روابط للدخول

کيف ينظر اللبنانيون المغتربون إلی أحداث بلادهم


ميخائيل ألاندارينکو –کييف / أوکرانيا

بمرور كلّ يوم ٍ يزداد عددُ ضحايا النزاع الدائر في لبنان، ومعظمُهم مدنيّون ابرياء في كلّ ٍ من لبنان واسرائيل. ويُصدِر زعماءُ سياسيون من دول مختلفة كلَ يوم ٍ تقريبا تصريحاتٍ بين معارِضةٍ للحرب ومؤيِدةٍ لها، الا ان تبادل الآراء كما يبدو ليس في امكانه ان يقرّب نهاية للحرب ويخفف من شدة معاناة الناس الذين يوجدون في بؤرة اعمال القتال غصبا عنهم.
مراسلنا (ميخائيل ألاندارينكو) وافانا بالتقرير التالي الذي يحاول فيه القاء نظرة انسانية ومعيشية الى هذا النزاع، وليس تلك العسكرية او السياسية.
** ** **
يسكن في كييف عدد كبير من اللبنانيين فبعضهم يدرس في شتى المعاهد والجامعات الأوكرانية والبعض الآخر يعمل هنا. وبسبب وجود عدد لا بأس به من اللبنانيين في العاصمة الأوكرانية، يزداد عدد المقاهي والمطاعم اللبنانية في كييف سنة بعد سنة.
(بيروت إكسبريس) هو احد هذه المقاهي وترن فيه دائما الموسيقى اللبنانية، اما من يريد ان يشاهد فضائيات عربية فأهلا وسهلا. ويقبل الزبائن على اخبار الفضائيات هذه الايام اكثر من اي وقت مضى، وذلك بسبب تصاعد التوتر في الشرق الاوسط.
محمد أرنؤوط من أهل بيروت. محمد يؤكد ان اللبنانيين عازمون كل العزم على تحرير بلادهم: [[...]]
اما جورج جبيلي من جنوب لبنان فانه يختار بصعوبة بالغة الكلمات اللازمة للاعراب عن انكسار قلبه من الوضع الذي يوجد فيه لبنان: [[...]]
وماذا يحصل في لبنان هذه الايام؟ اتصلنا هاتفيا بـ(ميرنا) إحدى ساكنات بيروت، فحدّثتنا عن انطباعاتها فيما يجري في بلادها الآن وهي انطباعات شخص يجد نفسه في منطقة منكوبة: [[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG