روابط للدخول

العوائل المؤنفلة تتمنى أن ترى صدام معدوما لكنها تنتقد إهمال الحكومة وتدعوها إلى توفير سبل العيش الكريم.


سميرة علي مندي

- رؤية الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وهو يحاكم في قفص الاتهام بقضية الأنفال منح الكرد العراقيين شعورا بالارتياح المشوب بالمرارة بسبب المشاكل والمعاناة التي تعيشها عوائل الضحايا المؤنفلة..
القادة الكرد يعتبرون أن المحاكمة لحظة انتصار قومي لهم وتتويج لنضالهم من اجل الاستقلال. لكن الحياة مازالت صعبة ومليئة بالمعاناة بالنسبة للذين نجوا من حملات الإبادة والقتل بالغازات السامة..
المصادر الكردية تقدر ضحايا الأنفال من المفقودين بـ 182 ألفا وعدد الناجين من عمليات الأنفال ب 18 ألف مواطن ما زالوا يعانون من العوز بعد مرور ثمانية عشر عاما على حملات الأنفال ...
وكالة فرانس بريس للأنباء نقلت عن عدد من الأشخاص الناجين من عمليات الأنفال والذين فقدوا أعزاء لهم في هذه العمليات , انهم يتمنون أن يعدم صدام حسين لكنهم في الوقت ذاته دعوا الحكومة والجهات المسؤولة إلى أن تهتم بهموم العوائل المؤنفلة وتوفر لهم سبل العيش الكريم..
حول هذا الموضوع أجريت حوارا مع السيد صلاح رشيد وزير سابق لوزارة حقوق الإنسان في حكومة إقليم كردستان إدارة السليمانية قبل توحيد الإدارتين وبداية أكد السيد صلاح أن يوم محاكمة صدام بقضية الانفال يعتبر يوم تاريخي بالنسبة للكرد

على صلة

XS
SM
MD
LG