روابط للدخول

المالكي ينتقد الحملة التي شنتتها القوات الأميركية في مدينة الصدر


کفاح الحبيب

من أبرز محاور الملف:
** نوري المالكي ينتقد الحملة التي شنتتها القوات الأميركية في مدينة الصدر، ويقول أنها نفذت من دون علمه
** قائد القوات متعددة الجنسيات يتعهد بتغيير الوضع الأمني بشكل كامل قبل حلول شهر رمضان

** ** **

إنتقد رئيس وزراء العراق نوري المالكي العملية التي شنتها القوات الأميركية في مدينة الصدر ، معتبراً ان ماحدث هو خطأ كبير ارتكبته هذه القوات دون علمه بإعتباره القائد العام للقوات المسلحة.
المالكي أعرب في مقابلة تلفزيونية عن اسفه لما حدث وأستهجانه لأستخدام القوات الامريكية القصف الجوي ضد منطقة سكنية مكشوفة في المدينة تحت ذريعة إلقاء القبض على أحد الأشخاص ، معلناً رفضه لأي أعمال مستقبلية مشابهة في اي مكان من العراق ، ومؤكداً انه اتفق مع القوات الامريكية بعدم القيام بأعمال مشابهة الا بعد أخذ موافقة رئيس الوزراء.
المالكي نفى ان يكون استهداف مدينة الصدر ومؤيدي التيار الصدري قد جاء نتيجة للزيارة التي قام بها الى واشنطن أواخر الشهر الماضي.

** ** **

أكد رئيس جمهورية العراق جلال طالباني على ضرورة تعزيز الخطة الأمنية المطبقة في العاصمة بغداد ، لافتاً الى أهمية التعاون بين القوات العراقية و قوات التحالف.
طالباني قال في مؤتمر صحفي مشترك مع قائد القوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال جورج كيسي ، انه يقوم بعملية وساطة بين التيار الصدري والقوات متعددة الجنسيات ، في إشارة الى المواجهات العنيفة التي شهدتها مدينة الصدر مؤخراً ، مؤكداً ان ليس من مصلحة الحكومة ولا مصلحة التيار الصدري أو الاميركيين حدوث صدامات بين الطرفين.
من جانبه كشف الجنرال كيسي عن خطة متكاملة تتعلق بتغيير الوضع الأمني بشكل كامل قبل حلول شهر رمضان ، لافتاً الى ان هدف الخطة هو الاستمرار في بناء الأمن و الازدهار الاقتصادي.
وامتنع الجنرال كيسي عن الخوض في تفاصيل الخطة كاملة و اكتفى بالقول أن ما سترونه هو أن القوات العراقية ستقوم بتطهير المناطق من الإرهابيين و فرق الموت والاغتيالات بمساعدة القوات متعددة الجنسيات وتعزيز الوجود الأمني في هذه المناطق بهدف حماية أهالي تلك المناطق من الهجمات الارهابية ، مشيراً الى ان جميع العمليات معدة لحماية السكان ، مؤكداً انه اذا تعاون الناس في بغداد مع قواتهم الامنية فيمكن لذلك أن يحدث بسرعة كبيرة.
يذكر ان أكثر من 3700 جندي أمريكي من اللواء سترايكر 172 قد بدأوا التوافد على بغداد يوم الاحد الماضي للمساعدة في وقف تصاعد عمليات العنف .

** ** **

استمعت محكمة عسكرية أمريكية يوم الاثنين الى شهادة تفصيلية بشأن كيفية تناوب ثلاثة جنود أمريكيين على اغتصاب فتاة عراقية في الرابعة عشرة من عمرها قبل قتلها مع أفراد أسرتها في آذار الماضي بمدينة المحمودية .
المحكمة التحقيقية التي بدأت أعمالها يوم الأحد ومن المتوقع أن تستمر أياماً عديدة ، تجري وقائعها في كامب ليبرتي قرب مطار بغداد الدولي.
محقق خاص وصف ما جرى في المحمودية بناء على إستجواب أجراه مع أحد المتهمين في ثاني جلسات الاستماع لبحث ما اذا كان يجب تقديم أربعة جنود امريكيين لمحاكمة عسكرية.
المحقق الخاص أكد ان الجندي جيمس باركر وقع على اعترافات خلال الاستجواب تفيد بالاشتراك في عمليتي اغتصاب الفتاة وقتلها مع أفراد أسرتها.

على صلة

XS
SM
MD
LG