روابط للدخول

عناوين عرقية في الصحف الاردنية ليوم الاربعاء 13 ايلول


حازم مبيضين - عمان

- في صحيفة العرب اليوم يقول طاهر العدوان انه شعر وهو يستمع الي خطاب الرئيس بوش انه يستمع الى خطاب حرب يبشر الامريكيين بمزيد من الخوف والرعب من عدو عليهم محاربته وملاحقته في شوارع بغداد والا فانه سيلاحق الامريكيين في شوارع بلادهم وهذا موقف عنصري لأن معنى ما يقول هو تدمير العراق وقتل شعبه من اجل حماية الامريكيين.

- لقد استمع العالم في ذكرى هجمات 11 ايلول الارهابية لخطابين حربيين من بوش والظواهري فيما كان ضحايا جدد يسقطون في بغداد والواقع ان العالم يشعر بالغضب من هذه الخطابات وبات يحلم بشيء مختلف لأن البشرية لم تعد اكثر امناً بعد غزوات القاعدة وحروب واحتلالات بوش.

- الشعب الامريكي وشعوب الشرق الاوسط بحاجة الى لغة السلام وسيناريوهات الحلول والافكار السياسية التي تضع حدا للصراع ولمحاصرة الحرائق واخمادها فمن البؤس والجنون الحديث عن حرب شاملة مع الكفار باسم الاسلام وكذلك الحديث عن حرب مستمرة في شوارع بغداد الثكلى وعن صراع ايديولوجي على مدى قرن كامل
وفي الغد يقول حسن ابو نعمه ان تصاعد العنف واستفحاله بهذه الطرق البربرية بالغة الفظاعة هو النتيجة الطبيعية لجنوح ما يسمى بالحرب على الارهاب عن مسارها الصحيح وهو النتيجة الطبيعية لحرب غير شرعية شنت على العراق، وأودت بحياة اكثر من مائة الف عراقي بريء ايضا
وفي الراي يقول صالح القلاب لقد حذر الحريصون على وحدة الإسلام والمسلمين من مغبة تحويل الشيعة في لبنان والعراق وبعض الدول الخليجية الى جاليات إيرانية والى مراكز للنفوذ الإيراني والمؤسف ان هذه التحذيرات ذهبت أدراح الرياح فما جرى منذ البدايات أن الثورة الإيرانية لم تستمع لأصوات عقلائها ومن بين هؤلاء آية الله الطالقاني وآية الله العظمى حسين منتظري ومنذ ان كان الخميني على قيد الحياة وقامت بإنشاء ما يسمى فيلق القدس وألحقت هذا الفيلق الذي هو في حقيقة الأمر دائرة تابعة للمخابرات الإيرانية وخصصت له مبالغ طائلة لينقل الثورة الى خارج الحدود وليحول الشيعة العرب الشرفاء في الدول العربية الى جاليات إيرانية.
وتقول صحيفة الراي ان مصدرا مطلعا اكد أن توقيت خروج أول صهاريج النفط العراقي الى الأردن ما زال وسيبقى مرهونا بالوضع الأمني داخل العراق ، كما أن زيادة الكميات المتفق عليها بين الطرفين مستقبلا مرتبط أيضا بالوضع الأمني العراقي وقدرة الجهات العراقية المخولة حماية الصهاريج في رحلة النقل بين البلدين .
وقال المصدر في تصريح ل الرأي أن جميع أليات التطبيق لبنود الاتفاقية أصبحت متكاملة ولكنها متوقفة حاليا بانتظار جلاء الترتيبات الأمنية من الجانب العراقي متوقعا أن تظهر مؤشرات أكيدة حول موعد الانطلاق خلال الأيام القادمة مرجحا أن يكون ذلك قبل شهر رمضان .

على صلة

XS
SM
MD
LG