روابط للدخول

الشان العراقي كما تناولت الصحف المصرية ليوم الاحد 20 اب


احمد رجب - القاهرة

- تنقل صحيفة الأهرام عن مسؤولين في الجيش الأمريكي‏,‏ أن‏3500‏ عراقي لقوا مصرعهم في أعمال عنف جرت خلال شهر يوليو الماضي‏,‏ مما يجعله أكثر الشهور دموية منذ بدء الحرب في مارس‏2003.‏ كما تقول الصحيفة المصرية والتي أضافت أن القوات الأمريكية والعراقية تمكنت منذ بدء خطة معا للأمام في‏9‏ يوليو الماضي‏,‏ من قتل‏197‏ إرهابيا مشتبها فيهم‏,‏ واعتقلت‏501‏ من المسلحين الذين يعملون لدي فرق الموت‏,‏ كما عثرت علي‏59‏ مخبأ للأسلحة‏.‏

- من جهتها تهتم الأهرام المسائي التي تصدر الليلة في القاهرة ببدء محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وستة من معاونيه في قضية مذبحة الأنفال، وتقول الصحيفة إنه من بين التهم الموجهة لصدام ومساعديه‏,‏ الإبادة الجماعية بحق الأكراد في شمال العراق‏,‏ ومن خلال استخدام الغازات السامة‏.‏ بينما يدفع صدام حسين ومساعدوه بأن الحملة العسكرية كانت إجراء ضروريا توجب علي الحكومة المركزية في بغداد القيام به‏,‏ من أجل التصدي لحالة التمرد في تلك المنطقة‏.‏
- وعلى صعيد آخر تشير صحيفة المساء التي تصدر الليلة إلى اعتقال خمسة من المسلحين اعترفوا بانتمائهم لتنظيم التوحيد والجهاد وبأنهم مكلفون بتنفيذ اعتداءات علي زوار الإمام موسي الكاظم.

- وإلى صحف القاهرة التي تصدر غدا الاثنين وتتصدرها أنباء الهجمات التي وقعت في بغداد واستهدفت الزوار الشيعة الذين يعبرون من المناطق المجاورة إلى الكاظمية، حيث مرقد الإمام الكاظم، وتشير الصحف إلى وقوع أعداد كبيرة من الضحايا بلغت أعدادهم ستة عشر قتيلا، ونحو مائتين وثلاثين جريحا، وذلك على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة، وحظر سير السيارات في بغداد.

- وتشير صحيفة الأهرام إلى أن الشرطة العراقية اعتقلت ثلاثة مسلحين كانوا يطلقون النيران مواكب الشيعة المتوجهين إلى مرقد الإمام موسى الكاظم.

- ومن جهتها تشير صحيفة الأخبار إلى اندلاع مواجهات في إقليم بانجواي في جنوب أفغانستان بين مقاتلي حركة طالبان وقوات الأمن الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي، ما أسفر عن مصرع نحو سبعين من مقاتلي طالبان.

- وتفتح صحيفة المصري اليوم في عددها الاثنين ملف المصريين في العراق في ضوء عمليات التصفية التي استهدفت أكثر من عشرين مصريا من المقيمين في العراق خلال الشهرين الماضيين.

- أخيرا تهتم صحيفة الجمهورية بمحاولة وزير الخارجية اللبناني تصحيح ما جاء في خطاب الرئيس السوري بشار الأسد، وتهتم بإعلان الوزير السوري أن بشار لم يقصد مبارك وشعب مصر في انتقاداته، وأن مصر ليست معنية بالنقد والتجريح، وإشارته إلى أن العلاقات المصرية السورية إستراتيجية.

على صلة

XS
SM
MD
LG