روابط للدخول

السفير البريطاني في بغداد يحذر من خطر الحرب الأهلية


فارس عمر

حذر السفير البريطاني المنتهية مهام عمله في بغداد وليام بايتي من ان احتمال أن ينزلق العراق الى حرب اهلية أكبر من احتمال توجهه الى بناء نظام ديمقراطي راسخ.
وقال الدبلوماسي البريطاني في آخر مذكرة سرية بعث بها الى رؤسائه في لندن قبل ان يغادر بغداد الاسبوع الماضي: "إن أفق اشتعال حرب أهلية منخفضة الحدة يبدو في هذه المرحلة مرجحا أكثر من الانتقال انتقالا ناجحا وجوهريا الى اقامة ديمقراطية وطيدة" ، بحسب السفير البريطاني السابق.
ولكن السفير بايتي اعرب في المذكرة السرية التي نشرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) مقتطفات منها يوم الخميس ، عن اعتقاده بان الوضع في العراق ليس ميئوسا منه رغم توقعه ان يبقى "ملخبطا وصعبا" خلال السنوات الخمس الى العشر المقبلة ، بحسب الدبلوماسي البريطاني.
وقال بايتي انه حتى توقعات الرئيس الاميركي جورج بوش ببناء عراق ذي حكومة قادرة على الصمود بنفسها والدفاع عن نفسها وادارة الحكم بنفسها وتكون حليفا في الحرب على الارهاب ، يجب ان تبقى موضع تساؤل ، كما يرى السفير البريطاني.
من جهة اخرى أقر بايتي بأن "قدرة قوى الأمن العراقية على تولي مسؤولايتها الأمنية تتنامى كل يوم". واشار في هذا السياق الى ان "عملية قد بدأت لتسليم مسؤولية الأمن تدريجيا في محافظات العراق".
السفير بايتي ارسل مذكرته بالبريد الالكتروني الى رئيس الوزراء توني بلير ووزيرة الخارجية مارغريت بكيت ووزير الدفاع دزموند براون ووزير الشؤون البرلمانية وزير الخارجية السابق جاك سترو. وجاء في المذكرة ان الأشهر الستة القادمة في العراق ستكون حاسمة. ونقلت البـي بي سي عن مصادر عسكرية اتفاقها مع هذا التقييم مشيرة الى ارسال آلاف من القوات الاميركية لتعزيز الأمن في بغداد ابتداء من الاسبوع المقبل.
ويأتي نشر المذكرة التي بعثها السفير البريطاني الى لندن قبل ايام من انتهاء مهام عمله في بغداد ، بعد يوم على اعلان الرئيس جلال طالباني ان قوى الأمن العراقية ستتولى تدريجيا مسؤولية الملف الأمني في عموم العراق بحلول نهاية العام الحالي.
واعرب رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي يوم الاربعاء عن ثقته بأداء القوات ا
العراقية وتفاؤله بالقضاء على الارهاب.

** ** **

قالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها يوم الخميس ان المواطنين صاروا يهربون كلما رأوا عراقيين بملابس الجيش أو الشرطة سواء أدخلوا محلا لبيع المرطبات أو كانوا على نقطة تفتيش. واضاف التقرير ان البذلة المرقطة بالاخضر والازرق والخاكي والقمصان الزرق لعناصر الشرطة كلها اختلطت معانيها لتكون نذير شؤم يستدعي الابتعاد عنها.
واشار صحيفة نيويورك تايمز في تقريرها الى ان اهلَ بغداد يستخدمون الآن كلمة "انعلس" بالعراقية الدارجة عندما يختفي صديق يقتاده اشخاص بملابس الجيش أو الشرطة الى مكان مجهول. وأوضحت الصحيفة معنى كلمة "إنْعِلَس" بالعربية الفصحى ، ولكنها في شوارع بغداد اصبحت تعني قيام أشخاص غامضين بأخذ المواطن دون تفسير.
تزايد عدد المواطنين الذين "ينْعَلسون" على ايدي اشخاص بملابس رسمية دفعت رئيس جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي الى ابداء الحزن لأن العراقي بات يثق بالقوات الاجنبية أكثر من ثقته بالقوات العراقية. وفي حديث خاص لاذاعة العراق الحر قال الدليمي:
"نتيجة الاعمال التي جرت تحت ستار أجهزة الشرطة والحرس الوطني صار العراقي يفضل ان يُعتقل من قبل الاميركان على ان يُعتقل من قبل القوات العراقية. وهذا شيء محزن ومؤلم".
صحيفة نيويورك تايمز قالت في تقريرها ان مسؤولين اميركيين وعراقيين يتعهدون منذ اسابيع بمعالجة هذه المشكلة.
وفي هذا السياق اعلن وزير الداخلية جواد الطائي عن خطة أمنية اخرى ، جديدة. وقال في مؤتمر صحفي يوم الاربعاء ان وزارته ستتخذ اجراءات يؤمل ان تؤدي الى التخفيف من معاناة المواطنين مع ذوي القمصان الزرق والبزات المرقطة.
وكان الطائي اعترف امام البرلمان بوجود "عناصر فاسدة" في اجهزة وزارته ومؤسساتها. وقال ان هذه العناصر استطاعت التغلغل في ظل الفراغ السياسي متعهدا بتطهير وزارته منها ومحاسبتها على افعالها "الاجرامية" ، بحسب وزير الداخلية.

** ** **

افاد تقرير قُدم الى الكونغرس الاميركي يوم الاربعاء بأن مجهود اعادة اعمار العراق الذي رُصد له عشرون مليار دولار كان مثقلا بالمشاكل منذ بدايته.
ويستعرض التقرير الذي قُدِّم الى لجنة الأمن الداخلي والشؤون الحكومية التابعة لمجلس الشيوخ ما قامت به الوكالات الحكومية الاميركية في مجال المشتريات والعقود منذ صيف عام 2002 استعدادا لاعادة الاعمار بعد حرب 2003.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن رئيسة اللجنة سوزان كولنز وصفها التقرير الذي يقع في مئة واربعين صفحة بأنه "قصة من الاخطاء والخطط التي أُعدت اعدادا سيئا أو طغى عليها استمرار اعمال العنف". واضافت كولنز ان التقرير الذي قدمه المفتش العام لاعادة اعمار العراق ستيورات باون هو ايضا "قصة هدر وجشع وفساد استنزفت دولارات كان ينبغي ان تُستخدَم لبناء المدارس وتحسين شبكة الكهرباء وترميم البنى الأساسية لصناعة النفط" ، بحسب تعبيرها.

على صلة

XS
SM
MD
LG