روابط للدخول

عناوين عراقية في الصحف المصرية ليوم السبت 26 اب


احمد رجب - القاهرة

- ربطت صحيفة الأخبار المصرية الصادرة اليوم بين برنامج إعادة إعمار لبنان، وبين برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق، وقالت الصحيفة المصرية إن نقطة مهمة لا تخفي عن تفكير المراقبين وهي مدي نزاهة عمليات إعادة الإعمار خاصة وان هذا المصطلح لطخه الفساد في العراق وتحولت عمليات إعادة البناء إلي إعادة للنهب.و أضافت الصحيفة المصرية في افتتاحيتها: من يضمن الشفافية في التعامل مع هذه القضية؟ فالأمم المتحدة عجزت عن إدارة برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق حتي انه غرق في الفساد وتورط فيه نجل كوفي أنان نفسه والمنظمة الدولية تقف مكتوفة الأيدي أمام فشل جهود إعادة الإعمار في العراق ولم تتحرك هذه الجهود خطوة واحد فالمدارس لم تشيد ومحطات الصرف الصحي لم تخرج إلي النور والأمن يتدهور يوما بعد يوم. وتساءلت صحيفة الأخبار: هل تستفيد الأمم المتحدة من درس العراق.. وهل ينجو مشروع إعادة الإعمار في لبنان من الفشل.

- أما صحيفة الأهرام المسائي التي تصدر الليلة في القاهرة فقد قالت إن بغداد استيقظت أمس علي أصوات عدد من قذائف الهاون التي سقطت علي مناطق الكرادة والزعفرانية والمدائن من دون ان توقع ضحايا‏.‏ وتقول الصحيفة المصرية إن هذه التفجيرات جاءت في ظل الخطة الأمنية المعمول بها في العاصمة العراقية والتي يشارك فيها ثلاثون ألف جندي أمريكي وعراقي يقومون بتفتيش الأحياء التي تشكل خطرا بهدف وضع حد لأعمال العنف الطائفية التي أدت إلي مقتل آلاف الضحايا منذ بداية هذه السنة‏.‏وتنص الخطة أيضا علي بدء حوار بين ممثلين عن الطائفتين السنية والشيعية وعلي تدابير للتنمية الاقتصادية بدأت تعطي ثمارا‏,‏ وفقا للجيش الأمريكي‏ كما تقول الصحيفة المصرية.

- وإلى صحف القاهرة التي تصدر غدا، وتهتم بشكل كبير بانعقاد مؤتمر العشائر في العراق، وتشير صحيفة الجمهورية في تقرير لها إلى عدد من زعماء القبائل العربية السنية العراقية اليوم إلى تأجيل النظر في مشروع إقامة حكومة فدرالية في العراق لمدة خمسة سنوات. ‏

- كما تشير الأهرام من جهتها إلى انعقاد أولى مؤتمرات المصالحة الوطنية بحضور خمسمائة من زعماء القبائل العراقية، في إطار مشروع المصالحة الوطنية الذي طرحه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

- أخيرا تقول الأخبار في عددها السبت إن السكرتير العام للأمم المتحدة كوفي أنان سيزور العراق منتصف الأسبوع المقبل لدعم جهود الحكومة في مشروع المصالحة والحوار الوطني .

على صلة

XS
SM
MD
LG