روابط للدخول

رئيس الوزراء نوري المالكي لم يتوجه إلى إيران، والعالم يقيم الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من ايلول في الولايات المتحدة


ميسون ابو الحب

- رئيس الوزراء نوري المالكي لم يتوجه إلى إيران
- العالم يقيم الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من ايلول في الولايات المتحدة
- بلير يزور لبنان

- قال وزير الخارجية هوشيار زيباري اليوم ان رئيس الوزراء نوري المالكي أجل زيارته الرسمية الاولى التي كان يزمع القيام بها إلى إيران لاسباب تتعلق بالتوقيت وأضاف ان للعراق علاقات دبلوماسية جيدة مع إيران. جاء تصريح زيباري خلال زيارة تستمر يوما واحد إلى عاصمة رومانيا بوخارست وأضاف ان رئيس الوزراء يريد التوجه إلى طهران في أسرع وقت ممكن بعد حل قضايا تتعلق بجدولة النشاطات بسبب دعوات تلقاها من دول أخرى في المنطقة.

- رفعت جلسة محاكمة رئيس النظام السابق بتهمة ارتكاب جريمة ابادة ضد الشعب الكردي حتى يوم غد الثلاثاء.
خلال جلسة اليوم التي عقدت بعد توقف دام ثلاثة اسابيع
قال صدام حسين ان هدف المحاكمة هو خلق الانقسام داخل العراق.
هذا ويحاكم إلى جانب رئيس النظام السابق ستة من اعوانه منهم علي حسن المجيد المعروف بعلي كيمياوي لدوره في شن هجمات بالغاز ضد الأكراد.
استمعت المحكمة إلى ثلاثة شهود اليوم أحدهم طبيبة مقيمة في الولايات المتحدة تدعى كاترين الياس ميخائيل وقد وجهت الاتهام إلى شركات أو منظمات دولية قالت انها جهزت نظام صدام حسين بمواد كيمياوية اتهم باستخدامها ضد الأكراد.

- استؤنفت اليوم محاكمة رئيس النظام السابق صدام حسين بتهمة ارتكاب جريمة إبادة ضد الشعب الكردي في نهاية ثمانينات القرن الماضي وذلك بعد فترة توقف دامت ثلاثة أسابيع. ظهر صدام في قاعة المحكمة مع ستة من معاونيه وبضمنهم علي حسن المجيد المعروف باسم علي كيمياوي لدوره في شن هجمات بالغاز السام ضد الأكراد.
في جلسة اليوم طالبت طبيبة عراقية تقيم في الولايات المتحدة شركات أجنبية قالت انها زودت النظام السابق بأسلحة كيمياوية استخدمت ضد الأكراد، طالبتها بدفع تعويضات. تدعى الطبيبة كاثرين الياس ميخائيل وقالت أنها شاهدت طائرات للنظام القت حمولتها في الخامس من حزيران في عام 1987:
( صوت الشاهدة )
هذا وقد تم رفع الجلسة بعد الاستماع إلى ثلاثة شهود إثبات حتى يوم غد الثلاثاء.

- قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ان رئيس النظام السابق صدام حسين مسؤول عن مقتل مئات الآلاف من العراقيين والايرانيين خلال الحرب العراقية الايرانية. رايس دافعت في مقابلة أجرتها معها فضائية سي بي ايس عن قرار الاطاحة بنظام صدام حسين الذي قالت عنه أنه وراء مقتل أكثر من مليون شخص في الحرب العراقية الايرانية، حسب نبأ لوكالة فرانس بريس للانباء.

- نقلت وكالة فرانس بريس للانباء عن احسان جهانديدة المسؤول في المكتب الصحفي للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيبدأ زيارة إلى إيران يوم غد الثلاثاء حيث سيجري محادثات مع الرئيس الايراني. يذكر ان هذه هي الزيارة الاولى للمالكي إلى إيران منذ تسلمه منصبه كرئيس للوزراء.

- انفجرت حافلة نقل صغيرة مفخخة قرب مدخل مركز المثنى للتطوع في بغداد فقتلت ستة عشر شخصا وأصابت سبعة.
قتل أيضا اربعة أشخاص وأصيب ثلاثة في هجوم بسيارة مفخخة على دورية أميركية في حي المستنصرية في بغداد.
في هذه الأثناء ذكر الجيش الأميركي اليوم ان أحد جنوده قتل يوم أمس الاحد بنيران أسلحة خفيفة عند تعرض دوريته إلى هجوم شمالي بغداد.
وقتل مسلحون تسعة أشخاص في الاقل في هجمات متفرقة وقعت ليلة أمس وصباح اليوم في شمال العراق وفي العاصمة حسب ما نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن مصادر أمنية. قتل رجل وامرأة عندما أطلق مسلحون النار على مركز للهواتف في منطقة العلوية صباح اليوم.
وفي وقت متأخر من يوم الأحد وقعت اشتباكات بين مسلحين ورجال شرطة في جنوب بغداد فقتل رجلا شرطة.
وأطلق مسلحون النار من سيارتين نصبتا كمينا لحافلة تقل موظفين في النفط فقتل أربعة وأصيب شخص واحد. كانت الحافلة متوجهة من بيجي إلى طوز خرماتو.
وفي شرقي بغداد عثرت الشرطة على جثتين لرجلين في منطقة العبيدي والاثنتان مقيدتا الأيدي والأرجل وتحملان آثار أطلاقات نارية في الرأس وفي الصدر.

- من شأن العراق تعزيز حضوره العسكري في المنطقة الغنية بالنفط شمال البلاد حيث يستهدف مخربون ومتمردون العمال والانابيب والمنشآت النفطية، حسب ما نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن وزير وزير النفط حسين الشهرستاني قوله في اجتماع لمنظمة الدول المصدرة للنفط اوبك في فيينا. الشهرستاني قال " لدينا حضور عسكري هناك وسنقوم بعزيزه ". واضاف ان العراق سيزيد من إنتاجه من النفط علما أن معدل الانتاج الحالي يتراوح بين 2.3 و 2.4 مليون برميل من النفط يوميا.

- لم يتوجه رئيس الوزراء نوري المالكي إلى إيران اليوم الاثنين كما كان مخططا وقال مساعد للمالكي أن المالكي لا يعلم بأنباء صدرت عن وسائل اعلام ايرانية ذكرت انه سيغادر إلى طهران يوم غد الثلاثاء. وكالة رويترز نقلت عن المساعد قوله ان رئيس الوزراء ما يزال في العراق ولن يغادر اليوم وان الرحلة تأجلت حتى اشعار آخر دون اعطاء سبب للتأجيل.
وزير الخارجية هوشيار زيباري قلل من شأن التأجيل وقال ان المسألة مسألة توقيت وليس لاسباب سياسية وأضاف ان إيران بلد مهم بالنسبة للعراق وله علاقات جيدة معها.

- قال رئيس مجلس النواب محمود المشهداني اليوم ان سبب إغلاق مكتب فضائية العربية في بغداد هو طريقة تغطيتها لمشروع قرار يتعلق بتشكيل الاقاليم في العراق.
المشهداني قال في مؤتمر صحفي انه اتهام غير مبرر موجه إلى مجموعة معينة عندما تقول العربية ان المشروع الذي قدمه الشيعة سيؤدي إلى الانفصال أو تقسيم البلاد .
المشهداني أضاف ان مجلس النواب منح رئيس الوزراء صلاحية اغلاق أي مكتب صحفي لان الفترة حاليا تشهد اراقة للدماء ثم أوضح ان العراق سيعاقب أي أخبار استفزازية تؤدي إلى اثارة الطائفية. كما قال ان السلطات ستكون اكثر صرامة مع الصحف المحلية والمجلات بهدف تقليل التوتر، حسب نبأ لوكالة فرانس بريس للانباء.

- قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء اسماعيل هنية اليوم انهما توصلا إلى اتفاق على برنامج سياسي لحكومة وحدة وطنية. هذا وسيكون على حركة حماس التي ينتمي اليها هنية وعلى فتح التي ينتمي اليها عباس الاتفاق على تشكيلة الحكومة. هذا ويأمل الفلسطينيون في ان يؤدي تشكيل تحالف وحدوي إلى رفع الحظر المفروض على حكومة حماس في مجال ايصال المساعدات الغربية.

- بدأ رئيس الوزراء البريطاني توني بلير زيارة إلى لبنان اليوم وانتشرت في بيروت قوات تابعة للجيش ولشرطة مكافحة الشغب لمواجهة احتجاجات على الزيارة وقد تظاهر ألفا شخص اتهموه بدعم الحرب التي شنتها إسرائيل. يذكر ان بلير أثار غضب العديد من اللبنانيين لعدم دعوته إلى وقف مبكر لاطلاق النار خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على حزب الله. بلير اجرى محادثات مع رئيس الوزراء فؤاد سنيورة حول الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في الرابع عشر من آب الماضي وحول مساهمة بريطانيا في جهود الإعمار وتعهد بإعمار لبنان، غير ان عددا من الوزراء اللبنانيين ومن أعضاء البرلمان رفضوا اللقاء به.

- رحبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم بالتقدم المحرز في المحادثات بين الاتحاد الاوربي وايران حول برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني.
مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد خافيير سولانا وكبير المفاوضين الايرانيين علي لاريجاني أعلنا تحقيق تقدم في عطلة نهاية الاسبوع نحو مفاوضات رسمية لانهاء أزمة الملف الايراني النووي. وقال محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية:

" ما أزال اعتقد ان المفاوضات هي الخيار الافضل للتوصل إلى حل دائمي. أجريت اتصالات مع السيد لاريجاني والسيد سولانا يوم أمس وأعرف انهما الاثنان يبذلان جميع الجهود للتوصل إلى اتفاق. آمل في أن نتمكن من التوصل إلى اتفاق حول العودة إلى مائدة المفاوضات عندما سيلتقيان الاسبوع المقبل ".

- أصدر أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة شريطا مصورا جديدا حذر فيه من أن دول الخليج العربي وإسرائيل ستكون الأهداف التالية للتنظيم الارهابي. يبدو ان الرسالة موجهة إلى القادة الغربيين مع حلول الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من أيلول وتوقع الظواهري هزيمة قوات التحالف في العراق وفي أفغانستان وحث المسلمين على تكثيف مقاومتهم للولايات المتحدة.

- قال المبعوث الأميركي الخاص بالشؤون النووية اليوم ان كوريا الشمالية ترتكب خطأ جسيما بمقاطعتها محادثات نزع السلاح الدولية. مساعد وزير الخارجية كرستوفر هيل تحدث عند وصوله إلى كوريا الجنوبية وأضاف ان على كوريا الشمالية العودة إلى مفاوضات الاطراف الستة. هيل قال أيضا ان الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة مستعدة لتنفيذ اتفاق تم التوصل اليه تقريبا قبل عام ووعدت فيه بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامجها النووي.

- وقف الناس في جميع انحاء الولايات المتحدة دقيقة حداد على ارواح ثلاثة آلاف شخص تقريبا لاقوا حتفهم في هجمات الحادي عشر من ايلول في نيويورك وواشنطن.
في موقع المركز السابق قرعت الاجراس في الساعة 8.46 صباحا وهي اللحظة التي ارتطمت بها الطائرة الاولى ببرج المركز التجاري العالمي.
( صوت أجراس )

- نظمت مراسيم أيضا في البنتاغون في واشنطن حيث ارتطمت طائرة مختطفة أخرى بالمبنى في الحادي عشر من ايلول.
هذا وسيزور الرئيس الأميركي جورج بوش في وقت لاحق من هذا اليوم موقعا في بنسلفانيا سقطت فيه طائرة مختطفة رابعة.
هذا ويتهم تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن بكونهم وراء هذه الهجمات.
وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس قالت يوم الاحد ان الولايات المتحدة تعيش في أمن أكبر مما قبل خمس سنوات.
غير ان الديمقراطيين المعارضين يتهمون إدارة الرئيس بوش باستغلال الهجمات لتحقيق مكاسب سياسية. وتظهر استطلاعات الرأي انخفاضا في عدد الأميركيين الذين يعتقدون ان بلادهم تشهد أمانا أكبر.

- دقيقة الحداد كانت البداية الرسمية لمراسيم إحياء هذه الذكرى وهي الخامسة. الرئيس الأميركي بوش شارك في ذلك وكان يقف في مركز لاطفاء الحرائق احتراما لثلاثمائة وثلاثة واربعين رجل إطفاء لاقوا حتفهم في ذلك اليوم. هذا ويتهم تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن بتدبير هذه الهجمات.
عشية الذكرى الخامسة وضع الرئيس الأميركي جورج بوش إكليلا من الورود على موقع المركز السابق وقال:

" هذا يوم للتذكر أيضا وقد تعهدت بألا أنسى على الاطلاق العبر المستخلصة من ذلك اليوم ".
يزور الرئيس الأميركي جميع المواقع التي تعرضت إلى هجمات وسيلقي كلمة رسمية في وقت متأخر من مساء اليوم. وستتم أيضا قراءة أسماء جميع الذين لاقوا حتفهم في هذه الاحداث في موقع المركز.
هذا وقالت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ان الولايات المتحدة تعيش في أمان أكبر بعد خمس سنوات على هذه الاحداث غير انها لا تعيش في أمن كامل.
نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني دافع من جانبه عن جهود إدارة بوش لتحسين الدفاع الوطني مستشهدا بعدم وقوع هجمة أخرى على الولايات المتحدة منذ ذلك اليوم.
غير ان المعارضين الديمقراطيين يتهمون إدارة بوش باستخدام الهجمات لتحقيق مكاسب سياسية بينما تظهر استطلاعات الرأي انخفاضا في عدد الأميركيين الذين يعتقدون ان بلادهم تشهد حالة أمان أكبر.
هذا ونشرت صحيفة واشنطن بوست تقريرا يوم الاحد جاء فيه ان القوات الأميركية الخاصة التي تبحث عن بن لادن لم تحصل على معلومات يعتمد عليها عن محل وجوده منذ أكثر من عامين.

- دعا نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني اليوم الأميركيين إلى التوحد والتماسك في الحرب على الارهاب. تشيني شارك في إحياء الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من ايلول مع وزير الدفاع دونالد رامسفيلد في موقع ارتطام طائرة مختطفة بمبنى وزارة الدفاع البنتاغون مما أدى إلى مقتل 189 شخصا بينهم خمسة من الخاطفين من تنظيم القاعدة. تشيني أكد على عدم تجاهل وعدم استرضاء أحدث عصابة من المتزمتين اللذين يحاولون ممارسة القتل في طريقهم إلى السلطة، حسب تعبيره كما نقلته وكالة فرانس بريس للانباء.
تشيني أضاف:

" لن ننسى على الاطلاق اليوم الذي بدأت فيه الحرب أو الطريقة التي بدأت بها. قلوبنا مع ضحايا الحادي عشر من ايلول وتتواصل صلواتنا مع أسرهم. عسى ان يجدوا الراحة والاحترام والتعاطف من مواطنيهم وعسى ان يرعى الله الولايات المتحدة ".

- أما وزير الدفاع رامسفيلد فقال ان هجمات الحادي عشر من ايلول جرّت الولايات المتحدة إلى حرب ليست من صنعها وأضاف:
" نتذكر الحزن الذي شعرنا به على مواطنينا وهو حزن سرعان ما تحول إلى عزيمة. قبل خمس سنوات كان الاعداء يحتفلون بينما كان الجزء الاكبر من أمتنا ومن العالم يحزن. حاولوا تغيير الطريقة التي نعيش بها وتقويض ثقة أحدنا بالآخر ".

- أقام قادة العالم اليوم الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من ايلول في الولايات المتحدة وعبروا عن تضامنهم وكذلك عن تحذيرهم من ان خطر الارهاب ما يزال كبيرا اليوم.
الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان وصف هذه الهجمات بكونها هجمة على البشرية وفي بروكسل قال رئيس المفوضية الاوربية مانويل باروزو ان اوربا عازمة اكثر من أي وقت مضى على مواجهة أسباب الارهاب ونتائجه كما قال ان هناك الكثير مما يجب فعله:

" ما يزال امامنا الكثير مما يجب فعله ليس فقط على الصعيد الامني بل أيضا على الصعيد السياسي كي نبين انه من غير المقبول استخدام الدين لغايات سياسية تدميرية وعلينا مظافرة جهود أطراف متعددة لمواجهة هذا الخطر العالمي الذي يتهدد مجتمعنا وقيمنا ".
رئاسة الاتحاد الاوربي الفنلندية الحالية أكدت في بيان أيضا على أهمية مكافحة الارهاب غير انها أكدت على ضرورة ان تتوافق الحرب على الارهاب مع حقوق الانسان.
في آسيا دعت باكستان إلى وضع ستراتيجية عالمية لمكافحة الارهاب وقالت وزارة الخارجية ان العمليات العسكرية وحدها لن تقضي على هذا التهديد.
وفي رسالة بهذه الذكرى وجه رئيس افغانستان حميد كرزاي شكره إلى الولايات المتحدة لمساعدتها في الاطاحة بنظام طالبان وأكد على ضرورة استمرار الحرب على الارهاب بعزم أكبر.

- ارتبط مكوك الفضاء اتلانتس بنجاح بالمحطة الفضائية الدولية. يحمل المكوك ستة عشر ألف كيلوغرام من المعدات مع محطتين كبيرتين لتوليد الطاقة الكهربائية اعتمادا على الطاقة الشمسية. هذا ويُستأنف بناء المحطة الفضائية الدولية التي تبلغ كلفتها مائة مليار دولار للمرة الاولى منذ كارثة كلومبيا. هذه المرحلة هي الاولى من خمس عشرة مهمة مخطط لها لانجاز بناء المحطة الفضائية قبل توقف المكوك عن العمل في عام 2010.

- ذكرت أنباء ان انتحاريا فجر نفسه اليوم في شرقي افغانستان فقتل خمسة أشخاص وأصاب عشرة. وقع الحادث خلال تشييع محافظ اقليم باكتيا الذي قتل في هجوم انتحاري يوم أمس الاحد.

على صلة

XS
SM
MD
LG