روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية ليوم الأحد 3 أيلول


أحمد رجب –القاهرة

يهتم مراد عز العرب في صحيفة الأهرام المسائي التي تصدر الليلة بقرار الزعيم الكردي مسعود برزاني الاكتفاء برفع علم إقليم كردستان دون العلم العراقي، وينتقد هذه الخطوة من جانب الزعيم الكردي، ويضيف إنه وعلي الرغم من محاولة التخفيف من وقع القرار الجديد والإيحاء بأنه يستهدف العلم العراقي الذي اتخذه نظام صدام حسين رمزا للبلاد والقول بإمكانية رفع العلم السابق عن هذا النظام في المناسبات الرسمية فقط بالإضافة إلي علم الإقليم‏,‏ إلا ان ذلك كله لا يخفي حقيقة المشهد الراهن علي ارض الرافدين‏,‏ والذي يشير بوضوح إلي ان العراق قد أصبح واقعا بين خطر التقسيم والتهديد بنشوب حرب أهلية‏,‏ وكلاهما نتاج وحصاد لسياسات وحسابات خاطئة أدخلت البلد العربي الشقيق إلي النفق المظلم الذي لا تبدو في نهايته ـ حتي الآن ـ بارقة أمل في النجاة‏!‏

أما صحيفة المساء فقد اهتمت بانتقادات صالح المطلك رئيس جبهة الحوار الوطني وعضو البرلمان العراقي للقاء الذي جمع بين المرجع الشيعي الاعلي في العراق أية الله علي السيستاني ورئيس الحكومة نوري المالكي. ونقلت عنه قوله: إن اللقاء قد يكرس لإقامة حكم ولاية الفقيه في العراق. وذكرت الصحيفة المصرية أن المالكي أعلن بعد زيارته للسيستاني انه اطلع المرجع الديني علي آخر التطورات التي تشهدها الساحة العراقية. وقال ان "توصيات سماحة المرجع السيستاني تجعلنا دائما نتحرك في اتجاه توصياته وانه يشكل ضمانة لدعم الحكومة وإسنادها للتحديات التي تواجهها.

وعلى نطاق واسع تهتم صحف القاهرة التي تصدر غدا باعتقال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة بالعراق، ونقلت عن موفق الربيعي مستشار الأمن الوطني العراقي إعلانه أن القوات العراقية وبدعم من القوات المتعددة الجنسيات تمكنت قبل أيام من إلقاء القبض على الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق. وتلفت الأهرام في عددها غدا إلى أن القوات العراقية والأمريكية قتلت 20 من أعضاء التنظيم.، كما تنقل عن الربيعي في مؤتمر صحفي في بغداد ان القوات العراقية وبدعم وإسناد من القوات الأجنبية تمكنت قبل أيام من "إلقاء القبض على أهم قيادي في تنظيم القاعدة بعد المجرم أبو أيوب المصري...انه الرجل الثاني في التنظيم (واسمه) حامد جمعة فارس جوري السعيدي ويكنى أبو همام أو أبو رنا." وتشير الصحيفة إلى أن الربيعي قال إن السعيدي هو الشخص "المسؤول المباشر عن المجرم هيثم البدري مخطط ومفجر مرقد الأماميين العسكريين في سامراء." كما تشير إلى وصف الربيعي السعيدي بأنه الشخص الذي يقوم بتنفيذ "سياسة تنظيم القاعدة في العراق وأوامر المقبور (أبو مصعب) الزرقاوي في إشعال الفتنة الطائفية في العراق من خلال محاولة إشعال الحرب الأهلية بين السنة والشيعة.

ومن جهة أخرى تشير صحيفة الأخبار إلى احتجاج كويتي رسمي إلى العراق عن تكرار عمليات الاعتداء على الأراضي الكويتية، وطلب الكويت بإعطاء رد سريع لهذه الاختراقات والتعدي على الأراضي الكويتية وأفراد الأمن الكويتي. وتبرز الصحيفة أيضا إعلان وزارة الداخلية السعودية عزم السلطات الأمنية السعودية رفع مستوى الإجراءات الأمنية على طول الحدود السعودية - العراقية للحد من عمليات التسلل والتهريب.

على صلة

XS
SM
MD
LG