روابط للدخول

جولة قصيرة في الصحف البغدادية ليوم الاثنين 11 ايلول


محمد قادر - بغداد

مسألة الفيدرالية او قانون تشكيل الاقاليم .. جاء في صدارة اخبار معظم الصحف العراقية ليوم الاثنين، فصحيفة المدى بدأت صفحتها الاولى بالعنوان
- مجلس النواب ينقسم حول مشروع قانون تشكيل الاقاليم
ونشرت ايضاً بان الائتلاف مستعدة لقبول التأجيل .. والتحالف متمسكة .. والتوافق تهدد بالمقاطعة
ونقرأ في المدى ايضاً .. جرد سكاني في بغداد للكشف عن المجاميع المشبوهة .. قتل متورطين في تفجيرات الرصافة والعثور على طن من المتفجرات في بغداد
ونقلاً عن مسؤولين .. زيارة المالكي الى ايران قد تؤجل

هذا وفي موضوع لـ عباس الشطري تحت عنوان "الهــجرة الـى كــردستـان هــل تـكون الأخيرة في حـياة العراقيين؟" يقول بأن الذاكرة العراقية لم تسجل مصطلح الهجرة في قاموسها الا خلال الاربعين عاماً الماضية بعد تسيد النظام الديكتاتوري واحتكاره السلطة في البلاد وربما شذت عن هذه القاعدة حالة استثنائية واحدة وهي هجرة اليهود العراقيين الى خارج البلاد في بداية الاربعينات والخمسينات وباتت دوافعها واسبابها معروفة، وبدا هذا المصطلح غريباً عن العراقيين لانه لم يدخل ذاكرتهم الجمعية بوضوح الا في منتصف السبعينيات، حينها لمس العراقيون تلك الهجرة القسرية للمواطنين الكورد ومعاناتهم، لمسها وتعاطف معها مواطنو المحافظات الوسطى والجنوبية بدءاً من الرمادي وانتهاء بالبصرة وبقيت ذكرياتها المريرة عالقة في اذهانهم. لكن مايحدث الان تجربة اخرى وهي الرحيل الى داخل الوطن. وبحسب تعبير عباس الشطري

والى جريدة الصباح الجديد لنقرأ فيها..
- برلمان كوردستان العراق يتسلم مسودة دستور الاقليم
- شيوخ عشائر عراقية تلتقي اشرف قاضي في عمان
- و زيباري يتفقد السفارة العراقية في فيينا

اما جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فجاء في عناوين صفحتها الاولى ..
- حماية المنشآت النفطية تحيل (17) متهماً بتهريب المشتقات النفطية الى الجريمة الاقتصادية .. وكشفت (13) خزاناً ارضياً لتخزين الوقود في بغداد
- المالية تصدر التعليمات الخاصة بمنح السلف للموظفين
- و قوات الداخلية تعثر على معمل كبير لصنع المتفجرات وتقتل ثلاثة ارهابيين في بغداد

نبقى مع الصباح ليكتب فلاح المشعل في افتتاحيتها عن الفضائيات العربية وعقدة الخيانة .. فيصفها بانها لا تسمي الاشياء بأسمائها ويعني تناولها للحدث العراقي، فمثلا انها تسمي الارهاب ارهابا لو وقع في السعودية ام في الاردن ام غيرها من دول العالم، لكنها تبتكر اوصافا وتسميات للاعمال الارهابية والارهابيين الذين ينتهكون الارواح البريئة للعراقيين، واذا ما تركنا استمراريتها على تضخيم الاحداث وإعطائها اهمية وبعدا ًدراماتيكياً فانها تنظر بعين تستقبح كل ما هو حسن في الحياة العراقية الجديدة وخصوصا على النطاق السياسي والاجتماعي. ويكمل المشعل عن الفضائيات بأنها لم تزل تتمسك بنظرة الخيانة للشعب العراقي كونه رفض الدفاع عن النظام الدكتاتوري واستقبل التغيير بفاعلية كبيرة. اما عن نقلها للخبر فيقول الكاتب عن احدى الفضائيات بانها وصفت ما يجري (في العراق من مناقشة مسألة قانون الاقاليم) بعنوان رافق تكرار الخبر بان (الشيعة يقدمون مشروعا لتقسيم العراق)..!؟ ويعود الكاتب ليعلق عليه بالقول .. أليس هذا تنفيسا اعلاميا لاغراض سياسية معادية؟. ان لم يكن كذلك فانه سبب للتحريض والصراع الطائفي. وكما جاء في افتتاحية الصباح

على صلة

XS
SM
MD
LG