روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية ليومي السبت 12 آب والأحد 13 آب


أحمد رجب –القاهرة

تعرض صحيفة المساء التي تصدر الليلة في القاهرة لدراسة للدكتور أنتوني كوردسمان الخبير العسكري بمركز الدراسات الإستراتيجية في واشنطن والتي تقول إن إرسال المزيد من القوات الأمريكية إلي بغداد يشكل جرس إنذار مزعجا يشير إلي خطورة ما وصل إليه الوضع الأمني في العراق ويعني تعزيز القوات الأمريكية والعراقية في بغداد إضعاف القدرات الأمريكية والعراقية في مناطق العراق الأخرى لأنه رغم كل ما يقال عن أن حركة التمرد تركز جهودها علي بغداد وأربع محافظات أخري فإن التوتر الطائفي يتسع بشكل منتظم في معظم أنحاء العراق. وتقول الصحيفة المصرية أن الخبير الأمريكي نبه في دراسته تحت عنوان "المشكلة البغدادية" إلي انه لن يكون بوسع القوات العراقية والأمريكية الإضافية في بغداد التي أعلن أن عددها سيصل إلي 11 ألف جندي أن تحقق شيئا غير شراء مزيد من الوقت. اللهم إلا إذا أفضت مهامها الأمنية في بغداد وخارجها للتوصل إلي مصالحات وحلول وسط بين الفئات العراقية الرئيسية. وخلص كوردسمان إلي القول "ربما لا يكون هناك خيار أمام حكومة المالكي وإدارة بوش غير محاولة استعراض العضلات في بغداد ولكن التركيز علي أرقام القتلى من العراقيين يوميا واضطرار السكان إلي الفرار لمناطق أخري وظهور أشكال أخري من التطاحن العرقي والطائفي والضغوط الاقتصادية والاجتماعية يلوح خطر المشكلة البغدادية في التحول بوتيرة أسرع نحو الحرب الأهلية، على حد ما جاء في صحيفة المساء.

أما الأهرام المسائي فتقول إن الرئيس الأمريكي جورج بوش أدان الاعتداء الانتحاري الذي أسفر عن سقوط‏35‏ قتيلا قرب مرقد الإمام علي في النجف في جنوب العراق‏,‏ واعتبره‏'‏ عملا وحشيا‏'، كما تنقل الصحيفة عن الجيش الأمريكي إعلانه أمس العثور علي جثتي جنديين أمريكيين وسط حطام الطائرة الهليكوبتر التي تحطمت بهما في محافظة الانبار العراقية‏.

وإلى صحف القاهرة التي تصدر الأحد حيث تنقل الأهرام عن الجيش الأمريكي انه قتل 26 مسلحا مساء الجمعة بعد أن تعرض لنيران من عدة اتجاهات في مدينة الرمادي، مشيرة إلى أن ستة من المسلحين أصيبوا.

وتهتم الجمهورية في عددها الأحد بقرار المحكمة الجنائية العليا في العراق ضبط وإحضار 11 وزيرا سابقا و15 مسؤولا بينهم وكلاء وزراء ونواب في البرلمان في حكومتي إياد علاوي وإبراهيم الجعفري على خلفية قضايا فساد إداري.

أخيرا صحيفة الأخبار فتهتم بدعوة زعيم قائمة الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم إلى تفعيل قانون مكافحة الإرهاب في العراق، على خلفية تفجير النجف الانتحاري والذي راح ضحيته أكثر من 150 شخصا بين جريح وقتيل.

على صلة

XS
SM
MD
LG