روابط للدخول

تقرير (البنك الدولي) عن إجراءات تسهيل التجارة في دول العالم، التعاون الاقتصادي بين روسيا والدول العربية


ناظم ياسين

الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، وتتضمن عرضاً للتقرير السنوي الذي أصدره (البنك الدولي) في واشنطن عن إجراءات تسهيل النشاطات التجارية في دول العالم مع تعليقات الخبيرة الاقتصادية كارالي ماكليش حول أهمية الإصلاحات التي اتخذتها دول تحوّلت في السنوات الأخيرة إلى الاقتصاد الحر.
وفي حلقة اليوم متابعة عن اجتماعات المجلس العربي الروسي المشترك للتعاون الاقتصادي تتضمن مقابلة مع المحللة الاقتصادية الروسية الينا سوبونينيا عن العلاقات التجارية المتنامية بين روسيا والدول العربية.

- تقرير (البنك الدولي) عن إجراءات تسهيل التجارة في دول العالم

أصدر البنك الدولي في واشنطن الأربعاء تقريره السنوي عن سهولة النشاطات التجارية في دول العالم. ويتضمن التقرير تقويماً لهذه الإجراءات في 175 دولة ولا سيما تلك المتعلقة بعشرة أمور محددة مثل سهولة تسجيل الشركات ودفع الضرائب والتبادل التجاري عبر الحدود. ووفقاً لهذا التقويم السنوي، قال البنك الدولي إن دولة جورجيا، وهي من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، حلّت في المرتبة الأولى في مجال الإصلاحات التي أجرتها خلال العام الماضي بهدف تسهيل التجارة.
التقرير السنوي الموسوم (ممارسة الأعمال التجارية 2007) ذكر أيضاً أن دولتين هما جورجيا وأرمينيا تقدّمتا خلال العام الماضي على اثنتين من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي هما إسبانيا والبرتغال في اتخاذ إجراءات لتسهيل النشاطات التجارية. لكن هذا الاستنتاج لا يعني أن المستثمرين الدوليين سيسارعون إلى سحب أموالهم من أسواق الاتحاد الأوربي الكبيرة لتحويلها نحو دول أخرى تُسهّل التجارة.
وفي تحليلها لظاهرة تقدّم الدول الجديدة التي تحوّلت إلى الاقتصاد الحر في مجال تسهيل الإجراءات التجارية، ترى الخبيرة الاقتصادية كارالي ماكليش التي شاركت بشكل رئيسي في إعداد التقرير السنوي للبنك الدولي أن هذه الدول تُقبل أحياناً على اتخاذ المبادرات بشكل أكبر من الدول التي ترسخت لديها مفاهيم التجارة الحرة.
وأضافت في مقابلةٍ أجرتها مراسلة إذاعة أوربا الحرة/ إذاعة الحرية في واشنطن جولي كوروين أن مثل هذه الإصلاحات يمكن أن تؤدي إلى تحسين الفرص التجارية على المستويين الداخلي والعالمي.
وفي هذا الصدد، أشارت إلى الإصلاحات في دولةٍ مثل جورجيا التي تشهد منذ سنوات تحولا نحو الاقتصاد الحر:
"ارتفع عدد تسجيل المؤسسات التجارية بنسبة 55 في المائة عما كان عليه في السنوات الماضية. كما أن معدلات البطالة تشهد انخفاضا بلغ نحو اثنين في المائة خلال فترة العام ونصف العام الماضي. وهذه من المؤشرات التي تدلل على أن الاقتصاد يتحرك نحو الاتجاه الصحيح".
يذكر أن جورجيا اتخذت العديد من الإجراءات التي تسهّل فتح مؤسسات تجارية ومنها تخفيض الحد الأدنى لرأس المال اللازم لذلك. كما أنها قامت بتسهيل الإجراءات الجمركية بحيث انخفض عدد الأيام التي كانت ضرورية لتصدير البضائع عبر حدودها من 54 إلى 13 عشر يوما.
وفي حديثها عن أهمية تسهيل الإجراءات اللازمة للتسجيل العقاري على سبيل المثال، أشارت إلى الإصلاحات التي قامت بها أرمينيا حيث يقدّر معدل الأيام اللازمة لذلك أربعة أيام مقارنةً بـ231 يوما في دولة أخرى مثل بيلاروس.
الخبيرة الاقتصادية ماكليش أكدت أيضاً أهمية الإصلاحات في مجال تسهيل دفع الضرائب بالنسبة لأصحاب الأعمال التجارية. وفي حديثها عن أهمية تسهيل إجراءات الجمارك بالنسبة للاستيراد والتصدير، تحدثت عن نموذج مجموعة دول آسيا الوسطى التي لوحظ في دوائرها الجمركية نسبة كبيرة من الفساد حيث يضطر التجار إلى دفع الرشاوى لإنجاز عملية نقل البضائع عبر الحدود:
"في العديد من دول تلك المنطقة، تُعتبر الجمارك من الدوائر الأكثر فساداً فيما يتعلق بالمعاملات التجارية. ومن أسباب ذلك هو كثرة الوثائق المختلفة التي ينبغي تقديمها إضافةً إلى كثرة الإجراءات المتعلقة بنقل البضائع مما يؤدي إلى عرقلة وتأخير التجار الذين يختارون إنجاز المعاملات بالطرق الرسمية. ولذلك يضطر المقاولون في معظم الأحيان تقريباً إلى دفع رشاوى كي يتمكنوا من مواصلة أعمالهم وإنجاز عمليات الاستيراد والتصدير".

- كانت هذه مقتطفات من المقابلة الخاصة التي تحدثت فيها الخبيرة الاقتصادية كارالي ماكليش لإذاعة أوربا الحرة عن التقرير السنوي للبنك الدولي في واشنطن حول سهولة التجارة في دول العالم وأهمية الإصلاحات التي اتخذتها دول تحوّلت في السنوات الماضية إلى الاقتصاد الحر _

- التعاون الاقتصادي بين روسيا والدول العربية

ناقش اقتصاديون ومسؤولون حكوميون من روسيا وبعض الدول العربية على مدى يومين ناقشوا الخطوات التي من شأنها تعزيز التعاون الاقتصادي ولا سيما في مجالات الطاقة والتكنولوجيا والزراعة والسياحة والمواصلات.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارينكو وتتضمن مقابلة أجراها مع المحللة الاقتصادية الروسية ألينا سوبونينا:
"اختُتمت في بطرسبرغ يوم أمس الجلسة السادسة للمجلس العربي الروسي المشترك للتعاون الاقتصادي. الجلسة استغرقت يومين وشارك فيها رجال أعمال ومسؤولون حكوميون من روسيا من جهة والسعودية والإمارات العربية المتحدة ولبنان واليمن وغيرها من الأقطار العربية من جهة ثانية. المشاركون في الندوة ناقشوا العلاقات الاقتصادية بين روسيا والعالم العربي واهم مسارات التعاون في مجالات التقنيات العالية والطاقة والمعادن والسياحة والنقل والمواصلات والزراعة وغيرها من المجالات.
المحللة السياسية والاقتصادية الروسية الدكتورة الينا سوبونينا قالت في حديث إلى إذاعتنا إن العلاقات بين روسيا والعالم العربية تشهد فترة من النهضة في الوقت الراهن."
(المقابلة مع المحللة الاقتصادية الروسية ألينا سوبونينا)

((الختام))

على صلة

XS
SM
MD
LG