روابط للدخول

الصحفية (جيل كارول) تکشف عن ملابسات اختطافها في العراق


ميسون أبو الحب

أمضت الصحفية الأميركية جل كارول إثنين وثمانين يوما سجينة لدى خاطفيها. اليوم وبعد أشهر من اطلاق سراحها وعودتها إلى بلادها، بدأت بنشر سلسلة مقالات عن فترة احتجازها كرهينة والتفاصيل التي عاشتها في تلك الفترة. في ما يلي عرض لما ورد في اول جزء من هذه المقالات.

في إحدى اللحظات الحاسمة خلال فترة وجودها رهينة لدى جماعة عراقية مسلحة حيث أصابها الرعب من احتمال ان يقوم خاطفوها بقطع رأسها راحت الصحفية الاميركية جيل كارول تتوسل إلى أحدهم بقتلها بالمسدس وليس بالسكين.
هذا ما قالته كارول في الجزء الاول من سلسلة مقالات عن فترة اختطافها في العراق. أصاب كارول الهلع عندما طلب منها خاطفوها الظهور في شريط فيديو ثاني. وكانت قد ظهرت في شريط أول عرضته فضائية الجزيرة دون صوت.
تصف كارول مشاعر الرعب التي أصابتها طوال تلك الفترة حتى عندما كان يعاملها خاطفوها بشكل جيد وقالت انها اقتيدت بعد خطفها بساعات إلى منزلين مختلفين حيث جعلها خاطفوها تغير ملابسها وقدموا لها طعاما ودعوها إلى متابعة برامج التلفزيون مع أسرة أحدهم.
اختطفت كارول وعمرها ثمانية وعشرون عاما في السابع من كانون الثاني الماضي وقتل خلال ذلك مترجمها. وبعد اثنين وثمانين يوما اطلق سراحها قرب مكتب أحد الاحزاب السنية في بغداد فعادت إلى الولايات المتحدة. صحيفة كرستيان ساينس مونيتور التي تعمل فيها كارول لاحظت ان خاطفيها ربما يكونون مسؤولين ايضا عن خطف عدد من الغربيين الآخرين منهم مارغريت حسن العراقية الايرلندية التي كانت تعمل في مجال المساعدات والصحفية الفرنسية فلورنس اوبيناس والصحفية الايطالية جيليانا سيغرينا وكذلك خطف اربعة اعضاء من فريق صنع السلام المسيحي وقتل احدهم في ما بعد وهو الاميركي توم فوكس. الصحيفة وجدت عدة نقاط تشابه بين تفاصيل خطف كارول والآخرين.
هذه هي أول مرة تروي فيها كارول قصتها مع خاطفيها. إذ كتبت تقول " خلال الدقائق الاولى من الاختطاف القى علي الخاطفون وابلا من الاسئلة باللغة العربية غير انني تعمدت تصنع عدم الفهم خوفا من ان يعتقدوا انني افهم اكثر مما ينبغي فيقتلونني ".
قالت كارول ايضا ان الخاطفين سألوها في ما بعد عن عملها وعن دينها وعما إذا كان في حاسوبها جهاز يرسل اشارات إلى الحكومة او الجيش. الخاطفون حاولوا ايضا اقناعها بتغيير دينها والتحول إلى الاسلام وظلوا يتنقلون بها من منزل إلى منزل عشر مرات تقريبا.
يذكر ان الجماعة التي اختطفت جيل كارول كانت قد طالبت باطلاق سراح جميع النساء المعتقلات في العراق والا قتلت الرهينة. يذكر ايضا ان وزارة الدفاع الاميركية اعلنت الاسبوع الماضي ان القوات الاميركية اعتقلت اربعة اشخاص لهم علاقة باختطافها.

على صلة

XS
SM
MD
LG