روابط للدخول

وزير الخارجية المصري يرحب بمشروع الشرق الأوسط الجديد


أحمد رجب –القاهرة

قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في حوار نشر هنا اليوم في صحيفة وطني اليوم الناطقة بلسان الحزب الحاكم في مصر قال إن مصر ترحب بالشرق الأوسط الجديد إذا كان يحقق الأهداف والآمال فى ان يكون العرب والمسلمون فى هذا الإقليم يعيشون فى وئام وسلام فيما بينهم وبين الآخرين.
لكن الوزير المصري حدد ملامح الشرق الأوسط المقبول عربيا قائلا: ان الشرق الأوسط الجديد الذي نقبله هو الذي يضع حدا لقتل المسلمين ويقيم دولة فلسطينية مستقلة عل كامل الأراضي المحتلة ويفتح الطريق لعراق قوى بدون قوات أجنبية ويصون استقلال لبنان.
كما أشار إلى أنه إذا كان هذا الشرق الأوسط قائم على الفوضى واستخدام القوة والتقسيم والاحتلال وبقايا الاحتلال كما نراه حاليا بوضوح شديد فى فلسطين ولبنان فإنه مرفوض.
كما كشف الوزير المصري عن أنه حمل رسالة من سوريا إلى إسرائيل مفادها أنهم لا يريدون تصعيد الموقف ويرغبون فى السيطرة على الموقف وعدم انفجاره مشيرا إلى انه نقل ذلك لوزيرة الخارجية الإسرائيلية.
كما كشف الوزير المصري في الحوار الصحافي عن أن الوزيرة الإسرائيلية أبلغته بأن الحكومة الإسرائيلية قررت الرد بقسوة فيما أكد لها رفضه ذلك باعتباره يعقد الأمور ولابد من ضبط النفس لافتا إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد أكد له أن بلاده لم تكن تعلم مسبقا بعملية حزب الله اسر الجنديين الإسرائيليين.
وذكر وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن مصر دولة قادرة وقوية ذات تأثير ولديها شعب نشط قادر ولديها قوات مسلحة ودبلوماسية فعالة وقادرة على التصدي وبأكبر قدر من الفعالية لمن يتعرض لها.
على صعيد آخر تتواصل الاتصالات العربية في الوقت الحالي بغرض التمهيد للقمة الطارئة التي دعا إليها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وذكرت مصادر دبلوماسية عربية في القاهرة أن القمة ستتعلق بقضايا إستراتيجية أفرزتها الأوضاع الحالية، وفي مقدمة جدول أعمالها الحديث عن مفهوم الشرق الأوسط الجديد، الذي تتبناه الولايات المتحدة.
ووفق مصادر الجامعة العربية في القاهرة فإن اجتماعا آخر لوزراء الخارجية العرب سيعقد في القاهرة ربما منتصف الأسبوع القادم للبحث في نتائج ما توصل إليه وفد الجامعة الوزاري إلى نيويورك، ونتائج الاتصالات بشأن موعد ومكان انعقاد القمة العربية والتي من المتوقع أن تنعقد في الثلث الأخير من الشهر الجاري بمدينة جدة.
هذا وكان وفدا مصريا رسميا وشعبيا ضم ثلاثة وزراء والأمين العام المساعد للحزب الوطني الحاكم جمال مبارك نجل الرئيس المصري كان قد توجه إلى بيروت اليوم للتضامن مع الشعب اللبناني، وضم الوفد أكثر من سبعين شخصية من الفنانين ورؤساء النقابات العمالية والمهنية، وممثلين لكافة القوى الوطنية المصرية، ورافقت الطائرة المصرية طائرتا عسكريتان تقلان مساعدات إنسانية إلى لبنان في إطار جسر جوي مصري بلغ حتى الآن ثمانية عشرة طائرة تقل مساعدات إضافة إلى إقامة مستشفى ميداني عسكري مجهز لاستقبال الجرحى وتوفير سبل الرعاية الطبية للمصابين في العاصمة اللبنانية بيروت.

على صلة

XS
SM
MD
LG