روابط للدخول

عناوين عراقية في الصحف المصرية ليوم الخميس 24 اب


احمد رجب - القاهرة

- نقلت صحيفة المساء التي تصدر الليلة في القاهرة تحذيرات وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد من أن الانسحاب من العراق بشكل سريع يمكن ان يجعل منه نموذجا مزعجا مثل إيران اليوم خاصة وان العراق كان من الدول الراعية للإرهاب في ظل النظام السابق، ولديه هذه الثروات من النفط والمياه والسكان ما يمكن ان يزيد تعقيد الوضع في الشرق الأوسط.

- ومن العناوين الرئيسية لصحيفة الأهرام الصادرة اليوم: في الجلسة الثالثة لمحاكمة الرئيس العراقي المخلوع، شاهدة كردية تروي مأساتها خلال حملة الأنفال، وتدعو الله أن يصيب صدام بالعمى، وتقول الأهرام في تقريرها أن الشاهدة الكردية عضيبة علاء بايز، صبت جام غضبها علي صدام ومساعديه فور إدلائها بشهادتها أمام المحكمة التي تحاكم صدام وستة من معاونيه في قضية الأنفال,‏ وأشارت إليهم أمام هيئة المحكمة داعية الله أن يفقدهم جميعا بصرهم كما فعلوا بها وأولادها خلال الحملة‏، ووصفت الشاهدة صدام بأنه كان ظالما، كما تنقل الأهرام في تقريرها المؤثر عن سير المحاكمة.

- وفي الأهرام المسائي اعتبر مراد عز العرب أن العد التنازلي لبدء المواجهة بين واشنطن وطهران علي خلفية الملف النووي قد بدأ بالفعل بصرف النظر عن التصريحات التي تأتي من هنا أو هناك عن ضرورة البحث عن الوسائل السلمية‏,‏ وأن المفاوضات هي الإطار المناسب وغيرها من تعبيرات، ويضيف لقد أثبتت الأحداث في العراق وأفغانستان وأخيرا بين إسرائيل ولبنان أن هناك خطوطا حمراء لا يستطيع الرئيس بوش وأركان إدارته‏,‏ وبعض الدول الأوروبية التغافل عنها
وهذه الخطوط الحمراء تتمثل في المدى الذي يمكن أن تقبل به واشنطن لكي تمضي إيران في برنامجها النووي الذي قد يوصلها إلي امتلاك أسلحة نووية.

- ونتحول إلى صحف القاهرة التي تصدر غدا، وفي الأخبار التي تصدر الجمعة تهتم الصحيفة المصرية بإشادة الجنرال جون أبي زيد قائد القيادة المركزية الأميركية، بالحملة الأمنية الكبيرة التي تشارك فيها الولايات المتحدة في بغداد قائلا إنها حققت "تقدما هائلا" وقوله إن العراق بعيد عن الحرب الأهلية، نافيا بذلك تصريحاته السابقة في هذا الإطار من أن العراق على شفا حرب أهلية كما تشير إلى ذلك الصحيفة المصرية.

- أخيرا من الجمهورية التي تصدر الجمعة نتابع تقرير الصحيفة الذي يقول سيارتين مفخختين انفجرتا ظهر الخميس وبفارق حوالي 15 دقيقة في حادثين منفصلين بكل من منطقة الأعظمية شمالي بغداد وزيونة شرقي العاصمة العراقية ما أسفر عن مصرع عراقيين وإصابة ثلاثة عشر.

على صلة

XS
SM
MD
LG