روابط للدخول

قائد القوات الأميركية الوسطى يرى أن العراق قد ينزلق نحو حرب أهلية


کفاح الحبيب

من أبرز محاور الملف:
** قائد القوات الأميركية الوسطى يرى أن العراق قد ينزلق نحو حرب
أهلية وهيلاري كلينتون تطالب رامسفيلد بالاستقالة
** كوفي أنان يوصي بإبقاء بعثة الأمم المتحدة في العراق عاما آخر

** ** **

حذر قائد المنطقة الوسطى الأمريكية الجنرال جون أبي زيد من أن العراق قد ينزلق نحو حرب أهلية إذا لم يتوقف العنف الطائفي ، فيما دعت السيناتور هيلاري كلينتون وزير الدفاع رونالد رامسفيلد للاستقالة .
تصريحات أبي زيد جاءت بعد أقل من اربع وعشرين ساعة من تصريح رامسفيلد ، من أن العنف الطائفي في العراق لا يرقى إلى حرب أهلية تقليدية.
ففي شهادة أمام لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي ، حضرها أيضاً وزير الدفاع رونالد رامسفيلد ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال بيتر بيس . قال أبي زيد رداً على سؤال حول احتمالات انزلاق العراق باتجاه حرب أهلية :
" أعتقد ان من المحتمل ان يكون العنف الطائفي أسوء مما رأيت ، في بغداد على وجه التحديد ، وان لم يتوقف هذا العنف ، فمن الممكن أن يتجه العراق نحو حرب أهلية . "

وأشار أبي زيد إلى ان حادثة تفجير مرقد الأمامين العسكريين في سامراء ، أذكت الصراع الطائفي لدرجة غير مسبوقة ، وساعدت على انتشار عمليات القتل بين الشيعة والسنة.
الى ذلك وجّه السيناتور الجمهوري جون ماكين سؤالاً الى كل من أبي زيد وبيس عما إذا كانا يتوقعان حدوث مثل هذه المشاكل الطائفية في العراق قبل عام ، فأشار الجنرال أبي زيد في إجابته الى انه كان من الواضح إن مثل هذا التوتر آخذٌ في التصاعد ، مؤكداً انه لم يكن يعتقد أن يصل ذلك التوتر إلى هذا المستوى . فيما قال الجنرال بيس إنه لم يكن يتوقع حدوث عمليات عنف طائفي ، مشيراً الى ان الأمر يقع بيد العراقيين أنفسهم :
" بإمكاننا توفير الدعم ، والمساعدة على ترسيخ الأمن ، لكن ينبغي على العراقيين أن يقرروا بشأن عنفهم الطائفي ... على الشيعة والسنة أن يحبّوا أطفالهم أكثر مما يكرهون بعضهم البعض ."

من جانب آخر دعت السنيتور الديمقراطية هيلاري كلينتون ، دعت وزير الدفاع دونالد رامسفيلد إلى تقديم استقالته بعد جولة من الاتهامات المتبادلة نشبت بينهما أثناء جلسة الاستماع السرية في مجلس الشيوخ.
كلينتون قالت ان أخطاءاً عديدة في الحكم حدثت في ظل قيادة رامسفيلد ، لافتةً الى ان تلك الأخطاء أدت إلى ما هو عليه الآن من أوضاع في كل من العراق وأفغانستان .
السنيتور كلينتون أكدت إن ثمة عصياناً مسلحاً وصراعاً طائفياً في العراق ، سواء صنفه رامسفيلد على أنه حرب أهلية أو غير ذلك ، مشيرةً الى العنف المتطرف والإستمرار في الخسائر في الأرواح بين القوات الأميركية وبين العراقيين على حد سواء.

** ** **

في المحور العسكري ، وُجِّهَ الاتهام لستة من جنود مشاة البحرية الامريكية ( المارينز ) بالاعتداء على عدد من المدنيين العراقيين في الحمدانية بعد ايام من مزاعم عن خطف وقتل مواطن عراقي.
بين المتهمين الستة ثلاثة وجه اليهم بالفعل اتهام بالقتل والخطف والتآمر في مقتل هاشم ابراهيم عواد في السادس والعشرين من نيسان .
المتحدثة باسم قاعدة كامب بيندلتن بولاية كاليفورنيا امي مالوجاني قالت ان المتهمين محتجزون في القاعدة انتظاراً لمثولهم امام جلسة استماع فيما يتعلق بجريمة القتل ، مشيرةً الى ان تهماً بالاعتداء في واقعة واحدة وجهت لكل من الجنود الثلاثة الاخرين.
ادارة التحقيق الجنائي في البحرية الامريكية قالت ان واقعة الاعتداء تكشّفت في العاشر من نيسان خلال التحقيق في جريمة قتل المواطن هاشم إبراهيم عواد.
وكان الجنود المتهمون الستة يخدمون في الكتيبة الثالثة والفوج الخامس في البحرية وفرقة مشاة البحرية الاولى قبل ان يعادوا الى قاعدة كامب بيندلتن.
يشار الى ان جنوداً اخرين من مشاة البحرية في هذه القاعدة متهمون بقضية أخرى متعلقة بمقتل أربعةٍ وعشرين مدنياً في مدينة حديثة ، لكن الاتهام الرسمي لم يوجه لأيٍ منهم بعد.

** ** **

في الشأن الدولي قال الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان ان بعثة المنظمة الدولية في العراق تنمو ويتسع نشاطها خارج بغداد رغم المخاوف الأمنية ، موصياً بتجديد التفويض الممنوح لها والذي من المقرر أن ينتهي في الحادي عشر من هذا الشهر مالم يجدده مجلس الامن الدولي قبل هذا التاريخ .
أنان قال في أحدث تقرير عن عمل البعثة رفعه الى المجلس انه رغم تحقيق بعض التقدم فان العراق ما زال يواجه تحديات سياسية وأمنية واقتصادية هائلة ، مؤكداً ان العراق ما زال يحتاج الى مساعدة دولية.
أمين عام المنظمة الدولية أشار الى ان المخاوف الأمنية تحد من نمو البعثة ، لافتاً الى ان موظفين دوليين للأمم المتحدة ينشطون الآن في مكاتب فرعية في البصرة وأربيل إضافة الى بغداد.
وفي الوقت الذي أيَد أنان تجديد تفويض البعثة لمدة إثني عشر شهراً ، قال ان حكومة العراق يمكنها أن تطلب مراجعة العملية اذا ارتأت ذلك.
يذكر ان الامم المتحدة تقوم بتقديم المساعدة الى العراق في مجالات صوغ دستور وإقامة حكومة منتخبة وتقديم خدمات اجتماعية ومساعدات انسانية ، كما تعمل ايضا في المساعدة في إعادة بناء البلاد وإصلاح نظمه القانونية والقضائية ودعم حقوق الانسان وتنظيم تعدادعام للسكان.

على صلة

XS
SM
MD
LG