روابط للدخول

أمريكية من أصل إيراني أول امرأة تزور الفضاء كسائحة


أياد الکيلاني – لندن

ليس أمام الأميركية من أصل إيراني (آنوشة أنصاري) سوى بضعة أيام لتصب أو امرأة تزور الفضاء كسائحة، إذ ستنضم في 18 من أيلول الجاري إلى الطاقم المؤلف من ثلاثة أشخاص على متن مركبة الفضاء الروسية Soyuz المتجهة إلى المحطة الفضائية الدولية. وتمثل الرحلة حلما بالنسبة إلى (أنصاري) طالما راودها طوال حياتها، كما توضح لنا مراسلة إذاعة العراق الحر في واشنطن Heather Maher في التقرير التالي ...


المراسلة تنقل عن شقيقة (أنصاري) – واسمها Atousa – أن شقيقتها ظلت طوال عمرها مغرمة بالفضاء، وتضيف:
"هي التي كانت دائما تحدثني عن النجوم وتشرح لي ما هي المجرات، وكل ما شابه ذلك. بالنسبة لي لا يتجاوز الأمر كونه مثيرا، ولكنه نمط من العشق لديها، وشيء ظلت ترغب في القيام به كوال حياتها."

** ** **

ويمضي التقرير إلى أن (أنصاري) هي أول امرأة من عامة الناس – ورابع شخص من حيث المجموع – تقوم برحلة فضائية، إذ كان سبقها رجلا أعمال أميركيين ومستثمر من جنوب أفريقيا.
أما ثمن تذكرة السفر إلى الفضاء فيعتبر من الأسرار، ولكن التقارير تفيد بأن الشركة الأميركية التي تقوم بترتيب هذه الرحلات تتقاضى 20 مليون دولار، ليذهب معظم هذه المبلغ إلى البرنامج الفضائي الروسي.
وينسب التقرير إلى المسئولين بالمركز الروسي لتدريب رواد الفضاء – الذين يقومون بإعداد (أنصاري) للمهمة يعتبرون أن ثقافتها وخبرتها تجعلانها تتفوق على السائح، كما يصفون أداءها في التدريب بأنه ممتاز.
وحين تخترق Soyuz الغلاف الجوي للكرة الأرضية ستكون حملت (أنصاري) في أكبر رحلة لها منذ أن هاجرت إلى الولايات المتحدة مع ذويها وشقيقتها حين كانت في ال16 من عمرها. وفي الولايات المتحدة تعلمت (أنصاري) اللغة الانكليزية، والتحقت بالجامعة ونالت شهادة عليا في علم الهندسة الكهربائية، ثم التقت في أعقاب تخرجها بزوجها الحالي (حميد) وأقنعته بمساعدتها على تأسيس شركة Telecom Technologies التي حققت الثراء لعائلة (أنصاري) لدى بيعها بمئات الملايين من الدولارات.
وكانت (أنصاري) أعربت في مؤتمر صحفي بروسيا عن أملها بأن تستمع النساء والفتيات في الأرجاء النائية من الأرض إلى أخبار رحلتها الفضائية. وأوضحت بأن النساء لا يشجعن في العديد من البلدان على إشغال الوظائف العلمية والتقنية، ولكن عليهن أن يؤمن بما يردن لأنفسهن، وأن يسرن وراء قناعاتهن.
وتشير المراسلة إلى أن (أنصاري) احتفلت في 12 أيلول بعيد ميلادها الأربعين، وما من شك أن رحلتها يوم الاثنين المقبل هي أفضل هدية كانت تحلم بها لهذه المناسبة.

على صلة

XS
SM
MD
LG