روابط للدخول

علماء الأعصاب يؤکدون: مخ الشخص المراهق يعمل بطريقة مختلفة عن مخ الشخص البالغ


أياد الکيلاني – لندن

نقدم فيما يلي بعض الأخبار الشيقة من عالم العلوم والتكنولوجيا أعدتها Julie Corwin ويقدمها إلى حضراتكم أياد الكيلاني ...

يعتقد الباحثون الأميركيون أنهم قد وجدوا وسيلة لتشجيع الخلايا السرطانية على القضاء على نفسها، وذلك بالاستناد إلى دراسة سوف تعرض على جمعية السرطان الأميركية هذا الأسبوع، وتنقل المراسلة عن الدكتور Paul Hergenrother – أستاذ الكيمياء بجامعة Illinois الأميركية والمشارك في إعداد الدراسة – توضيحه:
"الذي يحدث في حالات مرض السرطان هو أن بعض الخلايا السرطانية تحمل عيوبا تجعلها قادرة على مقاومة قدرة الجسم في القضاء على الخلايا الشاذة. وهذه العيوب تمكن الخلايا السرطانية من مقاومة إشارات القضاء عليها، رغم رغبة الجسم في القضاء عليه، وهي بالتالي لا تموت. وهكذا تستمر الخلايا السرطانية في النمو دون عائق، لتتحول إلى ورم سرطاني."

** ** **

ويمضي التقرير إلى أن Hergenrother وزملاؤه أجروا تجارب على 20 ألف مادة كيماوية بحثا عن مادة كفيلة بجعل الخلايا السرطانية تنتحر، ويمضي الباحث قائلا:
"البروتين PAC-1 فعال جدا، فهو يقضي على الخلايا السرطانية بكفاءة تزيد بعشرة آلاف ضعف عما تتمكن منه الخلية السليمة المجاورة."

غير أن علاجا للمصابين بالسرطان لن يكون جاهزا على المدى القريب، ويتوقع Hergenrother أن بضعة سنوات قد تمر قبل المباشرة في التجارب السريرية.

** ** **

وتنتقل المراسلة إلى أن علماء الأعصاب البريطانيين أكدوا أخيرا بأن مخ المراهقة يعمل بطريقة مختلفة عن مخ البالغ. وتشير الصور المقطعية لأمخاخ البالغين والمراهقين إلى أن هناك نقص لدى المراهقين في نشاط منطقة المخ الخاصة بمشاعر التواصل العاطفي والشعور بالذنب.
وتنقل المراسلة عن الدكتور Jay Giedd – رئيس وحدة تصوير المخ بالمعهد القومي للصحة العقلية في واشنطن – أن الأبحاث التي أجريت في بريطانيا لم تكن مدهشة، ويضيف:
"ليس الأمر مدهشا لدى ذوي المراهقين أم مدرسيهم أو من يمضي وقتا معهم، ولكن الجديد هو أنهم تمكنوا من إظهار الفوارق بواسطة الصور المقطعية."

على صلة

XS
SM
MD
LG