روابط للدخول

التضامن الروسي مع أعضاء اللجنة الأولمبية العراقية المخطوفين


ميخائيل ألاندارينکو –موسکو

اصدرت اللجنة الاوليمبية الروسية بيانا اليوم الخميس طالبت فيه الافراج عن الاعضاء القياديين للجنة الاوليمبية العراقية الذين تم اختطافهم في بغداد في تمّوز الماضي، مضيفة ان الرياضة لا تمتّ بصلة الى السياسة. كما اشار البيان الى ان الرياضة هي احدى وسائل التي توحد الشعب العراقية المجروج والممزق لانها تجمع بين ناس يعتنعون ديانات مختلفة. وناشدت اللجنة الاوليمبية الروسية الحكومة العراقية بذل قصارى الجهود من اجل اخلاء سبيل الرياضيين العراقيين.

مدير المكتب الاعلامي للجنة الاوليمبية الروسية (غينادي شفيتس) قال في حديث الى اذاعتنا ان الرياضيين الروس يأسفون كثيرا جدا من اختطاف قادة اللجنة الاوليمبية العراقية:
"من المؤسف ان الارهابيين كثيراما يستهدفون الرياضيين، كما حدث في أوليمبياد مونيخ في شهر ايلول عام 1972 عندما هاجمت جماعة فلسطينية الرياضيين الاسرائيليين. وتثير مثل هذه الهجمات على الرياضيين الامتعاض والاستياء لاسباب عدة، وخاصة لان رجال الرياضة هم احبّاء الامّة واحبّاء الجمهور ويضربون امثالا ايجابية ويظهرون للشباب كيف يحزرون اهدافهم. لذلك اصدرت اللجنة الاوليمبية الروسية هذا البيان وشجبت الاختطاف وطالبت باخلاء سبيل قادة اللجنة الاوليمبية العراقية فورا. ان اللجان الاوليمبية في شتى دول العالم تدعم بعضها البعض وتظهر التضامن اذا مسّت الحاجة وليس هناك اية خلافات او مواجهات بين الجهات الاوليمبية."

على صلة

XS
SM
MD
LG