روابط للدخول

زياد خلف الكربولي العراقي المتهم بألأنتماء الى تنظيم الزرقاوي وقتل مواطن اردني يرفض ان يعين محاميا للدفاع عنه


حازم مبيضين - عمان

في عمان، رأى مراقبون اردنيون ان العراقي (زياد خلف الكربولي) المتهم بألأنتماء الى تنظيم الزرقاوي وقتل مواطن اردني ان امتناعه عن تعيين محامي للدفاع عنه في اولى جلسات محاكمته امام محكمة امن الدولة، هو اقرار بالجرائم التي ارتكبها واعترف بها في لقاء بثه التلفزيون الأردني بعد القاء القبض عليه..(حازم مبيضين) والتفاصيل..

- رفض العراقي زياد خلف الكربولي المتهم بالانتماء لتنظيم الزرقاوي وقتل مواطن اردني عند النقطة الحدودية بين الاردن والعراق ان يعين محاميا للدفاع عنه وذلك خلال اولى جلسات محاكمته امام محكمة امن الدولة اليوم ما اظطرها الى تاجيل المحاكمة حتى تعين له محاميا على نفقتها وراى مراقبون في امتناع الكربولي عن تعيين محام اقرارا بالجرائم التيي ارتكبها والتي كان قد اعترف بها في لقاء اجراه معه التلفزيون الاردني بعد ان تمكنت وحدة مسلحة تابعة للمخابرات الاردنية من اعتقاله واحضاره الى الاردن بموافقة الحكومة العراقية يومها قال الكربولي انه قتل بدم بارد السائق الاردني خالد حسين الدسوقي قرب نقطة الحدود العراقية بناء على اوامر من تنظيم الزرقاوي الذي ينتمي اليه والذي كان كلفه بمهمات محددة على الحدود العراقية الاردنيه تتعلق بالابلاغ عن الشاحنات الاردنية التي تعبر الى العراق ليتولى وباقي اعضاء مجموعته استهداف المصالح الاردنية عن طريق الاعتداء على سائقي الشاحنات ونهب البضائع والسيارات وذلك لمنفعة جماعة التوحيد والجهاد التابعة لتنظيم الزرقاوي والمتهمون مع الكربولي ويحاكمون غيابيا هم العراقيون ظافر احمد عبد عليوي ومحمد الكبيسي وذاكر احمد عبد عليوي وقائد الكبيسي وياسر الكبيسي ومجيد الكبيسي ومحمود داوود الكبيسي ومهند عياده سحاب الكبيسي وفائق حماد الكبيسي واياد خلف الكربولي ومحمود تركي عمره ونبهان طرقي عيد العسافي ويونس الرملاوي.

وفي محاكمة اخرى انكر العراقيون سعد فخري النعيمي و محسن مظلوم الويسي وعبد الكريم اخضير الجميلي والليبي محمد سعيد الدرسي محاولة تفجير مطار الملكة علياء الدولي في شباط الماضي واستمعت محكمة امن الدوله خلال الجلسة الى شاهد النيابة الخبير الكيماوي من دائرة المخابرات العامة الذي قال ان المواد المتفجرة المضبوطة تعد من اقوى المتفجرات البلاستيكية التي تمتاز بقوة تدمير هائلة وفي حال انفجارها تحدث اثرا تدميريا كبيرا على الانسان والممتلكات. ويذكر ان العراقيين يوسف عبد الرحمن العبيدي وسعد فوزي حاتم العبيدي والسعودي تركي ناصر عبد الله يحاكمون غيابيا على ذمة القضية لفرارهم من وجه العدالة.
ومن جهة اخرى استمعت محكمة امن الدولة الى شاهدي دفاع في قضية مساعد الزرقاوي عزمي الجيوسي الذي حاول الفرار من مركز اصلاح وتأهيل سواقة بالتخطيط مع 8 من مجموعته.

على صلة

XS
SM
MD
LG