن العاهل المغربي هو الذي أصدر تعليمات الاستدعاء.

وفي الرياض، ندّد مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ السبت بتصريحات البابا بنديكت السادس عشر قائلا إنها يمكن أن تسمم العلاقة بين الديانتين الإسلامية والمسيحية.
وأكد آل الشيخ في تصريحات لصحيفة "الرياض" السعودية السبت تعليقا على تصريحات بابا الفاتيكان في شأن علاقة الإسلام بالعنف "إن الإسلام بعيد عن الإرهاب"، بحسب تعبيره.

وفي الأراضي الفلسطينية، ألقى مهاجمون مجهولون قنابل حارقة السبت على كنيستين في مدينة نابلس بالضفة الغربية في أعقاب يوم من الاحتجاجات ضد تصريحات البابا بنديكت السادس عشر. ولم يسفر الهجومان عن وقوع أي إصابات.
وقال غابي سعادة وهو أحد أعضاء الكنيسة الإنجيلية في المدينة إن نحو أربعة أو خمسة ملثمين كانوا يستقلون سيارة بيضاء ألقوا عددا من القنابل الحارقة على جدار الكنيسة دون أن يتسبب ذلك في حدوث أي خسائر.
كما تعرضت كنيسة تابعة للروم الأرثوذكس في نابلس لهجوم مماثل مما أدى إلى اشتعال النار في أحد جدرانها وتفحم جزء منه. وانتقد جورج عوض رئيس كنيسة الروم الأرثوذكس ما وصفه بـ"التصرف الطفولي"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.


ذكر مسؤول فلسطيني أن الرئيس جورج دبليو بوش سيلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الأربعاء المقبل في نيويورك بهدف دفع محادثات السلام إلى الأمام ولكنه يرفض حكومة الوحدة التي يعتزم عباس تشكيلها بالاشتراك مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إثر اجتماعه مع القنصل العام الأميركي جيكوب واليس انه جرى الاتفاق على مواصلة المحادثات في جميع القضايا مع بوش ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس.
ونُقل عن عريقات قوله أيضاً إن عباس سيجتمع مع بوش في نيويورك خلال زيارته للمدينة لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وصرح مسؤولون فلسطينيون بأن واليس أبلغهم أن القيادة الأميركية ترفض اتفاق عباس مع حماس على تشكيل حكومة وحدة.


في لبنان، واصلت وحدات من الجيش اللبناني السبت تعزيز انتشارها في جنوب البلاد وخاصة في المنطقة الحدودية القريبة من إسرائيل.
وصرح ناطق عسكري لبناني بأن الجيش يستعد أيضاً للتمركز في ثماني بلدات في القطاعين الأوسط والغربي، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
ويستعد 400 عنصر مجهزين بنحو عشر دبابات للانتشار في بلدة عيتا الشعب التي تبعد نحو كيلومتر واحد عن الحدود مع إسرائيل على أن تنتشر عناصر أخرى في بلدات رميش والقوزح ورامية ومروحين والضهيرة وعلما الشعب والناقورة حيث المقر العام لقوة الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل).


في صنعاء، أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح السبت عن مكافأة قدرها خمسة ملايين ريال، أي ما يعادل نحو 25420دولارا، لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال إرهابيين بعد يوم من إحباط اليمن هجومين انتحاريين استهدفا منشآت نفط وغاز.
وذكر صالح في مؤتمر انتخابي في إطار حملته لإعادة ترشيحه لفترة رئاسة جديدة أن المهاجمين يستهدفون الأمن والاستقرار والتنمية في هذا البلد. وأضاف أنهم لو نجحوا في تحقيق هدفهم فإن أزمة اقتصادية كبيرة كانت ستحدث.


في لندن، ذكر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير السبت انه سيقترح مجموعة من الحوافز على السودان ضمن مبادرة جديدة تستهدف إنهاء الأزمة في إقليم دارفور الذي تمزقه الحرب ونشر قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة هناك.
ونُسب إلى بلير قوله في بيان "سأتحدث في الأسابيع القادمة إلى زعماء آخرين للاتفاق على مبادرة توضح المساعدة التي بإمكان السودان أن يتوقعها في حالة وفاء الحكومة بتعهداتها وما سيحدث في حالة عدم وفائها"، على حد تعبيره.


في كابُل، أعلنت الشرطة أن انفجارا استهدف سيارة على طريق إلى الجنوب مباشرة من العاصمة الأفغانية السبت ما أدى إلى مقتل ثلاثة من عمال الإغاثة الأفغان وإصابة شخص واحد بجروح.
وصرح علي شاه باكتيوال المسؤول في شرطة كابل بأن سيارة العمال أصيبت بلغم.
ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها. وألقى باكتيوال بالمسؤولية على "أعداء أفغانستان" وهو المصطلح الذي تستخدمه الحكومة للإشارة إلى حركة طالبان وحلفائها.


أخيراً، وفي إندونيسيا، ذكر مسؤول في مركزٍ لرصد الزلازل أن زلزالا شدته 6.2 درجة على مقياس ريختر هزّ شرق البلاد السبت لكن لم ترد تقارير فورية عن أي وفيات أو أضرار.
هذا فيما أفاد مركز رصد الزلازل الأميركي في موقعه على شبكة الإنترنت بأن الزلزال الذي سُجّل وقوعه في إندونيسيا كان بشدة ست درجات على مقياس ريختر ووقع على عمق عشرة كيلومترات.

على صلة

XS
SM
MD
LG