روابط للدخول

متابعة للشأن العراقي كما تناولته الصحف الأردنية


حازم مبيضين - عمان

- تطالعنا الصحف الاردنية التي تصدر غدا الخميس بتغطية لنشاطات رئيس البرلمان العراقي الزائر واجتماعاته مع المسؤولين الاردنيين وتحمل تلك الصحف العناوين التاليه:

- كارول تروي قصة اسرها ثلاثة اشهر في العراق
- البيت الابيض يرفض فكرة تقسيم العراق
- مقتل شيخ عشيرة برصاص مسلحين في البصرة
- اما الصحف الصادرة اليوم فقد ابرزت هذه العناوين
- علاوي يقترح مشروعا للمصالحة بمشاركة البعثيين وفصائل المقاومة
- مقتل 9 وجرح 41 شخصا في هجوم انتحاري بالموصل وعزل حي الدورة السني
- بعد زيارة خاطفة لرئيس الوزراء الى بغداد
- الاردن يستورد النفط العراقي باسعار تفضيلية
- الافراج عن« 5 »من حماية وزير الصحة

وخلت مقالات الكتاب اليوم من أي تعليق عن العراق غير انها ابرزت انباء المحادثات البرلمانية الاردنية العراقيه وقالت ان هذه المباحثات أكدت على جهود العاهل الاردني في تحقيق المصالحة الوطنية بين كافة فئات الشعب العراقي. وتناولت المباحثات الاوضاع الراهنة في المنطقة وخاصة ما يجري في العراق، اضافة الى العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وسبل تفعيلها وتطويرها وتنميتها في الجوانب الاقتصادية والبرلمانية. واكد رئيس مجلس النواب الاردني وقوف الاردن الدائم الى جانب العراق، مؤكدا يقينه من ان شعب العراق قادر وبتلاحم ابنائه ووحدة صفه على دحر الفتن وتجاوز المحن والازمات وقادر على اعادة بناء وطنه على اسس الحرية والعدالة والديمقراطية واستعادة الدور الحضاري الرائد للعراق في اطار اسرته العربية والاسلامية ومنظومته الدولية عضوا فاعلا ومؤهلا للاسهام في اثراء الحضارة الانسانية كشأنه ابدا عبر التاريخ قديمه وحديثه". من جانبه أكد رئيس مجلس النواب العراقي على سعي وحرص العراق الجاد على تمتين علاقاته مع الاردن في مختلف المجالات، مؤكدا على ان الاردن كان على الدوام الى جانب العراق في كل أزماته ومحنه قبل سقوط النظام العراقي السابق وحتى الان.وطالب المشهداني بان يلعب الاردن دورا اكبر في العراق ويكون أكثر شمولية بحيث يعمل على بناء علاقات متوازنة مع كافة مكونات الشعب العراقي وطالب بدعوة رئيس اقليم كردستان لزيارة الاردن لتكون البداية في بناء الاردن علاقات شاملة مع كافة مكونات العراق وبالتالي ليكون دوره اكبر في لعب الدور المطلوب في العراق لانجاح العملية السياسية فيه على اعتبار ان العراقيين جميعا يدركون ان الاردن بقيادة الملك عبدالله هو الوحيد القادر على القيام بدور المصالحة في العراق وبناء الدولة العراقية وبعودة الامن والاستقرار للعراق وكلنا امل في العراق ان يقوم الاردن بهذا الدور باعتباره يشكل الجامع المتوازن بين العروبة والاسلام.. مؤكدا على ان طلبه من الاردن دعوة رئيس حكومة اقليم كردستان لزيارة الاردن انما يهدف مساعدة العراقيين في اقامة مشروعهم السياسي ولكي يشعر العراقيون جميعا بأن ال البيت لهم جميعا.
ودعا رئيس مجلس النواب العراقي لان يكون للاردن دور اكبر في اعادة اعمار العراق وبناء العراق انطلاقا من شعور الاردن بمشاكل العراقيين وهمومهم بخلاف الشركات الاجنبية التي تحضر للعراق والتي لا يهمها الا فلوسه وثرواته.

على صلة

XS
SM
MD
LG