روابط للدخول

قراءة في صحف أردنية ليومي الثلاثاء 1 آب والأربعاء 2 آب


حازم مبيضين –عمّان

تركز عناوين الصحف الاردنية التي تصدر غدا الاربعاء على الوضع الامني في العراق وتقول
مقتل سبعة بانفجار سيارة في المقدادية
مقتل 14 عراقيا على الاقل في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في بغداد
مقتل 20 جنديا عراقيا في انفجار قنبلة على جانب الطريق بين تكريت وبيجي
استقالة المدير الفني للمنتخب العراقي للقدم بعد تهديدات بالقتل
تحسن خدمة توصيل التيار الكهربائي في العراق
اما الصحف الصادرة اليوم فتحمل هذه العناوين
الحكيم يطالب بتسليم الملف الامني الى الحكومة العراقية داعيا الى الاسراع باعدام صدام
موقف السنة يتبدل لصالح الاميركيين لتخوفهم من انتقام الميليشيات الشيعية
هجوم واسع في الصقلاوية وتدمير اربع آليات امريكية
مقتل 20 عراقيا وخطف 26 موظفا في هجمات متفرقة في العراق
ومن العناوين الى تعليقات الكتاب حيث يقول ناهض حترفي العرب اليوم ان أسوأ ما لحق بالمقاومة العراقية يكمن في تسلل انصار »القاعدة« والجماعات التكفيرية الى صفوفها, فاختلطت المقاومة بالارهاب. وهو ما اضعف التأييد الجماهيري العراقي والعربي للمقاومين, وساهم, وهذا هو الأهم - في استعداء الجماهير الشيعية التي الحَّ انصار »القاعدة« على اعتبارها كافرة وجزءاً من معسكر الاستعمار, و»حللوا«, بالتالي دماء ابنائها في مذابح بشعة.كذلك, فإن الأطروحة البعثية - بالحاحها على عودة النظام السابق- استعدت, بدورها, الجماهير الشيعية التي طالما نظرت الى ذلك النظام باعتباره مصدر مظلوميتها وآلامها
وفي الدستور يقول راكان المجالي ان ممارسات القاعدة قد تكون عن جهل وعمى سياسي وقد تكون عن وعي الى آخر الظنون التي تحيط بأدوارها بما في ذلك القتل العشوائي الجماعي في العراق ضد الشعب العراقي. وصحيح ان القاعدة ليست وحدها المسؤولة عن تقتيل الشعب العراقي فهنالك قوى اخرى في الوسط الشيعي تمارس القتل الجماعي الانتقامي اليومي ، وكل هذه القوى تنفذ بعيون مفتوحة ومغمضة وعن وعي او غير وعي مخطط بلورة الفرز الطائفي لتغذية الحرب الأهلية التي بدأت عملياً والآخذة في التبلور والتصاعد يوماً بعد يوم..

على صلة

XS
SM
MD
LG