روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف أردنية ليوم الاثنين 4 أيلول


حازم مبيضين –عمّان

يقول محمد خروب في الراي انه لن يغير الصراع حول اي علم يرفع شيئا من حقيقة الانهيار الكارثي الذي يعيشه العراق والمرشح ان يتفاقم بعد ان وصلت الامور او اوشكت الى نقطة اللاعودة وبدأت كل الاطراف تستعد للنزول للخنادق وكل يرفع راياته وبيارقه الخاصة التي يخوض ام معاركه تحت دلالاتها التي بات يصعب على احد اخفاء ابعادها الطائفية والمذهبية والمواجهات اليومية وعمليات القتل على الهوية وقصف المساجد والحسينيات والاحياء الخاصة بهذه الطائفة او تلك هي ابرز دليل على ذلك ناهيك عن عمليات التهجير المتبادلة بين السنة والشيعة والتي تأخذ طابع التطهير المذهبي.

ويقول رجا طلب إن فشل خطة بغداد الأمنية واستمرار القتل الطائفي ومنع رفع علم العراق في شمالي العراق كلها عناوين خطيرة ليس فقط لحرب طائفية بل لحرب أهلية يصبح فيها تقسيم العراق هو الحل الأسهل والأسلم وهذا بطبيعة الحال هدف واضح ويكاد يكون معلنا لبعض الأطراف الإقليمية ولجهات عدة داخل العراق.
وفي الدستور يقول نواف ابو الهيجا ان قرار مسعود البارزاني منع رفع علم العراق الوطني على الدوائر والمؤسسات الرسمية في اقليم كردستان العراق قد يكون بداية فعلية لتنفيذ الانفصال عن العراق بصرف النظر عن اي تبرير يمكن ان يقدم لتفسير هذه الخطوة وربما كان القرار القاضي بجعل كركوك عاصمة الاقليم ذاته في عملية لشرعنة الانفصال باستفتاء ذي صلة وثيقة بالقرار المتعلق بمنع رفع العلم العراقي في مدن الاقليم الحالية الثلاث لكن مسألة كركوك كما يقول ابو الهيجا لا يمكن ان تمر ببساطة كما ان المسألة بالنسبة لمطامح الكرد حيوية ان كركوك هي منجم المشروع كونها من اغنى المناطق بالنفط على الاطلاق وهي بذلك اما تسمح او تمنع توفير الموازنة الخاصة بمشروع الدولة الكردية الانفصالي عدا عن كونها تضم المزيج العراقي من العرب والكرد والتركمان ويمكن ان يكون القرار الكردي شرارة اشعال المزيد من النيران الملتهبة اساسا في العراق.

وفي الغد يقول ايمن الصفدي انه رغم تجذر الاقتناع بين أعداد أكبر من العراقيين أنه لا بديل عن العملية السياسية لتثمير زوال ديكتاتورية صدام حسين مجتمعاً عراقياً ديمقراطياً ما يزال العراق بعيداً عن بناء الوطن الذي ينعم بالاستقرار نتيجة أساساً لعدم اقتناع الناس بالنظام السياسي الجديد وقدرته على تحقيق المساواة لكل مكونات المجتمع العراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG