روابط للدخول

صحيفة بريطانية بارزة تعلّق على التقارير الأميركية المتضاربة في شأن احتمالات الحرب الأهلية في العراق


ناظم ياسين

علّقت صحيفة بريطانية بارزة على نفي البيت الأبيض انزلاق العراق نحو حرب أهلية في الوقت الذي تضمن تقرير لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) صورة قاتمة عن العنف المتصاعد هناك علقت بالقول إن هذا التباين يعكس الفجوة بين الرؤيتين السياسية والعسكرية للأوضاع العراقية الراهنة.
ففي مقال نشرته صحيفة (أوبزرفر) اللندنية الأحد تحت عنوان (بوش يؤكد عدم انزلاق العراق نحو حرب أهلية ولكن البنتاغون يرى غير ذلك)، كتبَ بول هاريس يقول إن التصريحات الأخيرة للرئيس الأميركي تشير إلى الفجوة التي يبدو أنها تتسع بين الرسالة السياسية التي يساورها القلق في شأن الانتخابات المقبلة والمؤسسة العسكرية التي تخشى من تكرار تجربة مماثلة لتلك التي خاضتها في فييتنام. وفي إشارته إلى الكلمة الإذاعية الأخيرة للرئيس جورج دبليو بوش يوم السبت الماضي، يقول الكاتب إن ما ذكره الرئيس الأميركي عن تقارير القادة العسكريين والدبلوماسيين على الأرض التي تؤكد عدم انزلاق العراق نحو حرب أهلية قد يكون صحيحا ولكنه يتباين مع ما ذكره تقرير البنتاغون يوم الجمعة حول ارتفاع عدد الضحايا العراقيين أكثر من خمسين في المائة خلال الشهور الماضية جراء العنف المتصاعد.
ويضيف هاريس أن هذا التقرير الذي يرجّح إمكانية وقوع حرب أهلية في العراق يتعارض مع الرسائل السياسية الصادرة عن البيت الأبيض وكبار الزعماء السياسيين في الحزب الجمهوري والتي تؤكد أهمية مواصلة الحرب على الإرهاب بالنسبة للعالم وقدرة القوات الأميركية والعراقية في تحقيق الانتصار.
لكن سياسة الإدارة الأميركية التي ترى ضرورة عدم الانسحاب من العراق قبل تحقيق النصر على الإرهاب تواجه انتقادات متزايدة داخل الولايات المتحدة. وفي هذا الصدد، يشير الكاتب إلى استطلاعات الرأي العام التي تُظهر أن أغلبية الأميركيين يعتقدون الآن أن حرب العراق كانت غلطة. بل أن بعض السياسيين الجمهوريين ينشقّون عن صفوف الحزب بدعوتهم إلى تغيير استراتيجية الإدارة الأميركية. وفي ردّهم على هذا القلق المتزايد، يشنّ كبار المسؤولين في الإدارة حملةَ علاقات عامة تستهدف إقناع الأميركيين بأن حرب العراق هي ذات أهمية حيوية بالنسبة لأمنهم. ويضيف الكاتب أن الكلمة الإذاعية الأسبوعية الأخيرة للرئيس الأميركي كررت ما قاله بوش في خطابه الذي ألقاه الأسبوع الماضي في مدينة (Salt Lake City) ومن المحتمل أن يكرر المضامين نفسها في سلسلة من الكلمات التي سيلقيها في ثلاث مناسبات أخرى ستقام خلال الأيام القليلة القادمة في الوقت الذي تحيي الولايات المتحدة ذكرى هجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية، بحسب ما ورد في المقال المنشور بصحيفة (أوبزرفر) اللندنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG