روابط للدخول

نواب ديمقراطيون يطالبون إدارة بوش بإجراء تغيير جذري في سياستها في العرق


کفاح الحبيب

اعلن اعضاء ديموقراطيون في مجلسي الكونغرس والشيوخ الاميركيين أمس انهم وجهوا رسالة الى الرئيس جورج بوش للمطالبة بتغيير جذري في سياسة الولايات المتحدة في العراق وبجدول زمني لانسحاب القوات الاميركية منه اعتبارا من نهاية السنة الحالية.
البرلمانيون كتبوا في رسالتهم ان الالتزام غير المحدود الذي اختارته الإدارة الأميركية في العراق غير ممكن ولا يجب الاستمرار فيه ، لأن ذلك لايخدم الأمن القومي للولايات المتحدة ولا يصب في مصلحة الجنود ودافعي الضرائب الأميركيين ، مشيرين الى ان الإدارة تخلت بشكل مبطن عن خفض التزامها العسكري في العراق قبل العام المقبل بينما يتصاعد العنف في البلاد.
رسالة الديمقراطيين لفتت الى غياب أي جهد دبلوماسي لتسوية الخلافات المذهبية ، فضلاً عن عدم وجود اي محاولة لتحريك برنامج اعادة الاعمار المترنح ، بالرغم من الدلائل الاخيرة التي تشير الى ان الإدارة ليست لديها ستراتيجية متناسبة لجلب الاستقرار الى العراق وتحقيق النصر.
البرلمانيون الذين وقعوا الرسالة طلبوا من الرئيس بوش ان تبدأ القوات عودتها خلال العام الجاري وان تقتصر مهام الجنود الذين يبقون في العراق على مكافحة النشاطات الارهابية وتأهيل قوات الامن العراقية ، مؤكدين ان المسؤولين العراقيين يجب ان يعرفوا ان الصبر والدم والاموال الاميركية ليست بلا حدود ، ومذكّرين في الوقت نفسه ان الحرب في العراق كلفت الاميركيين حتى الآن اكثر من 2500 قتيل و18 الف جريح و300 مليار دولار تحملها دافعو الضرائب.

** ** **

في المحور العسكري ، أعلنت مصادر عسكرية أميركية ان جنرالاً اميركياً له صلة بفضيحة سجن ابو غريب في العراق قد أحيل أمس الى التقاعد.
يذكر ان الجنرال جفري ميلر الذي سبق وأن عمل قائداً لسجن غوانتانامو الأميركي في كوبا قد توجه الى سجن ابو غريب في شهري آب وايلول من عام 2003 في مهمة استشارية لتقديم النصائح في نظام السجن واستخدام تقنيات الاستجواب المستعملة في غوانتانامو لجمع المعلومات من السجناء.
وتجدر الإشارة الى ان ميلر رفض الادلاء بشهادته عندما ذكر اسمه كشاهد في محاكمة الجنود المتورطين في تعذيب المعتقلين في سجن ابو غريب ، كما ان الجيش الاميركي علّق قرار احالته الى التقاعد المقررة اصلا بداية العام الحالي.
وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الانسان قد إعتبرت في نيسان 2005 ان الجنرال ميلر ، وبصفته قائد معسكر غوانتانامو للمعتقلين الذي يخضع لاجراءات مراقبة شديدة ، قد يكون مسؤولاً عن جرائم حرب واعمال تعذيب ارتكبت في هذا المعتقل. وقد يكون مسؤولا عن تصدير تقنيات استجواب ممنوعة وعنيفة الى العراق.

** ** **

توقع الولايات المتحدة والعراق إتفاقية للتعاون المشترك في المجال الزراعي .
وزير الزراعة الامريكي مايك جوهانس الذي وصل الى بغداد اليوم أكد على ضرورة تقوية أواصر التعاون المشترك بين البلدين ، مشيراً الى ان قطاع الزراعة العراقي الذي يحتل المرتبة الثانية بعد النفط ، يتوفر على إمكانات كبيرة من شأنها أن تساهم في تقوية إقتصاد البلاد .
وكان متحدث بإسم الجيش الامريكي قد أعلن اليوم ان وفداً أمريكياً كبيراً يضم اختصاصيين اكاديميين وعددا من ممثلي القطاع الزراعي الأميركي الخاص يرافق الوزير جوهانس ، موضحاً ان الوفد سيلتقي وزير الزراعة العراقي يعرب ناظم العبيدي ، كما انه سيجتمع مع مسؤولين وأكاديميين ومزارعين عراقيين لبحث المواضيع الخاصة بشراكة بين البلدين في هذا القطاع.

** ** **

ونبقى في المحور الإقتصادي حيث قالت هيئة رقابية أميركية ان توفر التيار الكهربائي في العراق وصل الى مستوياته التي كان عليها قبل الحرب وأصبح بمقدور العديد من العراقيين الحصول على مياه نظيفة ولكن العنف والفساد يبطئان عمليات اعادة الاعمار.
دائرة المفتش العام المختصة بمراجعة اعادة اعمار العراق وصفت في تقريرها الذي قدمته الى الكونغرس ، وصفت الانتخابات التي جرت في أيار الماضي والتحسن الذي طرأ على تزويد السكان بالماء والكهرباء بأنهما يشكلان خطوة كبيرة الى الامام .
التقرير أشار إلى ان معظم المنازل الواقعة خارج بغداد تصلها الكهرباء لمدة إثنتي عشرة ساعة يوميا ، فيما تصل الكهرباء لمن يقيمون في المدينة لمدة ثمان ساعات يوميا.
لكن الهيئة انتقدت ما سمتها ب" البيئة القاتلة " والفساد ، مستشهدة باحصاء أجري هذا العام وأظهر أن ثلث العراقيين يضطرون لدفع رشا للحصول على منتجات أو خدمات.
من جهة أخرى أفاد التقرير أن الرعاية الصحية كانت تواجه مصاعب بالرغم من استكمال أكثر من 80 في المئة من المشاريع الصحية ، مشيراً إلى ان المشاكل الامنية وسوء الادارة تبطئ عملية احراز تقدم.
التقرير اشار أيضاً الى ان خطة اعادة بناء خط أنابيب نفطي يربط حقل كركوك بمصفاة بيجي التي من شأنها أن توفر للحكومة المزيد من المال ، هذه الخطة تأخرت كثيراً عن الجدول الزمني المقرر لها ، منوهاً الى انه ليس ثمة ما يشير الى ان تلك الخطة ستنتهي في وقت من الاوقات.

** ** **

في المحور الرياضي أعلن الاتحاد الاسيوي لكرة القدم على موقعه على الانترنت يوم ان المدير الفني للمنتخب العراقي أكرم سلمان استقال من منصبه بعد أن تلقى تهديدات بالقتل.
يذكر ان الاتحاد العراقي لكرة القدم لم يقبل بعد استقالة سلمان ، ولكنه سيتخذ قرارا بعد أن تستكمل الشرطة تحقيقاً في المزاعم التي أوردها.
رئيس الاتحاد حسين سعيد قال ان الشرطة حصلت على أرقام هواتف الناس الذين هددوا سلمان وانها تحقق في الامر ، مشيراً الى ان الإتحاد سيتخذ قراراً الاسبوع الحالي سواء بالابقاء على سلمان أم الموافقة على تركه الفريق ، مشيراً الى أن هناك بين ثلاثة وأربعة مرشحين عراقيين يمكنهم تولي المهمة بعده.
من جانب آخر تواردت أنباء اليوم عن تقديم المدير الفني لمنتخب العراق الأولمبي بكرة القدم يحيى علوان عن تقديم إستقالته هو الآخر دون ذكر الأسباب .

على صلة

XS
SM
MD
LG