روابط للدخول

محللون أردنيون يصفون زيارة رئيس الوزراء الأردني إلى العراق بالناجحة والمثمرة


حازم مبيضين - عمان

في عمان، عاد رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت مساء الثلاثاء بعد زيارة قصيرة إلى العراق وصفها محللون اردنيون بالناجحة والمثمرة اذ راوا ان المحادثات المشتركة بين (البخيت) ونظيره العراقي (نوري المالكي) كانت ناجحة والزيارة التي قام بها البخيت هامة جدا ولكن اهتمامات الجانبين في هذه المباحثات كان لها أولويات بحسب ما أكده المحلل السياسي والصحفي الأردني (فيصل ملكاوي) في سياق التقرير الذي أعده مراسلنا (حازم مبيضين)..

- انطلق فصل جديد من العلاقات الاردنية العراقية امس حين وقع الجانبان مذكرة يستورد الاردن بموجبها جزءا من احتياجاته النفطية من العراق بأسعار تفضيلية وذلك خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء معروف البخيت الى بغداد امس وتقرر خلالها عودة السفير الاردني الى بغداد ونقل خلالها رسالة من العاهل الاردني الى الرئيس العراقي جلال الطالباني تتضمن دعم وتأييد الاردن للقيادة والحكومة والشعب العراقي
وعقد رئيس الوزراء ونظيره العراقي نوري المالكي جلسة مباحثات تناولت قضايا الحدود والأمن والجالية العراقية في الاردن،.و العلاقات الاقتصادية والتجارية وآليات تعميق هذه العلاقات واشارت مصادر الى ان ديون الاردن على العراق والاموال العراقية في الاردن جرى بحثها بشكل تفصيلي وبما يضمن حقوق الطرفين ويوسع النشاط الاقتصادي المشترك.
وشدد البخيت على ان الاردن والعراق في خندق واحد لإدانة اعمال العنف والارهاب واكد ان الاردن وبتوجيهات واضحة وصريحة من الملك لن يقبل وجود اي شخص او جهة على ارضه تسيء للعراق وشعبه العراق او تعمل ضد مصالحه وقال نحن سنتعاون في هذا المجال وسنحصل على معلومات تفصيلية مؤكدا ان من يعمل ضد الشعب العراقي او الحكومة العراقية او مصلحة العراق الموحد سواء كان من قائمة الـ 41 او غيره لن يكون له مكان بيننا في الاردن.
ورحب المالكي بعودة السفير الاردني الى بغداد معربا عن الامل بان تحذو بقية الدول العربية بفتح سفاراتها وعلاقاتهاالدبلوماسية وأكد ان الزيارة كانت ناجحة جدا.
واشار محللون اردنيون الى ان اهتمامات الجانبين كانت مختلفة وان لم تكن متضاده وفي هذا الاطار قال الصحفي والمحلل السياسي فيصل ملكاوي (صوت فيصل)
اذا سفير اردني مقيم في بغداد ونفط عراقي باسعار تفضيلية وصفحة جديدة من العلاقات تم فتحها خلال زيارة رئيس الوزراء الاردني الى بغداد

على صلة

XS
SM
MD
LG