روابط للدخول

وزير الخارجية العراقية يدعو الدول العربية الى دعم العراق اقتصاديا والوفاء بالتزاماتها المالية تجاهه


احمد رجب - القاهرة

- في القاهرة، قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في تصريحات صحفية في مبنى الجامعة العربية انه سيطرح ورقة في اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد في مصر تتضمن المطالبة بدعم العراق اقتصاديا والوفاء بالتزامات الدول العربية المالية تجاهه..(احمد رجب) لديه المزيد من التفاصيل..

- تواصلت في القاهرة اليوم اجتماعات الدورة السادسة والعشرين بعد المائة لمجلس وزراء الخارجية العرب برئاسة وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، ويبحث الوزراء عددا من الملفات العربية المهمة خاصة الملف الفلسطيني واللبناني والعراقي، غير أن ملف إرسال قوات دولية إلى دارفور سيطر على الجلسة الأولى المغلقة للوزراء حيث يرفض السودان استقبال هذه القوات، وهدد باستعمال القوة لمنع هذه القوات من دخول دارفور إذا اقتضى الأمر وفي المقابل طلب تمديد فترة عمل قوات الاتحاد الأفريقي في السودان.
ويحتل العراق وتطورات الأوضاع فيه خاصة عمليات العنف أهمية في اجتماعات الوزراء، وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في تصريحات صحفية له اليوم إن العراق سيطرح ورقة على وزراء الخارجية العرب تتضمن المطالبة بدعم العراق اقتصاديا والمطالبة بالوفاء بالتزامات الدول العربية المالية تجاهه.
وأوضح زيباري ، في تصريحات أدلى بها للصحفيين في مقر جامعة الدول العربية اليوم أوضح أن التواصل العربي مع العراق ودعمه ماليا هو أهم ما تتضمنه الورقة في تلك الاجتماعات.
مشيرا إلى أن العراق سيطرح للمناقشة اتفاقية جديدة يطالب من خلالها الأمم المتحدة بدعم العراق من خلال الضغط على بعض الدول بالإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه العراق.
وقال إنه تحدد يوم 18 أيلول الجاري لعقد اجتماع تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان من اجل دعم العراق وتقديم المساعدات، وحول مبادرة المصالحة الوطنية قال زيباري إنها تسير بشكل صحيح وليست في خطر.
وسبق الاجتماع الرسمي للوزراء انعقاد هيئة متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية على المستوى الوزاري، وتضم السعودية والأردن والإمارات والبحرين والجزائر والسودان والأمين العام للجامعة العربية.
واستعرضت اللجنة تقريرا من الأمين العام حول مباحثاته مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الذي أعلن أن الحصار الإسرائيلي المضروب على لبنان سينقضي في غضون يومين، إضافة إلى بحث التصور النهائي لمبادرة السلام العربية التي ستعرض على مجلس الأمن الدولي في اجتماع على المستوى الوزاري خلال الشهر الجاري دعت إليه جامعة الدول العربية.
و يتضمن جدول أعمال وزراء الخارجية العرب بندا حول دراسة مقترح لعقد قمة عربية تشاوريه بين القمتين العربيتين العاديتين لمناقشة أية قضية عربية تحتاج التشاور حولها على مستوى القمة.
كما يبحث الوزراء كذلك بندا حول مخاطر التسلح النووي الاسرائيلى وأسلحة الدمار الشامل الإسرائيلية الأخرى على السلم الدولي والأمن القومي العربي وجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل وحجم ومخاطر النشاط الفضائي والصاروخي الاسرائيلى على الأمن القومي العربي والتنسيق حول مكافحة الاتجار غير المشروع بالأسلحة والذخيرة والأسلحة الخفيفة
إضافة إلى بند طرحه الأمين العام للجامعة حول "الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية بهدف التأكيد على حق الدول العربية الموقعة على معاهدة منع الانتشار النووي من الاستخدام السلمي للطاقة الذرية.

على صلة

XS
SM
MD
LG