روابط للدخول

الأوساط الدبلوماسية في القاهرة تتوقع قرب صدور قرار من مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في لبنان


أحمد رجب –القاهرة

نشطت الدبلوماسية المصرية في الساعات الأخيرة في الوقت الذي ترددت فيه أنباء قوية بالأوساط الدبلوماسية العربية والأوروبية في القاهرة عن قرب صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار في لبنان بموافقة أميركية بعد معارضة استمرت على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية.
وأجرت القاهرة اتصالات مع الأمين العام للأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرار عاجل لبدء تحقيق دولي في مجزرة قانا، وقدمت مصر مبادرة تدعو إلى تشكيل لجنة تضم عددا من الكفاءات الدولية وإيفادها إلي لبنان للاضطلاع بمهامها علي وجه السرعة‏.‏ كما طالب وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اللجنة التنفيذية لمنظمة المؤتمر الإسلامي ومجلس الجامعة العربية بالدعوة لعقد دورة طارئة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف‏,‏ لاتخاذ قرار بإيفاد لجنة للتحقيق في المذبحة وتقصي وتوثيق ما تمثله من مخالفة فاضحة للقانون الدولي الإنساني‏,‏ وذلك في إطار اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص علي مسئولية المجتمع الدولي عن ملاحقة المسئولين عن ارتكاب الجرائم ضد الإنسانية‏.‏
فيما شهد الشارع المصري تظاهرات حاشدة تندد بالعدوان الإسرائيلي على لبنان وفلسطين فإن لجانا شعبية تشكلت في النقابات المهنية، وعشرات الأحياء الشعبية في محافظات مصر وذلك لجمع التبرعات لصالح الشعبين اللبناني والفلسطيني.
وقد بحث وزير الخارجية المصري اليوم في بيروت المساعي المصرية لاحتواء الموقف المتدهور هناك. وتأتى زيارة أبو الغيط للعاصمة اللبنانية بيروت فى إطار التحرك المصري لوقف إطلاق النار فى لبنان، وكان أبو الغيط قد حذر فى تصريح الليلة الماضية من مغبة توسيع نطاق العمليات العسكرية البرية الإسرائيلية على جنوب لبنان مطالبا المجتمع الدولي بان ينهض بمسؤولياته الكاملة فى فرض وقف فوري لإطلاق النار دون انتظار لقانا جديدة وقال أبو الغيظ في بيروت إن مصر تسعى إلى توافق دولي يكون مقبولا لبنانيا ليس فقط عبر وقف إطلاق النار بل بالتوصل إلى نشر قوة حفظ سلام دولية.. وحول إمكانية عقد قمة عربية قال الوزير المصري إننا نسعى إلى هذه القمة ونأمل ان تعقد وان لم تعقد فهناك الكثير من الجهود العربية والمصرية التي تعمل لتحقيق نفس الهدف الذي ربما تسعى إليه القمة".على صعيد آخر أكد المشير حسين طنطاوي القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري أكد ان التوتر الذي تشهده المنطقة يفرض الحفاظ علي اليقظة الكاملة والاستعداد القتالي والتدريب المستمر للقوات المسلحة المصرية لمواجهة كل الظروف والمهام المحتملة. جاء ذلك خلال لقاء لوزير الدفاع المصري بقادة وضباط الجيشين الثاني والثالث الميداني مساء الثلاثاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG