روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم السبت 16 أيلول


محمد قادر –بغداد

ما اعلنه نائب رئيس الوزراء .. برهم صالح من واشنطن، جاء عنواناً لجريدة الصباح الجديد لنقرأ في المانشيت:
** قانون لنزع سلاح الميليشيات المثيرة للعنف الطائفي .. والحكومة تعتزم إقراره الشهر المقبل

وعنوان آخر للصباح الجديد يشير الى امتعاض المرجع الديني محمد اليعقوبي من عدم الانسجام بين الاحزاب السياسية .. ذلك بعد لقائه وفد "الائتلاف العراقي" في النجف.

ومن العناوين الاخرى للصحيفة:
** في الكوت.. قرار اخلاء الدور السكنية العائدة للكيانات المنحلة ودوائر الدولة من شاغليها
** المجلس البلدي في النجف يقرر عدم السماح لاعضائه بتنفيذ مشاريع

ومنها الى صحيفة المشرق لنطالع فيها:
** محاكمة صدام والفيدرالية والعلاقات بين ايران وواشنطن محور خطب المساجد
** فرق الاعدام تهدد العملية السياسية .. واغتيال احد مسؤولي جبهة التوافق قرب الفلوجة
** مؤشرات ايجابية لبدء توريد النفط العراقي الى الاردن قبل رمضان
** وجبتان من مواد البطاقة التموينية خلال شهر رمضان

صحيفة المدى من جهتها اشارت الى ان رئيس الجمهورية وعلى رأس وفد يضم ستة وزراء يتوجه الى الولايات المتحدة لإلقاء كلمة العراق في الامم المتحدة ولقاء الرئيس الامريكي .. ونشرت ايضاً:
** قوات مشتركة تغلق مناطق شمال بغداد بحثاً عن اسلحة ومطلوبين .. واهالي مدينة الصدر مرتابون من الطلعات الجوية الامريكية
** العراق يستعيد مخطوطة للرازي سرقت عام 1977

نبقى في المدى ليكتب خالد جمعة في الصفحة الاخيرة عموداً ساخراً عن اقصاء كوكب بلوتو من المجموعة الشمسية مقارناً الحدث ايّاه مع ما يجري في المشهد السياسي العراق وكيفية تناولهم الامور والقضايا السياسية .. ليقول ان مجموعة من علماء الفلك قاموا بالاقصاء مبررين ذلك بجملة من الشروط التي يجب توافرها في كواكب المجموعة الشمسية والتي افتقر اليها بلوتو. وفي اليوم التالي لبيان اقصاء بلوتو خرجت مسيرات احتجاجية نظمها علماء ايضاً، في تلك المسيرات لم تكن هنالك حناجر تشتم، ولا بنادق وقاذفات متوعدة مجلس محافظة الفلك اذا لم يعدل عن رأيه.
بعد عدة ايام هدأت قضية بلوتو بأقصائه لتنفض المسيرات ويعود علماء الفلك جميعهم، المعارضون والمؤيدون، إلى دراسة نظرية جديدة عن نشوء الكون. أقصي بلوتو ولم اسمع من المعارضين .. يقول الكاتب .. ما يشير إلى ان الاقصاء مؤامرة اقليمية، الهدف منها زعزعة نظام المجموعة الشمسية من اجل تمزيق لحمته حتى تسهل السيطرة عليه، وبحسب تعبير خالد جمعة.

اما في جريدة الاتحاد فيعتبر عبد الهادي مهدي ان العملية السياسية في العراق في مواجهة ازمات اخرى وليست العملية نفسها في ازمة، فيضيف ان المناقشات في مجلس النواب خلال المرحلة اللاحقة قد تؤدي الى خلق ازمات وهذه تكون نتيجة طبيعية وذلك لعدم توافق اغلب الكيانات مع نفسها اولا ومن ثم مع الاخرين. وينقل الكاتب ايضاً تساؤل الشارع العراقي بانه اذا كانت العلاقات بين اعضاء مجلس النواب غير منسجمة، فكيف تجري المصالحة الوطنية مع الذين هم خارج العملية السياسية؟ العملية بحاجة الى سرعة الحركة واحتواء عدم الانسجام هذا، لعدم تفاقم الامور وخروجها عن السيطرة والنتائج ستكون معروفة للجميع، ويبقى الكلام لعبد الهادي مهدي.

على صلة

XS
SM
MD
LG