روابط للدخول

موقف الجامعة العربية من مشروع القانون العراقي لتشكيل الأقاليم


أحمد رجب –القاهرة

** لقاء مع المحلل والناشط السياسي أحمد متبولي
أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن ملف الفيدرالية في العراق منصوص عليه في الدستور وأنه يخص العراقيين، غير أن المناقشات حول الدستور والتي أخذت وقتاً وافياً في اجتماعات اللجنة التحضيرية لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي في يوليو الماضي طالبت بإيجاد توافق حولها يخدم هدف المصالحة والوفاق والاستقرار في العراق، ومن ثم فإن الاتفاق حول شكل الفيدرالية وأسلوب وآليات تطبيقها يتطلب أن يطرح في أجواء من الوفاق وعدم التوتر، وعلى قاعدة من المصالحة والتوافق في الرأي لكي يقوم على أسس تضمن الحفاظ على استقرار العراق ووحدته وسلامته الإقليمية.
الخبير السياسي وأمين التنظيم بحزب شباب مصر يعلق على بيان الأمين العام بقوله:
[[...]]
وذكر الأمين العام بالالتزام الذي توافقت عليه القوى السياسية في اجتماعات اللجنة التحضيرية بأن يكون الدستور الحالي ونقاطه الخلافية موضع مراجعة ونقاش عام ومسئول من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية العراقية أرضاً وشعباً، ودعا كافة الأطراف العراقية إلى الابتعاد في الوقت الحالي عن كل ما يثير المزيد من التوتر وتعقيد الأوضاع، والعمل على توفير الأجواء المناسبة لتحقيق الوفاق الوطني وإنجاح جهود المصالحة الوطنية خاصة تلك التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي الدكتور المالكي مؤكداً أن عملية المصالحة هي مسيرة واحدة تصب في اتجاه واحد وتعتمد على احترام سيادة العراق ووحدة شعبه وأرضه، ويجب عدم وضع أية عقبات أمام هذه المسيرة. وشدد الأمين العام أن الجامعة العربية ملتزمة بالقيام بالدور المنوط بها تجاه العراق، وأنها متواجدة على الساحة العراقية من خلال بعثتها في بغداد وتجري مشاورات متواصلة مع مختلف مكونات الشعب العراقي لمتابعة جهود المصالحة الوطنية، وأن اهتمام الجامعة بالوضع في العراق مستمر وقد تعاملت في صدده مع كافة مكونات الحكم منذ بداية الأزمة بهدف أساسي هو الحفاظ على وحدة العراق وكيانه باعتباره دولة مهمة في الشرق الأوسط على اتساعه وفي إطار العالم العربي الذي يعتبر العراق ركناً من أركانه.

على صلة

XS
SM
MD
LG